النانخة: دليلك الشامل لتعرف عليها

هل سمعت مُسبقًا بالنانخة؟ هل تريد معرفة كافة المعلومات عنها من حيث الفوائد والأضرار وطرق الاستخدام؟ إذًا تابع المقال.

النانخة: دليلك الشامل لتعرف عليها

النانخة هي نبتة اسمها العلمي هو (Trachyspermum ammi)، وتعرف أيضًا بالنانخاوة والكمون الهندي والكمون الملكي، فلنتعرف في ما يأتي على هذه النبتة بتفصيل: 

ما هي النانخة؟

النانخة نبتة تنمو عليها عادةً ثمار صغيرة الحجم تعرف باسم بذور القرم أو بذور النانخة (Carom Seeds-Ajwain)، وهي ليست بذورًا فعلية، بل ثمار صغيرة تشبه في شكلها البذور. 

تعد النانخة وثمارها من التوابل والمكونات الغذائية المستخدمة بكثرة في المطبخ الهندي، وفي الطب البديل في الهند على وجه الخصوص.

لثمار النانخة الصغيرة لون بني وشكل بيضاوي، أما طعمها فهو مر، لذا فمن غير الشائع أن يتم تناولها نيئة.

العناصر الغذائية للنانخة 

تحتوي ثمار النانخة على نسبة جيدة من مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية والمركبات الكيميائية الهامة للجسم، مثل:

  • مضادات الأكسدة.
  • الألياف الغذائية.
  • الفيتامينات.
  • المعادن، مثل: الحديد، والكالسيوم، والفسفور.
  • الصابونين (Saponin).
  • الثيمول (Thymol).

فوائد النانخة

إليك قائمة بأبرز فوائد النانخة المحتملة:

1. تحسين الهضم

قد تساعد النانخة على علاج عسر الهضم وتخفيف حموضة المعدة، إذ تحتوي هذه الثمار على مركبات كيميائية قد تساعد على:

  • تحفيز إنتاج العصارات الهضمية، مما يساعد على تسهيل وتحسين عمليات هضم الطعام.
  • علاج بعض الاضطرابات والمشكلات الهضمية، مثل: الإمساك.
  • الحماية من الإصابة بالنفخة والغازات.
  • خفض فرص الإصابة بالقرحة الهضمية.

2. تحسين صحة القلب والشرايين 

من الممكن لاستخدام ثمار النانخة أن يساعد على تحسين صحة جهاز الدوران عمومًا، إذ قد تساعد هذه الثمار على:

  • تنظيم مستويات الكولسترول في الجسم، من خلال خفض مستويات الكولسترول السيء ورفع مستويات الكولسترول الجيد، ويعزى ذلك لما يأتي:
    • غنى النانخة بالألياف الغذائية وبعض أنواع الأحماض الدهنية الصحية التي تساهم في تنظيم مستويات الكولسترول في الدم.
    • قدرة النانخة المحتملة على خفض مستويات الليبوبروتين (Lipoprotein) الموجود في الدم، وهو نوع خاص من البروتينات يقوم بنقل الدهون إلى الدم.
  • تنظيم مستويات ضغط الدم، ويعزى هذا النوع من فوائد النانخة المحتملة لغنى النانخة بالثيمول الذي قد يكون له تأثير إيجابي على ضغط الدم.

3. علاج بعض أمراض الجهاز التنفسي 

قد يساعد استخدام النانخة على تحسين صحة الجهاز التنفسي، إذ تحتوي النانخة على عناصر غذائية ومركبات كيميائية تتمتع بخصائص طبيعية مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات، مثل: الثيمول، وهذه المواد قد تساعد على: 

  • تسريع التعافي من بعض أمراض الجهاز التنفسي، مثل: نزلات البرد.
  • تخفيف حدة الأعراض المزعجة التي قد ترافق بعض أمراض الجهاز التنفسي، لا سيما احتقان الأنف، والكحة.
  • خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض التي قد تصيب المجاري التنفسية، مثل: الأنفلونزا، والربو.

4. مقاومة حصى الكلى 

من فوائد النانخة المحتملة أنها قد تساعد على منع حصول ترسبات أكسالات الكالسيوم. 

هذه الترسبات قد ترفع من فرص الإصابة بحصى الكلى، لذا فإن تناول النانخة قد يساعد على الوقاية من حصى الكلى أو علاج وتفتيت حصى الكلى الموجودة. 

5. امتلاك فوائد أخرى 

فوائد النانخة عديدة ومتنوعة ولا تقتصر على ما ذكر انفًا فحسب، وهذه بعض الفوائد الأخرى المحتملة للنانخة:

  • تحسين صحة الجلد وتخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض والمشكلات الجلدية، مثل: حب الشباب، والأكزيما.
  • تسكين الام الأسنان.
  • تعقيم الجروح وتسريع التئامها.
  • خسارة الوزن الزائد.
  • تخفيف حدة الالام والالتهابات المرافقة لالتهابات المفاصل.
  • تنظيم الدورة الشهرية.
  • علاج الصداع.
  • تحسين الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء.

طريقة استعمال النانخة 

لتحصيل فوائد النانخة المحتملة، يمكن استخدامها بطرق مختلفة كما يأتي:

  • علاج المشكلات الجلدية: يتم بطحن القليل من ثمار النانخة مع ماء دافئ، ثم تطبيق المزيج الناتج موضعيًا على الجلد.
  • تنظيم الدورة الشهرية: تنقع ثمار النانخة في ماء دافئ لمدة ليلة كاملة، ثم يشرب كوب من ماء النانخة صباحًا.
  • تخفيف الام المفاصل: تدهن المفاصل بزيت النانخة العطري.
  • خسارة الوزن الزائد: يشرب نصف كوب من منقوع النانخة على الريق صباحًا.

أضرار ومضاعفات النانخة 

على الرغم من فوائد النانخة المحتملة العديدة إلا أنه قد يتسبب تناول النانخة أو منقوعها ببعض الأضرار، لذا يفضل الالتزام بالنصائح الاتية لخفض فرص الإصابة بأضرار النانخة:

  • تناول النانخة باعتدال ودون إفراط: فالإفراط في تناول النانخة قد يتسبب بمضاعفات مثل: الغثيان، والدوخة، وحرقة المعدة، ومشكلات في الكبد.
  • تجنب النانخة من قبل الحامل بشكل تام: إذ قد تتسبب النانخة بالعديد من المشكلات الصحية للحامل، مثل: تشوهات الأجنة، والإجهاض.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 2 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 2 يونيو 2021