فيبروميالجيا: ماذا تعرف عن مرض العضلات؟

فيبروميالجيا عبارة عن اضطراب منتشر يصيب العضلات ويترافق مع أعراض أخرى مزعجة، إليك أهم المعلومات حوله.

فيبروميالجيا: ماذا تعرف عن مرض العضلات؟

يعتبر مرض فيبروميالجيا (Fibromyalgia) من الأمراض المؤلمة بسبب تأثيره على طريقة معالجة الدماغ لإشارات الألم، فهو يتمثل بألم العضلات المترافق مع التعب ومشاكل في النوم والذاكرة والمزاجية.

في بعض الأحيان تبدأ أعراض المرض بعد صدمة جسدية أو جراحة أو الإصابة بعدوى ما أو حتى المرور بتجربة توتر شديدة للغاية، وفي أحيان أخرى تظهر دون سبب واضح، علمًا أن هذا المرض مزمن.

جدير بالذكر أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالفيبروميالجيا مقارنة بالرجال.

أعراض الفيبروميالجيا

أعراض الإصابة بالمرض تشمل ما يلي:

  • ألم شديد ومنتشر بأنحاء الجسم: وهو ألم شديد يستمر لثلاثة أشهر على الأقل، ويكون بكلا جزئي الجسم وبالقسم العلوي والسفلي.
  • التعب: عادة ما يشعر المرضى بالتعب المستمر بالرغم من نومهم لساعات طويلة، إلا أن هذا النوم يؤثر عليه الألم.
  • صعوبات إدراكية: والمقصود هنا ضبابية الدماغ ومشاكل في التركيز والانتباه.

أسباب الإصابة بالمرض

سبب الدقيق للإصابة بالمرض غير معروف بعد، ولكن يعتقد أنه يتربط بارتفاع مستويات معينة من بعض المواد الكيميائية في الدماغ، والتي تسبب تغيير في معالجته والجهاز العصبي المركزي للألم.

ويرجح وجود عوامل عديدة مجتمعة تؤدي إلى الإصابة بالمرض، والتي من الممكن أن تشمل:

  • الجينات: فهذا المرض يتواجد في العائلة ويتوارث
  • العدوى: بعض الأمراض تحث الإصابة بالفيبروميالجيا
  • صدمة جسدية أو نفسية: مثل التعرض لحادث سيارة أو توتر عظيم.
  • الجنس: النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة
  • الإصابة بمرض ما: مثل التهاب المفاصل.

مضاعفات الإصابة بالفيبروميالجيا

الألم وقلة النوم المرتبة بالإصابة من شأنها أن تؤثر على حياة الإنسان وعمله وواجبته المنزلية أيضًا.

وفي أحيان أخرى يسبب عدم المعرفة بالتعامل مع أعراض المرض الاكتئاب والإحباط الشديدين.

طرق علاج الفيبروميالجيا

تشمل الطرق العلاجية للمرض الأدوية والعناية النفسية من أجل إدارة المرض والتقليل من الأعراض قد الإمكان.

1- الأدوية العلاجية

تساعد الأدوية في التقليل من الألم وتحسين النوم لدى المريض.

من أهم هذه الأدوية: مسكنات الألم ومضادات الاكتئاب وبعض الأدوية المخصصة لنوبات الصرع.

2- العلاجات المنزلية

العناية النفسية تتطلب القيام بالخطوات التالية:

  • التقليل من الشعور بالتوتر قدر الإمكان
  • الحصول على قسط كاف من الراحة والاسترخاء
  • عدم تغيير الروتين اليومي الخاص بك بشكل كلي
  • ممارسة رياضة التأمل واليوغا
  • ضع قواعد محددة للنوم تساعدك في الحصول على ساعات وجودة جيدة
  • ممارسة الرياضة المناسبة مثل المشي والسباحة
  • اتباع نظام غذائي صحي مع تحديد كمية الكافيين المتناولة.
من قبل رزان نجار - الخميس ، 20 سبتمبر 2018