كثرة التبرز: أسبابه وعلاقته ببعض الأمراض

يعاني بعض الأشخاص من كثرة التبرز، وقد يرجع هذا لأسباب مرضية، بالإضافة إلى بعض العادات اليومية، فما هي أسباب كثرة التبرز وطرق الوقاية منه؟

كثرة التبرز: أسبابه وعلاقته ببعض الأمراض

تختلف عدد مرات التبرز من شخص لاخر وفقًا للعديد من العوامل، مثل؛ الطعام الذي يتناوله، وغيرها ومن الطبيعي أن يتبرز الشخص مرة إلى مرتين يوميًا، ولكن كثرة التبرز قد تؤشر بوجود مشكلة صحية والإصابة ببعض الأمراض، فما أسباب كثرة التبرز؟

أسباب كثرة التبرز

تعرف على أبرز أسباب كثرة التبرز المحتملة:

1- الاضطرابات الهضمية

في حالة وجود اضطرابات هضمية بالجسم، بسبب الحساسية الغذائية، يزداد الشعور بالحاجة إلى التبرز، فكثير من الأشخاص يصابون بحساسية الغلوتين، عند تناول القمح أو الشعير، تتغير حركة الأمعاء، ويحدث بعض الاثار السلبية الأخرى مثل؛ الغازات، والإسهال، والإنتفاخ (Bloating)، والإرتجاع الحمضي.

ولذلك يجب الحرص في تناول الأطعمة لمن يعانون من حساسية تجاه أي عناصر غذائية.

2- مرض كرون

هو أحد أشكال التهاب الأمعاء، ويسبب مشكلات عديدة في الجهاز الهضمي، ويصاحبه مجموعة من الأعراض، وأبرزها كثرة التبرز، كما يمكن أن يشعر المصاب بالتعب الشديد والإسهال الحاد، والام البطن وفقدان الشهية، وكذلك الناسور الشرجي.

3- متلازمة القولون العصبي

هو اضطراب هضمي يسبب توتر حركات الأمعاء، ويؤدي أيضًا إلى الرغبة في التبرز مرات عديدة خلال اليوم، وعند الإصابة بالقولون العصبي، يشعر المريض بمجموعة أخرى من الأعراض، مثل؛ الام المعدة الحادة، والإنتفاخ والغازات، ويمكن أن يصاب بالإمساك أو الإسهال.

4- تطبيق حمية صحية

عند اتباع نظام غذائي لتخفيض الوزن، تزداد عدد مرات التبرز على مدار اليوم، حيث أن تغير العادات الغذائية وتناول المزيد من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، قد يساعد في زيادة حركة الأمعاء وبالتالي كثرة التبرز وقلة فرص الإصابة بالإمساك.

وهذا لأن هذه الأطعمة تحتوي على الألياف الغذائية، وهي عنصر أساسي أثناء الرجيم، كما يمكن أن يؤدي شرب الماء بكميات كبيرة إلى كثرة التبرز لأن الماء يساعد في طرد الفضلات من الجسم.

5- ممارسة الرياضة

في حالة الإنتظام بممارسة الرياضة أو زيادة النشاط البدني، فسوف تلاحظ عن عدد مرات التبرز تزداد، وذلك لأن الرياضة تساعد في تنظيم تحركات الأمعاء، وتقوم التمارين بتحسين عملية الهضم وتحريك عملية البراز بصورة أفضل.

إذا كنت مصاب بالإمساك، فيمكن للتمارين الرياضية أن تساعدك في تخفيف الأعراض وعلاج المشكلة.

6- شرب الكثير من القهوة

هناك ارتباط وثيق بين تناول القهوة أو المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، وبين التبرز، وذلك لأن الكافيين يحفز نشاط عضلات الأمعاء الغليظة، وللكافيين تأثير ملين ويساعد على تحريك البراز من خلال القولون.

7- الضغط العصبي

إن الإجهاد والقلق يؤثران على نظام الأمعاء، ولذلك يشعر كثير من الأشخاص بتقلصات المعدة والرغبة في التبرز إذا شعروا بالتوتر أو الخوف من شىء.

فعندما تكون تحت ضغط كبير، يختل نظام وظائف الجسم، وتتأثر عملية الهضم بهذا على الفور، حيث يسبب زيادة في حركة الأمعاء والإصابة بالإسهال، ومع ذلك، يمكن في بعض الحالات الأخرى أن تصبح حركة الأمعاء بطيئة عند الشعور بالقلق، مما يؤدي للإصابة بالإمساك.

8- الدورة الشهرية

أيضًا يزداد التبرز لدى المرأة خلال فترة الدورة الشهرية (Menstrual cycle)، حيث تزداد حركة الأمعاء، ويعود هذا إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة خلال هذه الفترة، وتحديدًا الإستروجين والبروجسترون.

وينتج عن هذا حدوث تشنجات بالرحم، والذي يرتبط بتقلصات الأمعاء الغليظة، وبالتالي الميل إلى التبرز بكثرة.

9- تناول بعض الأدوية

بعض الأدوية يمكن أن تسبب تغييرًا في نظام الأمعاء، وبالتالي كثرة التبرز، وتعتبر المضادات الحيوية (Antibiotics) من أبرز العلاجات التي تؤثر على حركة الأمعاء، وذلك لأنها تسبب خلل في التوازن البكتيري في الجهاز الهضمي.

وينتهي الأمر بمجرد التوقف عن تناول هذه الأدوية، ولكن يجب زيارة الطبيب إذا ظهرت أعراض أخرى مع كثرة التبرز، مثل؛ الام البطن، والحمى، والغثيان والقىء، أو وجود رائحة كريهة ودماء في البراز.

الوقاية من كثرة التبرز

على الرغم من أنه أمر جيد في بعض الحالات، لكن من الممكن تجنب أسباب كثرة التبرز من خلال اتباع العادات الصحية، مثل:

  • الحفاظ على نظام غذائي سليم: يحتوي على نسبة كبيرة من الألياف وتقليل السكريات والدهون الضارة، فهذا يضمن الحفاظ على انتظام الأمعاء.
  • الحد من شرب الكافيين يوميًا: لأنها تؤثر على حركة الأمعاء، ولذلك ينصح بتقليل المشروبات المنبهة قدر الإمكان.
  • تجنب الأغذية التي تسبب حساسية: فإذا شعرت أن هناك أطعمة معينة تسبب لك الام في المعدة وتقلصات وكثرة التبرز، يفضل تجنبها وإستبدالها بأطعمة أخرى مناسبة.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 18 فبراير 2019
آخر تعديل - الاثنين ، 4 يناير 2021