تفتيح البشرة: معلومات هامة عن مستحضرات التفتيح

تباع حالياً الكثير من المستحضرات تحت مسمى كريم تفتيح البشرة، ومن المهم معرفة بعض المعلومات قبل إقتنائها!

تفتيح البشرة: معلومات هامة عن مستحضرات التفتيح

في هذا المقال سنتعرف على المخاطر الأساسية عند استعمال كريمات تفتيح البشرة.

ما هي استخدامات كريمات تفتيح البشرة؟

يستعمل كريم تفتيح البشرة لمعالجة مشاكل بشرة الوجه، مثل: بقع الشمس والتقدم في السن، ندبات حب الشباب وعلاج تغيير لون البشرة نتيجة للتغييرات في الهورمونات.

تباع المنتوجات الموجودة اليوم في السوق في الصيدليات مع أو بدون وصفة طبيب، وهذا يتعلق بمدى فعالية المواد الموجودة في الكريم أو المرهم والمشكلة التي أعدت لمعالجتها.

مكونات كريمات التفتيح ومخاطر محتملة

يمكن أن تحتوي كريمات تفتيح البشرة على مواد مختلفة مثل:

قبل استعمال كريم تفتيح البشرة من المهم معرفة وإدراك مخاطر وتعقيدات هذه المواد:
  • ريتين A - ممنوع استعماله خلال فترة الحمل على الرغم من أن البقع تظهر في هذه الفترة.
  • يمنع استعمال كريمات أخرى مركبة من بعض الأحماض المختلفة عند التعرض للشمس.
  • قد تستعمل كريمات تفتيح البشرة لتفتيح كل الوجه وهذا قد يكون خطراً، لأن بعضها قد يحتوي على الزئبق، والتعرض مطولاً لمادة الزئبق في مناطق واسعة من الجلد قد يؤدي إلى تسمم الزئبق، وتشمل الأعراض:
  • الاستخدام المتواصل لكريم تفتيح البشرة يمكن أن يؤدي إلى تقدم سن البشرة بشكل مبكر.
  • يمكن لاستخدام هذه الكريمات المتواصل أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد، خاصة إذا تم التعرض لأشعة الشمس بعد استعمال الكريم مباشرة.
  • كريم تفتيح البشرة الذي يحتوي الستيرويدات قد:
    1. يزيد خطر الإصابة بالتهاب الجلد، ترقق الجلد، حب الشباب والجروح في بشرة الوجه.
    2. ومن أعراضه الجانبية: التسبب بالوفاة، الأفكار الإنتحارية، إنخفاض إنتاج هورمون التستوسترون، مشاكل نفسية، تغييرات حادة في المزاج، خلل في القلب والأوعية الدموية، أمراض الكبد.
  • الهيدروكينون المتواجد فيها يمكن أن يؤدي في بعض الحالات إلى تغيرات غير مرغوب فيها في لون البشرة وأحيانًا لا يمكن علاجها.
  • بعض الأشخاص يمكن أن يعانوا من حساسية لمستحضرات تفتيح الوجه.

ما الذي يحدد لون بشرتنا؟

لون البشرة يتحدد حسب كمية الميلانين وهي صبغة يتم إنتاجها في الجسم بواسطة خلايا في الجلد تدعى "الخلايا الصبغية"، ذوو البشرة الغامقة تحتوي بشرتهم على نسبة أعلى من الملانين مقارنة بذوي البشرة الفاتحة.

كمية الميلانين في الجلد تتعلق بجيناتنا، ولكن ذلك ليس العامل الوحيد. هنالك عوامل أخرى تؤثر على لون الجلد، مثل:

  • التعرض لأشعة الشمس.
  • الهورمونات.
  • أضرار التقدم في السن والتعرض لمواد كيماوية معينة.
  • في بعض الأحيان، يمكن للتغييرات في لون البشرة أن تتلاشى بشكل تلقائي، مثل التسفع الذي يبهت في أشهر الشتاء.

ولكن الضرر المتراكم لبشرة الوجه قد يؤدي إلى ظهور بقع لن تختفي تلقائيًا وهنالك حاجة لتدخل تجميلي لكي تتلاشى.

ما هو العلاج التجميلي لتفتيح البقع؟

تفتيح البشرة هو علاج تجميلي مخصص للتقليل من وجود البقع البارزة في بشرة الوجه، منطقة الصدر المكشوفة وظهر كفتي اليدين (المناطق المكشوفة لأشعة الشمس).

كما ذكر سابقًا، يمكن شراء كريمات تفتيح البشرة بدون وصفة طبية وبنصيحة أخصائية تجميلية، أو بواسطة وصفة من طبيب الجلد بعد التشخيص.

طرق الاستخدام الامن لكريمات تفتيح البشرة

بعض التحذيرات لاستعمال امن لكريم تفتيح البشرة:
  • من المفضل استشارة طبيب جلد عند شراء كريم تفتيح البشرة، حتى إن كان يباع بدون وصفة.
  • معرفة قائمة مركبات المنتج للتأكد من أنه لا يحتوي على الزئبق.
  • تأكدوا من أن مستحضر الهيدروكينون لا يحتوي على أكثر من 2% من المادة الكيميائية.
  • إذا كتب على المنتج أنه يحتوي على الهيدروكينون ولكن غير مذكور بأية كمية، فمن المفضل الامتناع عن شرائه.
  • تذكروا أنه في الدول المختلفة قد تحمل المواد الفعالة أسماء مختلفة، لذلك من المهم التأكد من أنكم تفهمون ما كتب على المنتج قبل شرائه.
من قبل ويب طب - الاثنين ، 15 أبريل 2013
آخر تعديل - السبت ، 24 مارس 2018