ما هي التغذية الأمثل في علاج قرحة المعدة؟

يساعد نمط الحياة الصحي والاختيار السليم للوجبات في التخفيف من أعراض قرحة المعدة، إذًا ما هي التغذية الأمثل في علاج قرحة المعدة؟

ما هي التغذية الأمثل في علاج قرحة المعدة؟

يلعب نمط الحياة غير الصحي والنظام الغذائي غير السليم، والضغوطات النفسية والقلق والاجهاد، وكثرة التدخين أو شرب الكحول بكثرة دور كبير في الإصابة بقرحة المعدة أو زيادة أعراضها. 

تتمثل أعراض قرحة المعدة بألم حاد وحرقة في أعلى البطن والذي قد يزيد بتناول الأكل، وقد تتواجد أعراض أخرى، تشمل: الغثيان، والقيء، وفقدان الوزن، والوهن والضعف العام، وفقدان الشهية، ونزول للدم عن طريق الفم أو البراز ويكون لون الدم بني غامق.

كل ما يهمك معرفته حول التغذية الأمثل في علاج قرحة المعدة إليكم في ما يأتي:

التغذية الأمثل لعلاج قرحة المعدة

لا يوجد نظام غذائي معين لعلاج القرحة إلا أنه يمكن تخفيف الأعراض والألم عن طريق الغذاء المناسب، حيث أن تناول أنواع معينة من الأطعمة يمكن أن يؤدي إلى زيادة إفراز حمض المعدة مما يسبب التهيج وزيادة ألم القرحة، بينما قد تتواجد أغذية أخرى قد يكون لها دور في تعزيز صحة الجهاز الهضمي والتقليل من مشاكله، إليكم التوضيح في ما يأتي:

1. التقليل من الكافيين

القهوة والشاي والمشروبات الغازية والشوكلاته وأي مصدر للكافيين يفضل تجنبه واستبداله بشاي الأعشاب، مثل: النعناع، أو الميرمية، أو اليانسون؛ وذلك لأن الكافيين يعمل كمحفز لإفراز حمض المعدة، مما قد يزيد من حدة الأعراض والألم.

2. الابتعاد عن شرب الحليب

شاع عن الحليب ومنتجاته مثل اللبن والزبادي دور في علاج قرحة المعدة والتقليل من أعراضها، وذلك لأنه يعمل الحليب ومنتجاته كالغطاء الذي يغلف بطانة المعدة ويعمل على تعديل حموضة المعدة، وهذا ما قد يلعب دور في تقليل وتخفيف الاعراض لبضع ثوان فقط.

إلا أنه وجد أن شرب الحليب قد يشعر مريض القرحة براحة لفترة وجيزة، ومن ثم ما تلبث وأن تعود الأعراض نتيجة أن الحليب يحفز إفراز حمض المعدة.

لذا فنحن ننصحك هنا بشرب الحليب في حالة الوقاية من قرحة المعدة، مثلًا قبل شرب بعض الأدوية الحادة والتي قد تسبب تقرح المعدة كالأسبرين.

3. شرب الماء والسوائل

يعد شرب الماء من أفضل الطرق للحفاظ على درجة الحموضة في الجسم بما في ذلك الحموضة في المعدة، لذا ننصحك بشرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء خلال اليوم، وتجنب شرب ما يزيد عن كوب واحد من الماء مع الوجبات، وتناوله في ما بينها.

بالإضافة لذلك تجنب تناول السوائل والمشروبات شديدة البرودة أو السخونة؛ لأنها تزيد من ألم التقرحات في المعدة..

4. تجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات

على الرغم من أنه إلى الان لا يوجد تفسير واضح لعلاقة البهارات والتوابل بالقرحة، إلا أنه ينصح لمريض القرحة بتجنب الأطعمة الغنية بالتوابل والبهارات وخاصة الفلفل والأسود، والكاري، وجوزة الطيب، وبذور الخردل، وأي نوع من التوابل الحارة إذ إنها ستجعل الأعراض أسوأ لديك.

5. تناول الألياف الغذائية

ركز على الأغذية الغنية بالألياف الغذائية من فواكه وخضار وحبوب كاملة؛ لأنها تلعب دورًا مهمًا في تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

بالإضافة لذلك إذا كنت تعاني من البدانة أو زيادة الوزن فيجب أن تسعى لخسارته، فمن المعروف مدى ارتباط السمنة بزيادة مشاكل الجهاز الهضمي، حيث سيساعدك تناول الألياف على ذلك أيضًا.

6. تجنب تناول الكحول

تناول الكحول قد يكون سببًا في زيادة إفراز أحماض المعدة وتحفيزها وتهيجها، وقد تزداد الأعراض سوءًا لديك.

نصائح للتقليل من قرحة المعدة

بعد التعرف على التغذية الأمثل لعلاج قرحة المعدة إليك نصائح أخرى للتخلص من أعراضها في ما يأتي:

1. الإقلاع عن التدخين

إذ إن المدخنين في خطر أكبر للإصابة بقرحة المعدة مع فرص شفاء أبطىء من غيرهم، لذا ننصحك بالإقلاع عن التدخين.

2. التقليل من الضغوطات والإجهاد

من المعروف بأن الضغوطات النفسية قد تزيد من أعراض القرحة، ولذا فننصحك بإيجاد وسيلة تساعدك على التفريغ النفسي والاسترخاء، مثل: ممارسة الرياضة.

3. تقسيم الوجبات

إن لتقسيم وجباتك المتناولة يوميًا على عدة وجبات خلال اليوم وبأحجام أصغر قد يكون مناسب لمن يعانون من قرحة الأمعاء، مثلًا: تناول من 4-6 وجبات على مدار اليوم.

كما ينصح بتجنب الوجبات قبل النوم، إلا في حال كان يشعر المريض بالتحسن عند تناولها.

4. مضغ الطعام جيدًا

يجب أن يتم مضغ الطعام بشكل جيد وببطىء، كما يجب عليك تجنب تناول الأكل حد التخمة مما سيساعد المعدة في عملية الهضم.

من قبل شروق المالكي - الخميس ، 22 يناير 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 3 فبراير 2021