مخاطر استخدام هرمونات النمو والمنشطات

كثير من الرياضيين يلجأون لتعاطي الهرمونات والمنشطات، بهدف تضخيم أجسامهم وتقوية عضلاتهم. ولكن الأبحاث والدراسات العلمية أثبتت بأن هرمونات النمو، ومنشطات الستيرويدات قد تضر بالجسم على المدى البعيد، ولذا ينصح بعدم تناولها أو التعاطي معها.

مخاطر استخدام هرمونات النمو والمنشطات

الكثير من الرياضيين يتناولون هرمون النمو growth hormone ، أوالمنشطات لبناء وتقوية كتلة العضلات، فمنذ السبعينات استعملت هذه الهرمونات كعامل منشط للمتنافسين في الألعاب الرياضية،  ولكن اللجنة الأولمبية الدولية International Olympic Committee حذرت من تعاطي المنشطات والهرمونات. وكثير ما نسمع عن فضائح متكررة في عالم الألعاب الأولمبية،  وتحديداً لدى اللاعبين ممن يتناولون الهرمونات والمنشطات.

ولكن استخدام المنشطات وهرمون النمو لدى البعض يعتبر أمر مفيد ومربح خاصة بين الرياضيين ومن هم كبار السن وطلبة المدارس الثانوية والجامعات. ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثلاً، تم منح الرياضين المتفوقين في الكلية منح تعليمية حول استخدام المنشطات والهرمونات. وقد وجد أن واحد فقط من بين 16 رياضي قد اعترف باستخدام المنشطات. فلماذا يستخدم الرياضيون هرمون النمو؟

ما هو هرمون النمو البشري؟

هرمون النمو البشري Human growth hormone، ينتج من الجزء الأمامي للغدة النخامية Hypophysis، ويعمل على نحفيز وتيرة نمو العظام لدى الأطفال، لاسيما وأن الكثير من الأطفال يتوقف نموهم ولا يتطورون في مرحلة معينة، لذا يتناولون هرمون النمو لتنمو أجسادهم وتصبح بالشكل الطبيعي.

لماذا يتعاطى الرياضيون هرمون النمو؟

يستخدم الرياضيون هرمون النمو لتطوير أجسامهم وزيادة طاقة أجسامهم. كما أن الهرمون يظهر أجسامهم كرياضيين. ويذكر ان هرمون النمو يعمل على تفكيك الدهون في الجسم ويحولها إلى عضلة، وبالتالي ينتج عنها جسم ضخم وعضلي لا يخبئ أسفل جلده الدهون.

وبالرغم من الحصول على جسم ضخم  وعضلات كبيرة جداً، إلا أن هذه العضلات هي ضعيفة جداً. لذا فإن الرياضيين يأخذون هرمون النمو بجانب هرمون التستوستيرون Testosterone، وذلك لتعزيز قوة وقدرة الجسم في التحمل، إلا أن الابحاث أظهرت أنه لا يوجد تأثير كبير لهرمون التستوستيرون على ذلك.

وتجدر الإشارة إلى أن الأبحاث التي فحصت تأثير هرمون التستوستيرون على القوة وقدرة التحمل، أجريت على أشخاص عاديين، وليس على الرياضيين المحترفين والنخبة منهم. غير أن هرمون التستوستيرون قد يظهر تأثيره بجانب أخذ هرمون النمو، وفي قدرة الجسم على التحمل، وقد يحصد بذلك اللاعب الميدالية الذهبية بدلاً من الفضية.

المزيد في: علاج الهرمونات

ما هي مخاطر تعاطي هرمون النمو؟

بالنسبة للأطفال والرياضيين، الذين يأخذون هرمون النمو ولفترات قصيرة. قد يواجههم خطر الإصابة بالتورم، والوذمة (edema)، وهي ازدياد في كمية الهيولى (هيولى الخلية أو السائل في داخل الخلية - Cytoplasm)، وظهور الام في المفاصل،  وفي حالات نادرة قد يظهر ضغط على الجمجمة.

وقد تظهر الخطورة أيضاً، إذا تم أخذ هرمون النمو ولمدة طويلة، وقد يتعرض الجسد للإصابة بأمراض القلب، ومرض السكري من النوع الثاني. وقد تظهر هذه المخاطر في الأغلب على الرياضيين الهواة، فهم يكثرون  من تعاطي الهرمونات.

اكتشاف هرمون النمو عبر الفحص

يمكن اكتشاف هرمون النمو عبر إجراء الفحوصات، حيث يمكنها كشف مستويات عالية من الهرمون في الجسم. ولكن المشكلة تكمن أن هناك بعض الأشخاص ممن يحملون  نوع من الجين الذي يسبب حصول الجسم على مستوى قليل ومنخفض من هرمون النمو. لذلك فإن هؤلاء عندما يخضعون للفحص لا تظهر نتائج حصولهم على هرمون النمو.

ولكي يقوم الأطباء باكتشاف مستوى هرمون النمو في الجسم، يجب اخضاع الشخص للفحص قبل حوالي 36 ساعة من أخذ الهرمون. حيث يجرى فحص إضافي بهدف العثور على علامات بيلوجية في الجسم، والتي تشير إلى استخدام هرمون النمو. وهذا النوع من الفحوص تستخدم لاكتشاف هرمون النمو في أجساد الرياضيين.

ما هي الستيرويدات الابتنائية (Anabolic steroids)؟

الستيرويدات الابتنائية أو المنشطات، هي هرمونات جنس ذكورية أوهرمون اندروجين Androgen. فهذه المنشطات تعزز نمو وانقسام خلايا الجسم، مما يؤدي الى نمو العضلات والعظام. ويذكر أن نصف الفحوصات التي أجريت من حول العالم، وتحديداً على متعاطي المخدرات، قد اظهرت تعاطي هذه الفئة ستيرويدات الابتناء " المنشطات".

الرياضيين المحترفين يخافون استخدام هرمونات الستيرويدات الابتنائية أو المنشطات، ونسبة قليلة منهم من تستخدم هذا الهرمون لأنه وبكل سهولة يمكن من خلال الفحوصات الروتينية التي يتعرض لها الرياضيين فحص كمية الهرمون. لذا أغلب الهواة هم من يتعاطون هذا الهرمون، أو ممن يحاول تكبير كتلة العضلات لديهم.

ويذكر أن الرياضيين يأخذون الهرمونات المنشطة، بهدف بناء الجسم وزيادة كتلة العضلات. غير أن تناول هرمون الستيرويدات بجانب ممارسة الأنشطة الرياضية قد يضاعف فعالية الهرمون ويحسن من اداء الرياضيين. وكثير منهم وبعد تعرضهم للإصابة يميلون لاستخدام حقن الستيرويدات لتسريع شفائهم والعودة للعب، حيث تعمل هذه الهرمونات على تسريع تدفق الدم والأكسجين للعضلات والأنسجة، وهذا يسرع من شفائهم مباشرة بعد الإصابة.

ما هي مخاطر استخدام الستيرويدات؟

قد يظهر نتيحة استخدام هرمون الستيرويدات والمنشطات، عدة أعراض جانبية تشمل الموت المفاجئ، والانتحار، واضطرابات الحالة المزاجية والنفسية، وظهور مشاكل في القلب والأوعية الدموية، وأمراض الكبد، وكذلك نمو الثديين عند الرجال.

هل يمكن اكتشاف الستيرويدات في الفحوصات؟

بكل تأكيد يمكن ذلك، من خلال فحص البول، ويعتبر هذا الفحص حساس وموثوق به جداً.

من قبل ويب طب - الأحد,27مارس2016
آخر تعديل - الأحد,27مارس2016