أنواع البراز: إليكم أبرزها

تختلف أنواع البراز في أغلب الأحيان استنادًا إلى اللون والشكل والحجم الذي يظهر به، ومن خلال السطور الآتية سنقوم بالتنويه إلى أهم وأبرز هذه الأنواع بشكل مفصل:

أنواع البراز: إليكم أبرزها

البراز (Stool) ما هو إلا مخلفات الجسم التي من الممكن أن تتكون من مجموعة من الأطعمة غير المهضومة، والبروتينات، والبكتيريا، والأملاح، وبعض المواد الأخرى التي تقوم الأمعاء بإنتاجها وإطلاقها خارج الجسم.

ولكن السؤال الآن ما هي أنواع البراز بشكل عام؟

أنواع البراز

يمكن الاستناد إلى المقياس المعروف باسم مقياس برستول (Bristol Stool) من أجل التعرف على أبرز أشكال وأنواع البراز إلى قد يعاني أو تظهر على البعض، وقد عُرف عند بعض الأطباء والمختصين باسم مقياس مايرز (Meyers Scale).

ومن الممكن تلخيص أبرز الأنواع للبراز بكل من الآتي:

  • الرخام (Marbles)

يشبه هذا النوع من البراز الكريات الصغيرة المستديرة التي من الصعب الضغط عليها، والتي تظهر على شكل شبيهٍ بالجوز أو التوت.

عادةً ما يشير هذا النوع إلى المعاناة من الإمساك، وربما يكون البراز الخاص بالفرد معلقًا في الجهاز الهضمي لبضعة أيام إضافية، حيث يستغرق في العادة الطعام ما يقارب 3 أيام من أجل إكمال الرحلة عن طريق الجهاز الهضمي.

  • اليرقة (Caterpillar)

يأتي على شكل لوغاريتيم ولكن متكتل، ويدل غالبًا على الإمساك الخفيف، ويكون السبب وراء ذلك النظام الغذائي، والانسداد والتغييرات الهرمونية التي من الممكن أن تطرأ على بعض الأفراد أحيانًا.

  • النقانق (Hot dog)

يظهر على شكل لوغاريتيم ولكن في هذه النوع يكون مع بعض الشقوق على السطح، إذ يجب أن ينزلق هذا النوع من البراز من حركة الأمعاء بجهد قليل.

يشير إلى أن وضع الفرد الصحية جيدة، ولا يعاني من أيّ مشاكل صحية خاصة إذا كان البراز في هذه الحالة ناعمًا إلى حدٍ ما وسهل المرور.

  • الثعبان (Snake)

يشبه النوع السابق في أن عملية دفعه من الجسم يجب أن تكون سهلة، ولا تحتاج إلى أيّ جهد، كما أنه يتدفق لأسفل في قطعة واحدة، وهو من الأنواع الطبيعية التي تحدث كل يوم إلى ثلاثة أيام على الأقل.

  • الأميبات (Amoebas)

يكون على شكل نقاط ناعمة ذات حواف محددة، فهي صغيرة الحجم وسهل مرورها خارج الجسم، ويدل هذا النوع عادةً على أن النظام الغذائي الخاص بالفرد لا يحتوي بما يكفي على الألياف الغذائية القابلة للذوبان.

  • البراز الناعم (Soft serve)

يكون ذو نقاط طرية وناعمة، ولكن لديه حواف خشنة، أيّ من الممكن أن يظهر هذا النوع من أنواع البراز على شكل العصيدة.

حيث يدل على معاناة الفرد من الإسهال الخفيف، ويكون السبب في ذلك النظام الغذائي، أو الإصابة بمرض أو حالة صحية معينة، لذلك ننصحك بشرب المزيد من الماء والمشروبات التي تحتوي على الإلكتروليت من أجل المساهمة في تحسين حالتك الصحية هذه.

  • جاكسون بولوك (Jackson Pollock)

يكون سائلًا نقيًا بشكل كامل دون أيّ قطع صلبة، ويدل على معاناة الفرد من الإسهال الذي يُعزى سببه إلى حالة صحية، أو تسمم غذائي تعرض له، وقد يحدث في بعض الحالات نتيجة عدم تحمل الطعام لبعض الأشياء مثل الغلوتين واللاكتوز.

ألوان البراز

بعد الحديث عن أبرز أنواع البراز، لا بدّ من التطرق إلى ما يعنيه لون البراز، إذ أن اللون الطبيعي للبراز كما هو معروف هو اللون البني الناجم عن بعض المواد بما فيها الصفراء، والبيلروبين، وبقايا الطعام التي تم تناولها.

لكن قد يظهر البراز ببعض الألوان الأخرى التي من الممكن أن يكون سببها تناول بعض الأطعمة التي تعمل على صبغ البراز، وهذه الحالة يجب أن لا تستمر أكثر من بضعة أيام قليلة وتختفي من تلقاء نفسها.

أما في الحالات التي يستمر فيها ظهور البراز بألوان غريبة، فقد تدل على مشكلة صحية أو مرض، منها ما يأتي:

  1. البراز الأخضر: الناتج عن الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية، أو طفيلية، أو متلازمة القولون العصبي، أو من المحتمل أن يكون مرتبطًا ببعض الأدوية التي يتم تناولها مؤخرًا.
  2. البراز الأحمر: الذي يشير إلى وجود نزيف في المستقيم، أو الإصابة بحالة صحية كالبواسير، أو مرض التهاب الأمعاء، أو القرحة، وما إلى ذلك.
  3. البراز الأسود: أيّ يوجد دم في الجهاز الهضمي العلوي نتيجة الإصابة بالقرحة، أو كنتيجة ثانوية لتناول بعض مكملات الحديد.
  4. البراز المصفر أو الرمادي: يدل على المعاناة من بعض اضطرابات الكبد، أو المرارة، أو البنكرياس.

الجدير بالعلم أن رائحة البراز عادةً لا تشير إلى أيّ معنًا صحي، حيث رائحته الكريهة غالبًا ما يتم ربطها بوجود بكتيريا غير مرغوب فيها في الأمعاء وتزعج عملية الهضم الطبيعية، كما أنها قد تترافق مع حالة الإسهال.

لكن الذي لا بدّ من الانتباه إليه هو في حال استمرار المشكلة وعدم معرفة السبب بشكل واضح، عندها يتوجب استشارة الطبيب بشكل فوري.

من قبل ثراء عبدالله - الأحد 7 آب 2022
آخر تعديل - الأحد 7 آب 2022