نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف

هل تعرضت لنزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف؟ وما سبب حدوث هذه الظاهرة؟ ومتى يجب استشارة الطبيب؟ تعرف على الإجابات جميعهن في المقال الآتي.

نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف

تعرف على أبرز المعلومات عن نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف في المقال الآتي.

نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف

قد يمر بعض الأشخاص بدورة شهرية تبدأ كما يتوقعون، ثم تتوقف وتبدأ من جديد، الاختلافات العرضية في الدورة الشهرية عادية، ويمكن أن تكون بسبب عوامل نمط الحياة، وتقلبات الهرمونات، وفي بعض الحالات يمكن أن تكون الدورة الشهرية غير المنتظمة علامة على اختلال التوازن الهرموني أو حالة صحية أساسية.

تستمر الدورة الشهرية عادةً لمدة 5 أيام، ولكن يمكن أن تتراوح من 2 - 7 أيام، وعادةً يكون تدفق الطمث لدى الفرد في ذروته خلال اليومين الأولين من الدورة الشهرية.

ما سبب ظهور هذه الحالة؟

لكل شخص دورة حيض مختلفة قليلًا وعادةً لا يكون هناك قلق أو خوف من الاختلافات الطفيفة في التدفق، والمدة، والأعراض، حيث يتكون دم الحيض من دم، وأنسجة من بطانة الرحم، وتشمل أسباب نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف ما يأتي:

  • الحمل

قد يكون سبب التبقع في وقت الدورة الشهرية، أي حوالي 10 - 14 يومًا بعد الإباضة هو الانغراس في بداية الحمل، وعندما يحدث الانغراس تحفر البويضة المخصبة في عمق بطانة الرحم، مما يتسبب في ظهور بقع الدم.

وتشمل أعراض الحمل المبكرة الأخرى:

  1. تورم الثديين.
  2. غثيان وتقيؤ.
  3. كثرة التبول.
  4. إعياء.
  • الأمراض المنقولة جنسيًا

من أبرز أسباب نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف، حيث يمكن الحصول على هذه العدوى من خلال الجنس المهبلي، أو الفموي، أو الشرجي، وقد تبدأ مع أعراض قليلة أو معدومة أو مجرد علامات خفيفة.

مع تقدم العدوى، يمكن أن يحدث اكتشاف مع أعراض أخرى، مثل:

  1. ألم أثناء ممارسة الجماع.
  2. حرق، أو ألم أثناء التبول.
  3. تغييرات في الإفرازات المهبلية.
  4. إفرازات خضراء، أو صفراء كريهة الرائحة.
  5. غثيان.
  6. حُمى.
  7. حكة الشرج، أو إفرازات، أو وجع، أو نزيف.
  • مرض التهاب الحوض

قد ينتج مرض التهاب الحوض عندما لا يتم علاج العدوى المنقولة جنسيًا لفترة طويلة من الزمن، عادةً ينتج من العدوى التي انتقلت من المهبل إلى الأعضاء التناسلية، مثل: الالتهابات الأخرى، قد يسبب نزيفًا غير منتظم، ونزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف، وغير ذلك.

تشمل الأعراض الأخرى:

  1. ألم في الحوض أو البطن.
  2. ألم مع التبول.
  3. إفرازات مهبلية ثقيلة، أو كريهة الرائحة.
  4. نزيف بعد الجماع.
  5. نزيف بين فترات الدورة الشهرية.
  6. حمى وقشعريرة.
  • متلازمة تكيس المبايض

عدم انتظام الدورة الشهرية هو أحد أعراض متلازمة تكيس المبايض، تحدث هذه الحالة بسبب هرمونات تسمى الأندروجينات التي يمكن أن تعيق الإباضة.

بدلًا من تطوير وإطلاق بويضة واحدة في كل دورة، قد يطور المبيضان بويضات متعددة، ولكن لا يحررها، وعندما يحدث هذا قد تواجهين نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف، بدلًا من الدورة الشهرية الحقيقية.

وتشمل الأعراض الأخرى:

  1. حَبُّ الشّبَاب.
  2. زيادة شعر الجسم أو الوجه.
  3. الصلع عند الذكور.
  4. زيادة الوزن.
  5. آلام الحوض.
  6. العقم.
  • انسداد عنق الرحم

دور بطانة الرحم هو تلقي البويضة الملقحة وتغذيتها، ومع تقدم دورة الشخص تزداد سماكة بطانة الرحم، وإذا لم يتم تخصيب البويضة، فإن بطانة الرحم تتلاشى، ثم يمر دم وأنسجة الحيض عبر عنق الرحم ويخرجون من المهبل.

في بعض الأحيان، يمكن أن تسد أنسجة الحيض عنق الرحم، مما يمنع أو يحد من الدم والأنسجة من مغادرة الجسم، وقد يؤدي هذا الانسداد إلى توقف مؤقت في الدورة الشهرية للشخص، وبمجرد أن يزول الانسداد، سيتم نزول الدم كالمعتاد.

  • تغير الهرمونات

أما السبب الآخر لنزول قطرة دم في موعد الدورة، ثم توقف الدورة، فهو عندما تأتي الدورة الشهرية تنخفض مستويات هرمون الإستروجين والبروجسترون، وفي أول 4 - 5 أيام تزيد الغدة النخامية من إنتاج الهرمون المنبه للجريب (FSH - Follicle-stimulating hormone) ويبدأ المبيضان في إنتاج المزيد من هرمون الإستروجين.

بين اليومين الخامس والسابع، ترتفع مستويات الإستروجين عادةً، وتطلق الغدة النخامية زيادة في الهرمون اللوتيني (LH - Luteinizing hormone)، وتبدأ مستويات البروجسترون في الزيادة، يمكن أن يؤدي التغير في مستويات الهرمون إلى ظهور نمط التوقف والبدء في الدورة الشهرية.

  • وضعية الرحم

قد يكون وضع الرحم مقلوبًا، أو مرنًا، حيث من الشائع جدًا أن يكون لدى النساء رحم مائل، أو رحم في وضع مرن، وعندها قد يكون من الصعب على دم الحيض أن يتدفق بحرية خارج الرحم، وقد يتسبب هذا، في نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف التدفق لعدة ساعات أو أيام.

تدليك البطن هي تقنية قديمة لتدليك أعضاء الحوض لتحسن وضعيتها، والزيادة من تدفق الدم واللمف عن طريق تشجيع الرحم على العودة إلى وضعه الصحيح.

  • أسباب أخرى

على الرغم من أن مستويات الهرمون تلعب دورًا رئيسًا في الدورة الشهرية، إلا أن العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف تشمل ما يأتي:

  1. الكثير من الضغط.
  2. فقدان الوزن بشكل كبير.
  3. ممارسة الكثير من التمارين.
  4. الرضاعة الطبيعية.
  5. تناول بعض الأدوية، مثل: وسائل منع الحمل الهرمونية.
  6. سوء التغذية.
  7. تغيرات مفاجئة في الوزن، مثل: النحافة.
  8. الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

متى يجب زيارة الطبيب؟

في حال عانيت من نزول قطرة دم في موعد الدورة ثم توقف، وظهرت عليك الأعراض الآتية، فيجب استشارة الطبيب، وتشمل الأعراض:

  1. يجب على الأشخاص مراجعة طبيبهم أو طبيب أمراض النساء إذا لاحظوا أيًا مما يأتي: استمرار الدورة الشهرية أكثر من 8 أيام، أو أقل من يومين.
  2. عدم حدوث الدورة الشهرية لمدة 3 أشهر، على الرغم من عدم حملهم.
  3. الدورة الشهرية أقل من 21 يومًا أو أكثر من 35 يومًا.
  4. تقلصات شديدة أو آلام أخرى خلال فترة الدورة الشهرية.
  5. نزيف بين فترات الدورة الشهرية.
  6. نزيف أكثر غزارة من المعتاد، أو نزيف مفرط يتطلب تغيير المنتجات الصحية كل ساعة.
  7. دورة شهرية أخف بكثير من المعتاد.
  8. الشعور بالدوار، أو الغثيان خلال الدورة الشهرية.
  9. أعراض ما قبل الحيض الشديدة، مثل: الاكتئاب، أو القلق.
  10. أي مشاكل في الدورة الشهرية تمنع الناس من مواصلة أنشطتهم الطبيعية.
من قبل يارا نسيم - الأربعاء 16 تشرين الثاني 2022
آخر تعديل - الأربعاء 16 تشرين الثاني 2022