حالات لا يجب شرب الماء فيها: تعرف عليها

شرب الماء من أساسيات الحياة التي لا يمكن الاستغناء عنها، ومع هذا فهناك حالات لا يجب فيها شرب الماء فيها، فلنتعرف عليها في المقال.

حالات لا يجب شرب الماء فيها: تعرف عليها

إن شرب الماء من الأمور الضرورية للبقاء على قيد الحياة، إذ أنه مفيد لجميع أجهزة الجسم، ولذلك ينصح بالمواظبة على شرب الماء في أوقات مختلفة من اليوم، لكن في المقابل يوجد حالات لا يجب شرب الماء فيها سنوضحها في ما يأتي:

حالات لا يجب شرب الماء فيها

في ما يأتي قائمة حالات لا يجب شرب الماء فيها متبوعة بالسبب من وراء ذلك:

1. قبل أو بعد أو أثناء تناول الطعام مباشرةً

شرب الماء في هذه الأوقات يؤدي إلى الشعور بالانتفاخ، كما أنه يمنع المعدة من القيام بإفراز أنواع العصارة الهضمية التي تساعد في تفتيت الطعام لأجزاء صغيرة يسهل هضمها، وتفسد الامتصاص الطبيعي للمغذيات بعد عملية الهضم.

لذلك ينصح بتجنب وضع الماء إلى جانب الطعام أثناء تناوله وإبقاءه بعيدًا، ويفضل شرب الماء قبل تناول الطعام بحوالي 30 دقيقة أو بعد تناول الطعام بحوالي 30 دقيقة.

2. عند تغير لون البول

فعندما يصبح لون البول أصفر باهت فهذا يعني وجود فرط في السوائل بالجسم، أي أنه تم شرب كمية من الماء زائدة عن الحد المناسب.

تكمن الخطورة هنا في قلة نسبة الصوديوم، وهذه الحالة تسمى نقص صوديوم الدم، والذي ينتج عن فرط التعرق أو التبول وخروج السوائل بصورة كبيرة من الجسم، ويمكن أن ينتج عن هذه الحالة:

  • غثيان وقيء.
  • النوبات القلبية التي قد تؤدي إلى الوفاة.

لهذا ينصح بعدم الإفراط في تناول الماء عند الشعور بالعطش الشديد، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يمارسون الرياضة فيحتاجون إلى شرب كمية كبيرة من الماء.

3. قبل النوم

يلجأ بعض الأشخاص إلى شرب الماء قبل النوم، وهو أمر مفيد للصحة، لكنه قد يسبب اضطرابات في النوم والاستيقاظ بشكل متكرر للتبول.

يشكل هذا أمر مزعج لدى الأشخاص الذين يستغرقون في النوم بصعوبة، إذ أن قيامهم في منتصف الليل لدخول الحمام سيعرضهم للأرق وعدم إنتظام النوم.

كما أنه لا يستحب شرب الماء قبل النوم لدى الأشخاص الذين يعانون من المثانة النشطة أو التبول اللاإرادي والتهاب البروستاتا، وكذلك المرأة الحامل التي تشعر بثقل في المثانة نتيجة ضغط الجنين في منطقة الحوض.

يفضل شرب الماء قبل النوم بحوالي 30 دقيقة ليكون هناك فرصة لدخول الحمّام قبل النوم.

4. بعد ممارسة الرياضة

في حالة القيام ببذل مجهود كبير أو ممارسة رياضة، مثل: الجري أو التمارين الشاقة أو حتى صعود الدرج، ينصح بالانتظار قليلًا قبل شرب الماء.

تفسير هذا أن القلب يحتاج إلى الراحة بعد ممارسة الرياضة، لكن مع شرب كثير من الماء في هذا الوقت سوف يسرع القلب من حركته ليكمل مهامه، وسوف يزداد الشعور بالتعب لاختلال التوازن بين الماء والأملاح في الجسم، وبالتالي تزداد فرص الإصابة بالصداع والدوخة، وخاصةً إذا كان الماء باردًا.

5. على الريق

يعتاد كثير من الأشخاص على شرب الماء البارد فور الاستيقاظ في موسم الصيف للتخلص من الشعور بالحرارة، وفي شهر رمضان يفطر بعض الأشخاص على الماء البارد بعد الصيام.

هذه العادة خاطئة وتؤدي للعديد من الأضرار في الجسم، حيث أن الماء البارد يؤدي إلى الآتي:

  • تقلصات في المعدة.
  • إعاقة عملية الهضم بصورة طبيعية.
  • اختلال في امتصاص الطعام.
  • التهاب الحلق وأمراض الجهاز التنفسي، وخاصةً لدى الأطفال.

لذلك ينصح باستبداله بالماء المعتدل أو يمكن شرب الماء البارد قليلًا، لكن ليس على معدة خاوية.

ما هي كمية الماء التي يجب شربها؟

كمية الماء التي يجب شربها تعتد على عدة عوامل، وهي:

  • الجنس.
  • مكان السكن.
  • الوزن.

حيث أن هذه العوامل هي من تُحدد كمية الماء المناسبة، لكن يُمكن القول أن المتوسط الحسابي لجميع الفئات يتراوح 2.5 لتر يوميًا.

من قبل ياسمين ياسين - الجمعة 27 تموز 2018
آخر تعديل - الاثنين 25 تشرين الأول 2021