التسمم المعدني

Metal Toxicity

محتويات الصفحة

يحدث التسمم بالمعادن الثقيلة بسبب تراكم بعض المعادن في الجسم نتيجة التعرض لها من خلال الطعام أو الماء أو المواد الكيميائية الصناعية أو مصادر أخرى.

بينما يحتاج جسمك إلى كميات صغيرة من بعض المعادن الثقيلة ليعمل بشكل طبيعي مثل الزنك، والنحاس، والكروم، والحديد، والمنغنيز، فإن الكميات السامة ضارة، لكن إذا تراكمت في الأنسجة الرخوة بجسمك الكثير من هذه المواد فإن التسمم الناتج يمكن أن يسبب مشاكل صحية خطيرة.

أنواع المعادن

يمكن أن يحدث التسمم على خلفية وجود فائض من أي من مجموعات المعادن هذه حتى وإن كانت مجموعة المعادن الضرورية لعمل الجسم السليم، ومن بين التسممات المعدنية يشكل التسمم بالرصاص التسمم الأكثر انتشارًا.

يمكن تقسيم المعادن الموجودة إلى ثلاث مجموعات:

1. المعادن الضرورية الحيوية للجسم

والتي يؤدي نقصها إلى ضرر في وظائف الجسم المختلفة حيث أن هذه المجموعة تشمل: الحديد الضروري لعمل بروتينات مختلفة في الجسم ومن بينها الهيموغلوبين (Hemoglobin)، والميوغلوبين (Meoglobin)، والزنك، والنحاس، والكوبالت وغيرها.

هذه المعادن تشكل جزءًا لا يتجزأ من تكوين البروتينات وبنيتها وبالتالي فهي ضرورية جدًا. 

2. المعادن غير الضرورية وغير المطلوبة للجسم بشكل طبيعي

وهي التي غير متواجدة فيه بشكل طبيعي لكنها مستخدمة كجزء من أدوية وعلاجات أخرى مما يجعل هذه المعادن ذات قيمة حيوية، وهذه المجموعة تشمل: الليثيوم، والذهب، والفضة وغيرها.

3. معادن غير موجودة في الجسم ولم تثبت فاعليتها

وتشمل أبرز هذه المعادن الرصاص (Lead) والكادميوم (Cadmium) وغيرها.

أعراض التسمم المعدني

تشمل أبرز الأعراض ما يأتي:

1. أعراض التسمم بالمعادن الحادة

أعراض التسمم الحاد تؤدي في غالبية المعادن إلى:

  • الغثيان.
  • القيء المتكرر.
  • الإسهال المتكرر.
  • أوجاع في البطن.

في كثير من الحالات يحدث على خلفية التسمم ونتيجة له جفاف يشمل جميع الأعراض التي تصاحبه مثل:

2. أعراض التسمم بالمعادن المزمن

أما التسمم المزمن فيتكون ويتطور وفق آلية مختلفة وهو يتجلى بشكل عام في الأعراض الآتية:

  • فقر دم يسبب الضعف، والتعب، وصعوبة في بذل الجهد وصعوبة في التركيز.
  • ظهور بقع نقص التصبغ (Hypopigmentation) باللون الأبيض على عرض أظافر اليدين.
  • تدهور تدريجي في الأداء الذهني والإدراكي يصاحبه هبوط في الذاكرة وفي القدرة على التركيز.

عندما يظهر مزيج من علامات التسمم في الجهاز الهضمي وفي الجهاز العصبي بالإضافة إلى فقر الدم فينبغي الاشتباه بأن هذا التسمم هو تسمم مزمن.

أسباب وعوامل خطر التسمم المعدني

تشمل أبرز الأسباب وعوامل الخطر ما يأتي:

  • التعرض الصناعي.
  • تلوث الهواء أو الماء.
  • الأغذية.
  • الأدوية.
  • حاويات الطعام والأطباق وأدوات الطهي المغلفة بشكل غير صحيح.
  • ابتلاع الدهانات التي تحتوي على الرصاص.
  • ابتلاع المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب والمبيدات.

مضاعفات التسمم المعدني

الرصاص والزئبق والزرنيخ والكادميوم هي المعادن الأكثر شيوعًا المرتبطة بالتسمم بالمعادن الثقيلة، فيما يأتي بعض المضاعفات التي قد تنشأ عن كلٍّ منها:

  • التسمم بالرصاص: التعرض المفرط للرصاص يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وتلف الأعضاء التناسلية.
  • التسمم بالزئبق: من الممكن أن تعاني من تلف الرئة وتلف الدماغ ومشاكل الرؤية وتغيرات الجلد ومشاكل الجهاز الهضمي.
  • التسمم بالزرنيخ: يمكن أن يسبب التعرض المفرط مشاكل عصبية ومشاكل في الجهاز الهضمي والسرطان وانخفاض ضغط الدم.
  • تسمم الكادميوم: قد تعاني من انخفاض في وظائف الرئة والكلى.

تشخيص التسمم المعدني

سيسألك طبيبك أيضًا عن وظيفتك وهواياتك ونظامك الغذائي وأي شيء آخر يمكن أن يجعلك على اتصال بمواد خطيرة، حيث أن اختبارات المعادن الثقيلة ليست روتينية سيختبر طبيبك فقط إذا ظهرت عليك الأعراض وكان هناك تاريخ من التعرض أو سبب وجيه للاشتباه في ارتباطها بالمعادن الثقيلة.

وتشمل أبرز الفحوصات التي يتم إجراؤها ما يأتي:

علاج التسمم المعدني

في الحالات التي يتم فيها تناول المعادن على شكل أقراص أو بأي شكل آخر هنالك حاجة إلى إجراء تقييم من قبل طبيب نفسي (Psychiatrist) من أجل نفي احتمال حدوث ذلك كمحاولة للانتحار أو على خلفية مرض نفسي آخر، وفي كل الأحوال يُفضل إبقاء المريض تحت المراقبة الوثيقة خلال الساعات الأولى بعد إجراء الجراحة.

يشمل علاج التسمم المعدني أولًا وقبل أي شيء آخر إبعاد العامل الذي سبّب التسمم، وتشمل أبرز الطرق ما يأتي:

1. استخدام سائل مسهل

عندما يُلاحَظ وجود معادن في داخل المعدة مثل أقراص من الحديد، ولعب الأطفال، وقطع نقدية وبغاية منع استمرار امتصاص المعادن في الدورة الدموية، يجب غسل الجهاز الهضمي بمساعدة سائل مُسْهِل يقلل من امتصاص المعدن في الجهاز الهضمي. 

2. استخلاب

هنالك نوع من العلاج يصلح بالنسبة لبعض المعادن ويتمثل هذا العلاج في ربط المعدن الموجود في الدورة الدموية مما يؤدي إلى إخلاء المعدن بسرعة من الجسم هذا العلاج يسمى استخلاب (Chelation)، لكنه غير فعال في التخفيف من الأعراض دائمًا. 

3. العلاج الداعم

العلاج الأكثر ضرورية وحيوية هو العلاج الداعم الذي يشمل: دعم الجهاز التنفسي، وإعطاء السوائل، ومعالجة اضطرابات نظم القلب لدى ظهورها.

الوقاية من التسمم المعدني

إذا كنت قلقًا بشأن التسمم بالمعادن الثقيلة، فيمكن لطبيبك أن يعطيك نصائح مخصصة.

تتضمن النصائح العامة ما يأتي:

  • ارتدِ دائمًا قناعًا أو معدات أمان أخر إذا كنت تعمل باستخدام معادن ثقيلة.
  • تحقق من إرشادات الأسماك المحلية للتأكد من أن الأسماك التي تتناولها آمنة.
  • قم بتعيين خبير لاختبار الطلاء المحتوي على الرصاص إذا كنت تعيش في منزل تم بناؤه قبل عام 1978، وإذا تم العثور عليه فقم بتخفيف الرصاص.
  • تحقق من الملصقات الموجودة على المنتجات الخاصة بالمعادن الثقيلة.