السالمونيلا

Salmonella

محتويات الصفحة

السالمونيلا هي جرثومة عصويّة منتشرة جدًا في الطبيعة وفي العديد من الكائنات الحية.

هناك أكثر من 2000 صنف مختلف منها، وأكثر من 200 صنف منها تُسبب الأمراض لدى البشر، ولذلك من الممكن حدوث عدوات ثانوية.

تكون العدوى بهذه الجرثومة عن طريق الفم من خلال تناول أغذية، أو مياه ملوثة بالجرثومة، وهذه الجرثومة تستطيع تلويث الغذاء وتسميمه بشكل يُصيب آلاف المرضى.

أعراض السالمونيلا

أعراض السالمونيلا الأكثر شيوعًا هي:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي، مثل: إسهال وقد يكون دمويًا أحيانًا.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • غثيان وقيء.
  • جفاف في الجلد، وفي اللسان، وفي الأغشية المخاطية.
  • الضعف.
  • الدوار.

أسباب وعوامل خطر السالمونيلا

يُصاب الإنسان بعدوى السالمونيلا عند طريق الآتي:

  • تناول طعام ملوث بها، مثل:
    • الأطعمة غير المطبوخة جيدًا.
    • مشتقات الألبان غير المبسترة.
    • الأطعمة المصنعة.
  • التعامل المباشر مع الحيوانات.
  • عدم الاهتمام بنظافة اليدين.

عوامل الخطر

في الآتي أهم العوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالمرض:

  • السفر لمناطق موبوءة بالمرض.
  • أخذ أدوية تُضعف المناعة، مثل: أدوية السرطان.
  • مرض التهاب الأمعاء.

مضاعفات السالمونيلا

من أهم مضاعفات السالمونيلا:

تشخيص السالمونيلا

يتم تشخيص المرض عن طريق إجراء بعض الفحوصات، أهمها:

  • فحص الدم.
  • فحص البراز.

علاج السالمونيلا

علاج السالمونيلا الأساسي يكون عن طريق:

  • معالجة الإسهال بواسطة محاليل تحتوي على أملاح وسكر بطريقة فموية أو عن طريق الوريد.
  • العلاج بمضادات حيوية، ولكنه لا يُقلل من فترة الإسهال.
  • معالجة الأشخاص الذين يُعانون من أمراض أخرى، أو الذين انتشر التلوث لديهم في الدم، أو في مواقع خارج الجهاز الهضمي.

الوقاية من السالمونيلا

من أهم مضاعفات السالمونيلا:

  • عدم تناول الأطعمة الخام، أو الأطعمة غير المطبوخة جيدًا.
  • غسل اليدين جيدًا.
  • الحرص على غسل الخضراوات والفواكه بشكل جيد.
  • المحافظة على نظافة المطبخ.
  • طبخ اللحوم على درجة حرارة مناسبة.