الفيروسات الغدانية

Adenoviruses

محتويات الصفحة
اسماء اخرى:

الفيروسات الغدانية هي فيروسات شائعة تسبب مجموعة متنوعة من الأمراض وقد يصاب الشخص بعدوى الفيروس الغدي في أي عمر، ويعد الأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، أو أمراض الجهاز التنفسي، أو القلب هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بمرض شديد من عدوى الفيروس الغدي.

ولكن بشكل عام كانت الفيروسات الغدانية من الناحية التاريخية شائعة لدى المجندين العسكريين حيث أنها من سبب شائع لأمراض الجهاز التنفسي الحادة، أما في الوقت الحالي قد تحدث العدوى في أي وقت في السنة.

وتعد الفيروسات الغدانية من الفيروسات المقاومة للمطهرات حيث أنه يمكن اكتشافها على الأسطح، مثل: مقابض الأبواب، ومياه حمامات السباحة، والبحيرات الصغيرة.

تعرف على أهم المعلومات فيما يأتي:

أعراض الفيروسات الغدانية

في الغالب تصيب الفيروسات الغدانية بطانات الأنسجة من الجهاز التنفسي، والعيون، والأمعاء، والمسالك البولية، والجهاز العصبي لذلك تشبه أعراض الفيروسات الغدانية أعراض أمراض أخرى، وتشمل الآتي:

1. أعراض التهابات الجهاز التنفسي

وتشمل:

  • التهاب الحلق.
  • احتقان وسيلان الأنف.
  • السعال.
  • عدوى الأذن.
  • التهاب باطن العين.
  • الحمى.
  • التهاب القصيبات.
  • الالتهاب الرئوي.

2. أعراض التهاب المعدة والأمعاء

كالآتي:

  • الإسهال.
  • القيء.
  • آلام البطن.
  • الحمى.

3. التهابات المثانة

وتشمل:

  • التبول المتكرر.
  • الحرقان.
  • ألم أثناء التبول.
  • وجود دم في البول.

4. أعراض التهاب العين

مثل:

  • التهاب الملتحمة وهو التهاب يصيب الأغشية التي تغطي العين والأسطح الداخلية للجفون.
  • احمرار العينين.
  • إفرازات.
  • الدموع.
  • الشعور بوجود شيء ما في العين.
  • التهاب الحلق.
  • الحمى.
  • سيلان الأنف.
  • تضخم الغدد.
  • التهاب القرنية.
  • حساسية تجاه الضوء.
  • رؤية ضبابية.
  • الألم.

5. أعراض التهابات الجهاز العصبي

بعض الأمراض العصبية تؤثر على الدماغ والحبل الشوكي، وتسبب:

  • التهاب السحايا.
  • التهاب الدماغ.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • الغثيان والقيء.
  • تيبس الرقبة.
  • الارتباك.

يمكن لبعض الأشخاص وخاصة الذين يعانون من ضعف الجهاز المناعي التخلص من الفيروس بعد أسابيع أو فترة أطول دون ظهور أي أعراض، والبعض الآخر قد تظهر لديه الأعراض في غضون يومين إلى أسبوعين بعد الإصابة بالفيروس الغدي.

6. أعراض تستدعي زيارة الطبيب

مثل:

  • ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من بضعة أيام.
  • مشكلات في التنفس.
  • لديه جهاز مناعي ضعيف.
  • احمرار في العين.
  • ألم في العين.
  • تغير الرؤية.
  • الإسهال الشديد.
  • جفاف الفم.
  • التعب والفتور.

أسباب وعوامل خطر الفيروسات الغدانية

عادةً ما تنتشر الفيروسات الغدانية من شخص مصاب وغالبًا من خلال:

  • الاتصال الشخصي الوثيق، مثل: اللمس أو المصافحة.
  • الهواء عن طريق السعال والعطس.
  • لمس جسم أو سطح به فيروسات غدية، ثم لمس الأنف، أو الفم، أو العينين قبل غسل اليدين.

ويجدر التنويه أن بعض الفيروسات الغدانية تنتشر من خلال براز الشخص المصاب، وقد تنتشر عبر الماء، مثل: حمامات السباحة.

وفي بعض الأحيان يمكن إطلاق الفيروس من الجسم لفترة طويلة بعد تعافي الشخص من عدوى الفيروس الغدي خاصة الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

وعادةً ما ينتشر الفيروس بدون أي أعراض على الرغم من أن الشخص لا يزال قادرًا على نقل الفيروس الغدي إلى أشخاص آخرين.

أما بالنسبة للأطفال فيمكن أن يصاب الطفل بعدوى الفيروس الغدي في أي عمر ولكنها أكثر شيوعًا عند الرضع والأطفال الصغار، ويعاني معظم الأطفال من عدوى واحدة على الأقل من الفيروسات الغدية قبل سن العاشرة.

مضاعفات الفيروسات الغدانية

من أبرز مضاعفات الفيروسات الغدانية أن الأشخاص الذين أصيبوا بهذا الفيروس وخاصة الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة عرضة للإصابة بالتهابات مستمرة في اللوزتين واللحمية والأمعاء.

ومن المضاعفات الأخرى:

  • مرض الرئة المزمن.
  • عدوى شديدة.
  • الانغلاف المعوي.

تشخيص الفيروسات الغدانية

يمكن الكشف عن الفيروسات الغدانية باستخدام:

  • تفاعل البوليميراز المتسلسل (Polymerase chain reaction-PCR).
  • كشف المستضد.
  • عزل الفيروس.
  • علم الأمصال.
  • تحاليل الدم.
  • الأشعة السينية للصدر.

علاج الفيروسات الغدانية

تعرف على أهم التفاصيل في الفقرة الآتية:

1. علاج الفيروسات الغدانية

لا يوجد علاج محدد للأشخاص المصابين بعدوى الفيروسات الغدانية حيث أن معظمها خفيفة وقد تتطلب رعاية فقط ، مثل:

  • الحصول على الراحة الكافية وشرب الكثير من السوائل للمساعدة في تخفيف الأعراض.
  • استخدام مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل: الأسيتامينوفين (Acetaminophen) لتخفيف الحمى والصداع، يكن يجدر التنويه بعدم استخدام الأسبرين حيث أنه يؤدي للمزيد من المضاعفات.
  • مرطبات الهواء لتخفيف احتقان الأنف والتهاب الحلق، ويمكن أيضًا استخدام قطرات المحلول الملحي.
  • استخدام أجهزة الاستنشاق أو موسعات الشعب الهوائية خاصة للذين يعانون من الربو.
  • استخدام قطرات للعين مع المضادات الحيوية والمراهم.

أما بالنسبة للرضع والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة والمصابين بعدوى شديدة من الفيروسات الغدانية قد يحتاجون إلى الأدوية المضادة للفيروسات، مثل: سيدوفوفير (Cidofovir) والعلاج في المستشفى لإعطاءهم السوائل الوريدية والأكسجين وما إلى ذلك.

2. نصائح عند الإصابة بالفيروسات الغدانية

نقدم لك أبرز النصائح المهمة التي تساعد في حماية الآخرين، والتي تشمل الآتي:

  • البقاء في المنزل عند الإصابة بالمرض لمنع نقله للآخرين.
  • السعال والعطس في منديل ورقي أو في كم القميص وليس باليدين.
  • الابتعاد عن مشاركة الكؤوس وأدوات الأكل مع الآخرين.
  • الامتناع عن تقبيل الآخرين.
  • غسل اليدين كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية خاصة بعد استخدام الحمام.

3. نصائح عامة حول الفيروسات الغدانية

من المهم الحفاظ على مستويات كافية من الكلور في حمامات السباحة لمنع تفشي التهاب الملتحمة الناتج عن الفيروسات الغدية.

الوقاية من الفيروسات الغدانية

الخطوة الأولى للوقاية من الفيروسات الغدانية هي لقاح الفيروسات الغدانية من النوعين 4 و 7 ويتم إعطائه للأشخاص المعرضين للإصابة بهذه الفيروسات أكثر من غيرهم، مثل: الأشخاص الموجودين في الجيش ولم يتم دراسة سلامة وفعالية اللقاح لدى عامة السكان أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي.

يحتوي هذا اللقاح على فيروس حي يمكن طرحه في البراز ومن المحتمل أن يسبب المرض لأشخاص آخرين في حالة انتقاله، ولكن تساعد بعض الخطوات الوقائية على تقليل خطر الإصابة به، وتشمل:

  • غسل اليدين بالماء والصابون جيدًا لمدة 20 ثانية على الأقل.
  • عدم لمس العينين أو الأنف أو الفم إذا لم تكن الأيدي مغسولة.
  • الابتعاد عن الاتصال الوثيق مع الناس الذين يعانون من المرض.

الأنواع الشائعة

يوجد 88 نوعاً من الفيروسات الغدانية والمعروف أنها تصيب البشر وهي مصنفة في 7 أنواع مختلفة، وفي الغالب تنتشر هذه الفيروسات على مدار العام مما يعني أنها غير موسمية، مثل: فيروسات الإنفلونزا.