الأمراض الفيروسية

Viral diseases

محتويات الصفحة

الأمراض الفيروسية هي الأمراض التي تنتج عن الإصابة بأحد أنواع الفيروسات، والفيروسات هي كائنات حية دقيقة مكونة من أحد أنواع المواد الوراثية، فقد تكون مكونة من العامل النووي الريبوزي منقوص الأكسجين (DNA) أو الحمض النووي الريبوزي (RNA)، وهذه المادة الوراثية المُكونة للفيروس تكون مُغلفة بطبقة من البروتين.

عندما تخترق الفيروسات جسم الإنسان تبدأ نشاطها، إذ أنها تستخدم مكونات الخلايا المُغزوة في عملية تكاثرها مما يُسبب تلف الخلايا أو تدميرها بشكل كامل.

الأمراض الفيروسية شكلت أهمية كبيرة عبر العصور فانتشار بعض أنواعها يؤدي إلى تغير كامل في مسار الحياة الاجتماعية والاقتصادية، وأبرز الأمثلة على ذلك:

الجدير بالذكر الأمراض الفيروسية قد تكون معدية وقد لا تكون معدية، وذلك وفقًا لنوع الفيروس.

أبرز أنواع الأمراض الفيروسية

بسبب كثرة أنواع الأمراض الفيروسية فإن أمر ذكرها جميعها أمر جدًا صعب، لذا سيتم في ما يأتي ذكر أبرز الأمراض الفيروسة وأكثرها انتشارًا:

1. أمراض الجهاز التنفسي

تُعدّ أمراض الجهاز التنفسي الناتجة عن الفيروسات أمر جدًا شائع ومنتشر، وفي ما يأتي سيتم ذكر مجموعة من هذه الفيروسات:

  • فيروس الجهاز التنفسي المخلوي (Respiratory syncytial virus).
  • فيروس رينو (Rhino virus).
  • فيروس كورونا (Corona virus).
  • الفيروس الغدي (Adenovirus).
  • فيروس إبشتاين- بار (Epstein barr virus).
  • فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة (SARS-Cov).

2. أمراض الجهاز الهضمي

يوجد مجموعة كبيرة من الفيروسات التي تُسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي، وتمثلت هذه الفيروسات بالمجموعات الآتية:

  • فيروسات السنجابية (Polioviruses).
  • فيروسات الكوكساكية (Coxackieviruses).
  • فيروسات الإيكو (Echoviruses).
  • فيروسات الإنترو (Enteroviruses).

3. أمراض الجهاز التناسلي

الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التناسلي جدًا عديدة، وفي ما يأتي سيتم ذكر أبرز أنواع الفيروسات المُسببة لبعض الأنواع منها:

أعراض الأمراض الفيروسية

لا يُمكن القول أن أعراض الأمراض الفيروسية هي واحدة، فالأعراض تختلف وفقًا لنوع الفيروس ومكان تواجده، لذا في ما يأتي سيتم تقسيم الأعراض وفقًا للأمراض الفيروسية الأبرز:

1. أعراض الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التنفسي

تتمثل الأعراض عادةً في ما يأتي:

  • انسداد الانف.
  • السعال.
  • السيلان.
  • الحمى.
  • ألم الجسم.
  • التعب.
  • ضيق التنفس.

2. أعراض الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز الهضمي

غالبًا تتمثل معظم أعراض أمراض الجهاز الهضمي الفيروسية في ما يأتي:

  • المغص.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الشعور بحركات غريبة في الأمعاء.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.

3. أعراض الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التناسلي

تتمثل أبرز أعراض الأمراض التناسلية الفيروسية في ما يأتي:

  • رائحة كريهة للمنطقة التناسلية.
  • إفرازات غير طبيعية.
  • حكة.
  • تقرحات.
  • شقوق جلدية تؤدي إلى نزيف خفيف.

أسباب وعوامل خطر الأمراض الفيروسية

سيتم ذكر أبرز مُسببات أنواع الأمراض الفيروسية وفقًا لنوعها كما الآتي:

1. أسباب الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التنفسي

السبب الرئيس غالبًا يكون هو انتقال الفيروسات بين الأشخاص من خلال الآتي:

  • استنشاق رذاذ أحد المصابين.
  • استخدام أدوات أحد المصابين الملئية بالزذاذ.

2. أسباب الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز الهضمي

تتمثل أبرز أسباب الإصابة بالأمراض الفيروسة في الجهاز الهضمي بما يأتي:

  • تناول الأطعمة الملوثة بالفيروس.
  • شرب السوائل الملوثة بالفيروس.
  • وضع اليد المتسخة بالفيروس بالفم.

3. أسباب الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التناسلي

تتمثل أبرز أسباب الإصابة بالأمراض الفيروسية التناسلية في ما يأتي:

  • الاتصال الجنسي مع شخص مُصاب، وغالبًا يحتاج هذا الأمر عدة مرات من الاتصال الجنسي لتنتقل العدى.
  • نقل الدم، حيث يؤدي نقل الدم من شخص مُصاب إلى سليم إلى الإصابة بالمرض مباشرة.
  • التعرض لجرح من أداة متسخة بالفيروس.
  • مشاركة الحقن المستخدمة من قبل عدة أشخاص والملوثة بالفيروس.

مضاعفات الأمراض الفيروسية

المُضاعف الأبرز في حال عدم القدرة على مواجهة الفيروس المُسبب للمرض هو الوفاة، حيث أن بكافة الأمراض الفيروسية هناك نسب وفاة نتجت عن الأمراض الفيروسية.

الجدير بالذكر أن هذا المُضاعف يكون بنسب متفاوتة لكل مرض فيروسي، فمثلًا الجدري كانت الوفاة من أثره جدًا مرتفعة قبل إيجاد مطعوم له، وهذا عكس ما يتم ملاحظة بنسب الوفاة الناتجة عن الإنفلونزا بكافة أنواعها.

تشخيص الأمراض الفيروسية

يتم تشخيص الأمراض الفيروسية من خلال أحد الطرق الآتية:

1. فحوصات الكشف عن الأجسام المضادة

يمكن التأكد من وجود عدوى فيروسية حادة أو حديثة من خلال الكشف عن وجود الغلوبيولين المناعي م (Immunoglobulin -M) محدد في عينة المصل، أو ارتفاع في الغلوبيولين ج (Immunoglobulin-G) المحدد في الأمصال المزدوجة، إذ يشير وجود الغلوبين المناعي م (IgM) وغياب الغلوبيولين المناعي ج (IgG) إلى وجود إصابة سابقة بالفيروس.

2. الفحص بالمجهر الإلكتروني 

حجم الفيروسات صغير جدًا ولا يمكن مشاهدته بالمجهر الضوئي؛ لذلك يتم استخدام المجهر الإلكتروني لتحديد الشكل المظهري للعديد من الفيروسات البشرية.

مع ذلك فإن المجهر الإلكتروني ليس أداة تستخدم بشكل روتيني لتحديد الفيروسات وتشخيصها نظرًا لأن الفيروسات عادًة ما تكون موجودة بأعداد صغيرة جدًا في العينات السريرية وقد تسبب المواد الملوثة حجب وجودها ومشاهدتها.

3. الزراعة

الفيروسات تتكاثر فقط في الخلايا الحية؛ لذلك يتم زراعتهم في المختبر باستخدام طبقات الخلايا الأحادية للسماح لها بالنمو والتكاثر ثم تحديد نوعها.

علاج الأمراض الفيروسية

علاج الأمراض الفيروسية يكون وفق نوع الفيروس ومكان وجوده، لذا سيتم تفصيل ذلك كما الآتي:

1. علاج الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التنفسي

غالبًا يكون علاج أغلب الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التنفسي هو علاج ذاتي أي أن الجسم يكون مضادات ويتخلص منها بعد عدة أيام من الإصابة، لكن في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر بعض الأدوية المُساعدة ومن أبرزها الآتي:

  • مزيلات احتقان الأنف.
  • الأدوية المثبطة للسعال.
  • مسكنات الألم.

في حال كان المرض جدًا شديد فيُمكن أن يتطرق الطبيب لوصف المضادات الخاصة بالفيروسات.

2. علاج الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز الهضمي

لا توجد أي علاجات لأمراض الجهاز الهضمي الفيروسية، إذ أنه في أغلب الحالات يتم التخلص منها من خلال مقاومة الجسم لها، لكن يُمكن العمل بالتوصيات الآتية أثناء الإصابة بها للحد من المضاعفات:

  • شرب المزيد من السوائل.
  • تناول الأطعمة الصحية والابتعاد عن الضارة، وخاصةً الأطعمة المقلية.
  • شرب منقوع بعض الأعشاب المُسكنة للمغص، مثل: منقوع النعناع، ومنقوع البابونج، ومنقوع الميرامية. 

3. علاج الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التناسلي

علاج الأمراض الفيروسية التناسلية يحتاج إلى العديد من الإجراءات، وللأسف بعض هذه الأمراض لا يُمكن علاجها مثل الإيدز، والهدف من الأدوية يكون فقط لتخفيف الأعراض والمضاعفات.

يتم علاج الأمراض الفيروسة التناسلية باستخدام الأدوية المضادة للفيروسات إضافة لكل من الآتي:

تجدر الإشارة إلى أنه يُمكن التطرق للعلاج الجراحي في بعض الأمراض الفيروسية التناسلية، مثل مرض عدوى فيروس الورم الحليمي البشري.

الوقاية من الأمراض الفيروسية

سيتم ذكر أبرز طرق الوقاية من الأمراض الفيروسية وفق مكان الإصابة كما الآتي:

1. طرق الوقاية من الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التنفسي

يتم غالبًا الوقاية من هذا النوع من الأمراض كما الآتي:

  • ارتداء الكمامات.
  • الابتعاد عن الأشخاص الذين يُعانون من أعراض أمراض البرد.
  • تجنب استخدام أدوات الآخرين ولمسها.
  • غسل اليدين استمرار.
  • أخذ المطاعيم التي تحد من الإصابة بها، مثل لقاحات الانفلونزا الموسمية.

2. طرق الوقاية من الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز الهضمي

يُمكن الوقاية من الأمراض الهضمية الفيروسة من خلال الآتي:

  • غسل اليدين جيدًا، وخاصةً بعد استخدام الحمام.
  • عدم مشاركة الأدوات مع الآخرين.
  • المحافظة على نظافة الأسطح.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة غير الموثوق بها من حيث النظافة.
  • أخذ المطاعيم التي تحد من الإصابة ببعض انواع الأمراض منها، مثل لقاح فيروس روتا.

3. طرق الوقاية من الأمراض الفيروسية التي تُصيب الجهاز التناسلي

تتمثل طرق الوقاية من الأمراض التناسلية الفيروسية من خلا الآتي:

  • ممارسة الجنس الآمن، وذلك يتم من خلال استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي أثناء الجماع.
  • الابتعاد عن استخدم الحقن المُستخدمة من قبل الآخرين.
  • التحقق من أن الدم الذي ينقل للجسم شخص ما خالي من الفيروسات، وهذه المسؤولية تقع على عاتق مؤسسات الرعاية الصحية.
  • عدم العبث بالأدوات الحادة مجهولة المصدر.