أسباب ألم البطن في المساء وطرق التغلب عليها

ترتبط آلام البطن بالعديد من المشكلات الصحية، ويمكن أن تتفاقم الحالات في المساء نتيجة لعدة أسباب، ويكون العلاج باتباع بعض الطرق الطبيعية، فما أسباب ألم البطن في المساء؟

أسباب ألم البطن في المساء وطرق التغلب عليها

تعد الام البطن من المشاكل الصحية الشائعة، والتي تنتج عن اضطرابات في الجهاز الهضمي، وتتحسن مع تغييرات نمط الحياة، أو من خلال تناول بعض الأدوية التي تساعد في علاج هذه الاضطرابات.

ويمكن أن تزداد فرص الإصابة بألم البطن في المساء، والذي ينتج عن عدة أسباب طبيعية، بالإضافة إلى أسباب خطيرة تستدعي استشارة الطبيب، ولكن ما هي أسباب ألم البطن في المساء؟

أسباب ألم البطن في المساء

فيما يأتي أبرز أسباب ألم البطن في المساء وكيفية التغلب عليها:

1. تناول طعام غير صحي على مدار اليوم

ذلك من أسباب ألم البطن في المساء، ففي حال تناول أطعمة غير صحية على مدار اليوم، والتي تشمل الدهون والمقليات والسكريات، وخاصةً الوجبات السريعة، يمكن أن تزداد فرص الإصابة بألم البطن مع نهاية اليوم.

وخاصةً في حالة تناول هذه الأطعمة بالقرب من وقت النوم، حيث تؤثر على عملية الهضم ويؤدي الاستلقاء إلى زيادة الضغط على الجهاز الهضمي.

2. ارتجاع المريء

حينما تنتقل أحماض المعدة إلى المريء سوف تؤدي إلى الشعور بالحرقة، وتؤدي هذه المشكلة إلى الغثيان والانتفاخ والغازات والام المعدة.

ويعود ارتجاع المريء إلى الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية والحمضيات، وخاصةً في المساء، وكذلك الاستلقاء على الفراش بعد وقت قصير من تناول الطعام.

3. التهاب المعدة

عندما تتهيج جدران المعدة، فإنها تصاب بالالتهاب الذي يؤدي إلى الألم الشديد والإصابة بالغثيان والقيء والغازات.

ويعود التهاب المعدة إلى عدة أسباب، وأبرزها الاتي:

  • العدوى البكتيرية.
  • تناول المسكنات باستمرار.
  • الضغط النفسي.
  • التدخين.
  • تناول أطعمة غير صحية.

4. قرحة المعدة والأمعاء

تؤدي قرحة المعدة والأمعاء إلى الشعور بألم شديد في المعدة، وقد يتفاقم الأمر بعد تناول الطعام، وكذلك عندما تكون المعدة فارغة.

وهناك أسباب شائعة للإصابة بقرحة المعدة والأمعاء، مثل: البكتيريا والإفراط في استخدام الأدوية المضادة للالتهابات.

5. حصى المرارة

يمكن أن تتشكل كتل صلبة في المرارة والتي تسمى بحصوات المرارة، وتتسبب هذه الحصوات في الشعور بالام شديدة.

وتزيد الأطعمة الدهنية والدسم من أعراض حصى المرارة، وبالتالي مع الإفراط في تناولها على مدار اليوم يمكن أن تزداد الالام في المساء.

6. متلازمة القولون العصبي

عادةً ما تزداد الام متلازمة القولون العصبي في المساء، وخاصةً بعد تناول الأطعمة، حيث تزداد الانتفاخات والغازات في البطن، ما يجعلها من أسباب ألم البطن في المساء.

وترتبط متلازمة القولون العصبي بتناول بعض الأطعمة أكثر من غيرها، مثل: البقوليات والدهون، كما أن التوتر يزيد من تفاقم الحالة.

7. حساسية الغذاء

الاضطرابات الهضمية تحدث نتيجة تحسس المعدة من بعض الأطعمة، مما يسبب صعوبة الهضم والشعور بالألم، وخاصةً في المساء.

وتعد حساسية الغلوتين من أبرز أنواع الحساسية التي تؤدي إلى التهاب الأمعاء الدقيقة والشعور بتشنج وألم في البطن.

8. مرض كرون

هو نوع من أمراض التهاب الأمعاء، ويسبب ألم شديد في البطن والشعور بالتعب.

وهو يعد من أسباب ألم البطن في المساء، إذ يمكن أن تزداد الام البطن في المساء عند الإصابة بمرض كرون، حيث يتسبب الطعام في حدوث الالتهابات.

9. تشنجات الدورة الشهرية

تعد تشنجات الدورة الشهرية من المشاكل الصحية الشائعة التي تصيب كافة النساء وتسبب الشعور بألم شديد في أسفل البطن.

ويمكن أن تتسبب بعض الأطعمة في زيادة الشعور بالألم لأنها تؤدي إلى اضطرابات الهضم، كما أن البقاء في الفراش مساءً يزيد من الألم، وذلك لأن الحركة تساعد في عدم التركيز بالأعراض المصاحبة لها.

نصائح للتغلب على ألم البطن في المساء

هناك بعض النصائح التي تساعد في التغلب على أسباب ألم البطن في المساء، وهي كالاتي:

  • التوقف عن تناول الأطعمة غير الصحية، وتجنب النوم بعد تناول الطعام مباشرةً حتى يسهل هضم الأطعمة.
  • تجنب الأطعمة التي تسبب الحموضة بقدر الإمكان، كما يجب الإكثار من شرب الماء لتخفيف ارتجاع حمض المريء.
  • الابتعاد عن العادات التي تسبب التهاب المعدة، مثل: تناول المسكنات دون وصف الطبيب، والإجهاد النفسي، والتدخين، والأطعمة غير الصحية.
  • الامتناع عن تناول الأدوية دون استشارة الطبيب حتى لا تسبب قرحة المعدة، وتعزيز صحة الجهاز المناعي بالأطعمة الصحية.
  • تجنب الأطعمة الدهنية التي يمكن أن تزيد من تفاقم مشكلة حصى المرارة، كما يجب الإكثار من شرب الماء لعلاج حصى المرارة.
  • تجنب مسببات متلازمة القولون العصبي بالتوقف عن الأطعمة التي تسبب تهيجه، والابتعاد عن التوتر والقلق.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تسبب حساسية في الجهاز الهضمي للوقاية من ألم المعدة الناتج عن حساسية الغذاء.
  • تناول وجبات صحية خفيفة على مدار اليوم وشرب السوائل الصحية إلى جانب الماء للتخفيف من أعراض مرض كرون.
  • تخفيف تشنجات الدورة الشهرية بتناول مشروبات الأعشاب الدافئة، مثل: النعناع، وكذلك تطبيق الكمادات الدافئة على البطن.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 9 مارس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 20 سبتمبر 2021