أسباب غريبة جداً لتساقط الشعر لديك و لديها!

تساقط الشعر مشكلة مزعجة جداً لكلا الجنسين، وفي هذا المقال سوف نستعرض بعض الأسباب الغريبة التي قد تؤدي لتساقط الشعر المفاجئ، اقرأ المقال لتعرف أكثر.

أسباب غريبة جداً لتساقط الشعر لديك و لديها!

هناك العديد من الأسباب الشائعة والمعروفة لتساقط الشعر المؤقت أو الدائم، مثل الجينات والطقس، ولكن هناك العديد من الأسباب التي لا يعرفها كثيرون والتي تعتبر غريبة ولكن قد تسبب تساقط الشعر.

وسوف نعدد بعض هذه الأسباب الغريبة فيما يلي:

1- الإفراط في ممارسة الرياضة

إذا كنت من الأشخاص الذين يبالغون في ممارسة التمارين الرياضية ولا يمنحون جسمهم الراحة التي يحتاجها، فقد يلجأ جسمك لمحاولة تعويض ما يفقده من طاقة من مصادر أخرى.

وفي هذه الحالة تحديداً قد تسبب العمليات المختلفة التي سوف يقوم بها الجسم كرد فعل في محاولة لاستعادة طاقته إلى إعاقة بعض عمليات النمو في الجسم، بما في ذلك نمو الشعر.

2- بعض أنواع الأدوية (مثل مضادات الاكتئاب!)

هناك العديد من أنواع الأدوية التي قد تسبب تساقط الشعر، ومن هذه الأدوية:

3- التخدير الكامل ضمن عملية جراحية

إذا كنت قد خضعت لعملية جراحية ما وبدأ شعرك بالتساقط بعدها بحوالي 3 أشهر، فهنا قد يكون السبب المباشر هو العملية الجراحية نفسها والتخدير العام الذي خضعت له والذي تسبب في إرهاق مفاجئ للجسم.

فالإرهاق الذي يسببه التخدير العام للجسم قد يؤثر بشكل مباشر على دورة حياة الشعرة، لتظهر هذه التأثيرات بعد العملية الجراحية بفترة، ولكن الخبر الجيد هنا هو أن هذا النوع من تساقط الشعر يكون بالعادة مؤقتاً.

4- فرط فيتامين أ

قد يتسبب الإفراط في تناول مكملات فيتامين أ في تحفيز عملية تساقط الشعر، ويوصى عادة بحصة يومية لا تتجاوز 5000 وحدة عالمية من فيتامين أ للبالغين والأطفال أكبر من عمر 4 سنوات.

كما يفضل الحصول على فيتامين أ من مصادره الطبيعية، لأن معظم مكملات فيتامين أ تحتوي على كميات كبيرة منه.

والجيد هنا هو أن تساقط الشعر الناتج عن فرط فيتامين أ من الممكن عكسه ببساطة عبر التوقف عن تناول جرعات كبيرة من الفيتامين.

5- غطاء الوسادة

مع أن هذا الأمر قد يبدو غريباً جداً، ولكن فكر في الأمر بالطريقة التالية، أنت تقضي ما يقارب 8 ساعات يومياً نائماً على وسادتك، وبالتالي فإن الشعر على رأسك في تماس مستمر مع أنسجة غطاء الوسادة ولفترة طويلة.

وإذا ما كان الشعر بالأصل ضعيفاً، فإن احتكاكه المستمر بأنسجة قماشية غير مناسبة قد يتسبب بتساقطه وإضعافه بعد أكثر.

ومن الجدير بالذكر أن بعض الدراسات قد أظهرت أن الوسادة ذات الغطاء القطني هي الأكثر تسبباً بتساقط الشعر بين أنواع الأقمشة الأخرى، لأنها تمتص الرطوبة من الشعر متسببة بجفافه وتساقطه.

6- تغيير الحمية الغذائية من أسبوع لاخر

إذا كنت من الأشخاص الذين يقومون بتغيير حميتهم الغذائية أسبوعياً والانتقال كل مرة لحمية جديد ولفترة قصيرة وعدم الثبات عليها، فإن هذا قد يتسبب في تساقط الشعر.

عندما يشعر الجسم أنه لا يستطيع التنبؤ بموعد الوجبة التالية ولا كميتها ولا ما فيها من عناصر غذائية، فإن هذا قد يتسبب للجسم بنوع من التوتر والضغط والذي قد يقود في نهاية المطاف لخسارة الشعر!

7- عدم تناول كمية كافية من البروتينات

إذا ما كنت قد قمت بالتقليل من حصة البروتينات التي تتناولها يومياً خلال حميتك الغذائية وجعلتها أقل من الحصة الموصى بها، فإن هذا قد يتسبب بتساقط الشعر لديك.

وعادة ما يبدأ تساقط الشعر هنا بالحصول بعد مرور ما يقارب 2-3 أشهر من بدء خفض كمية البروتينات في غذائك. لذا، عليك الحفاظ على تناول البروتينات بالحصة الموصى بها لعمرك.

وإذا كنت قد خفضت من كمية البروتينات التي تتناولها بسبب تحولك إلى حمية نباتية، احرص على البحث عن أفضل المصادر النباتية للبروتينات، فهي عديدة ومتنوعة.

8- الإصابة بالأنفلونزا

إن الإصابة بالانفلونزا أو الإصابة بحمى ينتج عنها ارتفاع كبير في درجة الحرارة قد يتسبب بتساقط الشعر، إذ أن المرض الشديد يجعل الجسم يبحث عن أي مصدر لتزويد نفسه بالطاقة اللازمة للبقاء.

وعندما نقول أي مصدر، فهذا يشمل قائمة طويلة، من ضمنها عمليات نمو شعر الرأس. وقد يبدأ تساقط الشعر الناتج عن الإصابة بالمرض بعد أشهر من الإصابة والشفاء.

أسباب أخرى شائعة لتساقط الشعر

هناك العديد من الأسباب الشائعة الأخرى والتي تعتبر معروفة كسبب لتساقط الشعر، إليك أهمها:

  • مشاكل الغدة الدرقية، سواء كسل أو فرط نشاط الغدة.
  • الأنيميا ونقص الحديد في الدم.
  • الولادة، إذ تعاني الأم بشكل خاص من تساقط الشعر بعد الولادة.
  • مرض نتف الشعر.
  • الإسراف في تصفيف الشعر وتعريضه للحرارة.
  • التقدم في السن، ووصول سن اليأس عند النساء.
  • أمراض المناعة الذاتية، مثل الذئبة، حيث يهاجم الجسم نفسه.
  • التعرض لصدمة نفسية، مثل موت شخص مقرب، وهنا قد يحصل التساقط بعد حدوث الصدمة بأشهر.
  • الجينات والوراثة.
  • فقدان الوزن المفاجئ نتيجة لحمية قاسية.
  • اتباع حمية غذائية فقيرة.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • نقص فيتامينات المجموعة b.
  • خلل الهرمونات.
  • نقص فيتامين د.
من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 4 مايو 2018
آخر تعديل - الأحد ، 19 أغسطس 2018