أشخاص يجب أن يقوموا بفحوصات جنسية قبل الزواج

تساعد فحوصات ما قبل الزواج في الطمأنة على الصحة الجنسية، ولكن من هم الأشخاص الذين يوصوا بالقيام بذلك تحديدًا؟

أشخاص يجب أن يقوموا بفحوصات جنسية قبل الزواج

تساعد الفحوصات الجنسية قبل الزواج في الطمأنة على الصحة الجنسية واكتشاف أي مشكلة صحية في وقت مبكر ليسهل علاجها.

وتزداد أهمية إجراء الفحوصات الجنسية قبل الزواج لدى الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض والمشكلات الصحية التي قد تؤثر على صحتهم الجنسية بالسلب.

تعرف على الأمراض التي تستدعي إجراء فحوصات جنسية قبل الزواج.

1-مرض السكري

من الأمراض التي تؤثر على خصوبة الرجل أو المرأة، ويمكن أن تؤدي إلى ضعف الإنتصاب، مما يسبب مشكلات بين الزوجين في الممارسة الحميمة.

ولذلك فإن الفحوصات ضرورية للتأكد من عدم وجود مشكلة، وكذلك ليساعدك الطبيب في القيام ببعض الإجراءات التي تقوي الانتصاب والقدرة الجنسية.

2-دوالي الخصية

في حالة معاناة الرجل من دوالي الخصية أو التهابات الخصية، فيجب أن يقوم بإجراء فحوصات للطمأنة على سلامة السائل المنوي والحيوانات المنوية.

حيث أن هذه المشكلة يمكن أن تؤدي إلى قلة الحيوانات المنوية أو وجود تشوهات بها، مما يعيق الحياة الجنسية الطبيعية.

3-أمراض القلب

يعاني مريض القلب من الشعور بالإجهاد الشديد، ولا يتمكن من بذل مجهود كبير، فهذا يؤثر على صحته بالسلب.

وبالتالي فإن مريض القلب يحتاج لإرشادات خاصة أثناء الممارسة الجنسية مع الطرف الاخر.

كما أن أمراض القلب يمكن أن تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية، وبالتالي تعيق تدفق الدم إلى مختلف أعضاء الجسم ومنها الأعضاء التناسلية لدى الرجال والنساء، وتستدعي تناول بعض العلاجات.

4-التهاب البروستاتا

يؤثر التهاب البروستاتا على المنطقة التناسلية لدى الرجل، وتجعله يواجه العديد من المشكلات خلال الجماع، كما أنه يعيق حدوث الحمل والإنجاب.

ولذلك فإن علاج التهاب البروستاتا من الأمور الهامة قبل الزواج.

5-عدم انتظام الدورة الشهرية

تعاني بعض النساء من عدم انتظام الدورة الشهرية، وهذا يعني صعوبة تحديد فترة التبويض لديها، وبالتالي انخفاض فرص حدوث الحمل.

ومن خلال بعض الأدوية، يمكن علاج مشكلة عدم انتظام الدورة الشهرية لدى المرأة، ولذلك يفضل استشارة الطبيب في وقت مبكر.

وبشكل عام، فإن أي اضطرابات هرمونية تصيب الجسم، سوف تؤثر على العلاقة الجنسية.

6-تكيس المبايض

أيضاً يؤثر تكيس المبايض لدى المرأة على حدوث الحمل، ويحتاج إلى فترة لعلاجه.

ويحدث تكيس المبايض نتيجة وجود اضطرابات في الهرمونات وأسباب أخرى مثل السمنة لدى المرأة.

وتحتاج المرأة إلى علاج لهذه الأكياس للتخلص منها وتعزيز فرص الحمل.

7-الإكتئاب

إن الإصابة بالإكتئاب، تعني انخفاض الرغبة الجنسية والعزوف عن الممارسة الحميمة، ولذلك فإن الأعضاء الجنسية تتأثر بهذه المشكلة النفسية.

كما أن أدوية الاكتئاب تؤدي إلى ضعف الإنتصاب وضعف التبويض، ولذلك فيحتاج المريض للطمأنة على صحته الجنسية.

8-التهاب المفاصل

يؤدي التهاب المفاصل إلى حدوث تشنجات في مختلف أعضاء الجسم، منها العضو الذكري والمهبل لدى المرأة.

ولذلك يجب المتابعة مع الطبيب لعلاج هذه التشنجات، وأخذ أدوية تساعد في تقليل الإلتهابات قبل الممارسة الحميمة.

9-سلس البول

هي حالة يتسرب فيها البول بشكل لا إرادي، مما تسبب حرجاً لدى من يعاني منها، ويحدث سلس البول بسبب الضغط على المثانة، وبالتالي تزداد فرص حدوثه أثناء ممارسة الجنس.

وتتطلب هذه المشكلة اللجوء إلى الطبيب للبحث عن حلول ومعرفة النصائح التي تقلل من حدوثها.

10-مرض السرطان

تؤثر جلسات الكيماوي التي يتعرض لها مريض السرطان على التبويض لدى النساء وكذلك الحيوانات المنوية لدى الرجال، فتمنع إنتاج السائل المنوي وكذلك انتاج البويضات.

وللتأكد من الخصوبة، ينصح بمراجعة الطبيب قبل الزواج.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 28 مارس 2019