أضرار اليانسون: هل هي موجودة؟

فوائد اليانسون عديدة وكثيرة، ولكن هل له أضرار؟ أهم المعلومات حول أضرار اليانسون تجدها في المقال الآتي، اقرأ لتعرف أكثر.

أضرار اليانسون: هل هي موجودة؟

فلنتعرف في ما يأتي على أضرار اليانسون (Anise)، ونصائح لتجنب هذه الأضرار، وعلى نبذة من فوائد اليانسون:

أضرار اليانسون 

يعد اليانسون أحد النباتات الطبية المستخدمة بكثرة نظرًا لما له من فوائد رائعة للصحة وللجمال، ولكنه سيف ذو حدين فأضرار اليانسون موجودة وحقيقية، تعرف عليها في ما يأتي:

  • يسبب رد فعل تحسسي 

قد يتسبب اليانسون برد فعل تحسسي لدى البعض، سواء عند تناوله بهيئته الطبيعية أو عند استهلاكه بشكله الدوائي.

وهذا الرد التحسسي ينعكس على شكل أعراض تحسسية على الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، وتشمل: الغثيان، والقيء، والإسهال، والصفير، وضيق التنفس، ومن الجدير ذكره أن اليانسون قد يسبب عرضًا جانبيًا خطيرًا وهو الوذمة الرئوية، وهي حالة تتراكم فيها السوائل في الرئتين.

عادةً ما يظهر رد الفعل التحسسي تجاه اليانسون لدى الأشخاص الذين يبدون رد فعل تحسسي تجاه بعض النباتات الطبية الشبيهة باليانسون، مثل: الكراوية، والكزبرة، والشمر، والكمون، والكرفس.

  • أضرار اليانسون الموضعية

قد تسبب المستحضرات الموضعية المحتوية على اليانسون تفاعلات تحسسية على الجلد خفيفة، إذ يصبح الجلد ملتهبًا وأحمر اللون، وقد يشعر البعض بالحكة.

  • يمتلك خصائص سامة

بشكل عام يعد اليانسون العادي آمنًا للاستهلاك، ولكن قد تحتوي بعض أنواع اليانسون، مثل: اليانسون الياباني على نسبة عالية من المواد السامة، والتي قد يسبب استهلاكها ظهور أعراض خطيرة، مثل: التشنجات، والهلوسة، والغثيان.

  • يُسبب أعراض غير مرغوبة للرضع

من أضرار اليانسون المحتملة أن بعض أنواعه لا سيما اليانسون الياباني قد تلحق ضررًا كبيرًا بالمواليد الجدد والأطفال الصغار مسببة لهم ظهور أعراض، مثل: التقيؤ، والتشنجات، والتحسس المفرط.

  • أضراره على النساء

يفضل تجنب اليانسون بمختلف أنواعه عند الإصابة بأحد الأمراض التي تلعب الهرمونات الأنثوية دورًا في تفاقمها، مثل: سرطان الثدي، وألياف الرحم، وبطانة الرحم المهاجرة، وسرطان المبيض.

السبب في ذلك يعزى؛ لأن اليانسون قد يكون له تأثير شبيه لتأثير هرمون الإستروجين (Estrogen)، لذا فإن تناول اليانسون من قبل النساء المصابات بالأمراض المذكورة آنفًا قد يسبب تفاقم الحالة المرضية لديهن.

  • يتفاعل سلبًا مع بعض الأدوية 

من أضرار اليانسون المحتملة أن تناوله مع بعض الأدوية الهرمونية قد يتسبب بتفاعلات سلبية خطيرة في الجسم، خاصة عند تناوله مع موانع الحمل بأنواعها المختلفة.

قد يعزى السبب في ذلك لتأثيرات اليانسون الهرمونية والشبيهة بهرمون الإستروجين، لذا وقبل تناول اليانسون بأي هيئة مع حبوب منع الحمل يفضل استشارة الطبيب وأخذ رأيه أولًا.

نصائح لتجنب آثار اليانسون 

لتجنب أضرار اليانسون ولتحصيل فوائده المحتملة يفضل الالتزام بالإرشادات والنصائح الآتية:

  • يجب تجنب اليانسون الياباني تمامًا، واستعمال اليانسون الصيني أو أي نوع آمن آخر شرط الحصول عليه من جهات موثوقة.
  • يفضل تناول اليانسون بهيئته الطبيعية أو تناوله بهيئته الدوائية بجرعة لا تتجاوز 330 ملليغرام ثلاث مرات يوميًا لتخفيف الأعراض المرافقة لسن اليأس.
  • يفضل عدم تجاوز الجرعة الدوائية التي يتناولها الشخص البالغ من كبسولات اليانسون الدوائية أو من مسحوق بذور اليانسون، وذلك لتجنب أي مضاعفات محتملة.

نبذة عن فوائد اليانسون 

رغم أن أضرار اليانسون موجودة إلا أن غالبيتها يرتبط باستخدام اليانسون الياباني غير الشائع، لذا فإن استخدام اليانسون العادي أو ما يسمى باليانسون الصيني يعد آمنًا بشكل عام، وله العديد من الفوائد الصحية المحتملة، مثل الآتي:

  • تخفيف آلام الدورة الشهرية، خاصةً عند استخدامه اليانسون مع الزعفران وبذور الكرفس.
  • التخفيف من الهبات الساخنة التي قد تظهر لدى المرأة مع بلوغ سن اليأس.
  • علاج الإمساك، خاصةً عند استخدام مزيج مصنوع من اليانسون وبذور الشمر.
  • تأثير إيجابي على الحالات الآتية: الكحة، ومرض الربو، ومرض السكري، والنفخة والغازات، وبعض المشكلات العصبية.
  • التخلص من قمل الرأس، وذلك عند استعمال منقوع اليانسون أو زيته كبخاخ طبيعي لشعر الرأِس.
  • تعزيز إدرار حليب الثدي لدى المرضعات.
  • زيادة الرغبة الجنسية.
  • الوقاية من بعض الأمراض الجلدية، مثل: الصدفية، والجرب.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء 28 نيسان 2020
آخر تعديل - الثلاثاء 23 آب 2022