طرق محاربة الجوع الليلي

هناك العديد من العادات والإرشادات التي سوف تساعدك على اتباع طرق محاربة الجوع الليلي، إليك أهمها في المقال الآتي.

طرق محاربة الجوع الليلي

سنتحدث من خلال ما يأتي عن أهم طرق محاربة الجوع الليلي:

طرق محاربة الجوع الليلي

لتجنب حدوث ارتفاع مستمر في الوزن بسبب الجوع الليلي يفضل اتباع بعض القواعد التغذوية التي قد تجنبك الحاجة لتناول الطعام في ساعات ما قبل النوم وتساعدك في اتباع طرق محاربة الجوع الليلي هذا، وهذه أهم طرق محاربة الجوع الليلي:

1. استشارة أخصائية التغذية

إذا كنتم تعانون من الجوع ليلًا يُنصح بشدة بترتيب لقاء مع أخصائية تغذية لكي تساعدكم على فهم عدد السعرات التي عليكم استهلاكها، يوميًا وتعمل على إعداد نظام غذائي خاص بكم يوفر لكم حاجاتكم اليومية، حيث يعاني كثيرٌ من الأشخاص من الجوع ليلًا؛ لأنهم لا يتناولون ما يكفي من الطعام خلال ساعات النهار.

2. تناول ثلاث وجبات رئيسة يوميًا

حافظوا على القاعدة المهمة التي تحث على الحرص على تناول 3 وجبات يوميًا، إذ من المهم تناول ما لا يقل عن 3 وجبات، والوجبة الأكثر أهمية وجبة الفطور التي قد تجنبكم الحاجة لتناول المسليات على مدار اليوم.

3. تناول العلكة الخالية من السكر

إن مضغ العلكة لحوالي 20 دقيقة قبل النوم يوميًا قد يقلل من الشعور بالجوع في ساعات الليل المتأخرة، وبالتالي تعد هذه الطريقة واحدة من طرق محاربة الجوع الليلي.

4. تناول مصادر الألياف

قد يساهم تناول الأطعمة الغنية بالألياف في وجبة العشاء، مثل: الجزر، والخس، والفاصوليا في الشعور بالشبع لمدة طويلة، وذلك نظرًا لأن هضمها يحتاج وقتًا طويلًا نسبيًا، وبالتالي يمكنكم الشعور بالامتلاء لفترة أطول.

5. النوم في وقت مبكر

كلما قمتم بتأجيل موعد نومكم أكثر فإنكم تزيدون من احتمالات الشعور بالجوع، لذلك حاولوا الذهاب للنوم قبل حوالي ساعة من الموعد الاعتيادي لخلودكم إلى الفراش، إذ بإمكان هذا التغيير البسيط أن يصنع الفرق الجوهري ويجنبكم الشعور بالجوع.

6. اختيار مسليات صحيّة

إذا كنتم مصممين على تناول شيء ما خلال ساعات الليل فعليكم التفكير بما تتناولونه في هذه الساعات، وحاولوا استبدال الأطعمة الدسمة بالجزر أو اللبن قليل الدسم، والجدير بالعلم أن الألياف الغذائية والبروتينات هما مكونان هامان في التغذية الصحية حيث يمنحان الشعور بامتلاء المعدة لمدة طويلة.

أسباب الجوع الليلي

يتحول الشعور بالجوع في ساعات الليل أحيانًا لعادة سيئة فيجد هؤلاء الأشخاص صعوبة في النوم وهم على معدة غير ممتلئة، وهنالك عدة أسباب لهذا الأمر:

1. السبب الأول

السبب الأول هو أن هضم الطعام يتطلب الطاقة من الجسم، مما يسبب الإرهاق فيصبح تناول الطعام في ساعات الليل في نهاية المطاف نوعًا من أنواع الحبوب المنومة التي تساعد على النوم.

2. السبب الثاني

يكمن في الحاجة الكبيرة لدى كثيرين إلى تناول الكربوهيدرات قبل النوم، مما يزيد من مستوى السيروتونين في الجسم الذي يؤدي إلى الشعور بالاسترخاء وبالتالي فإنه يساعد على النوم.

3. أسباب أخرى

غالبًا ما يكون تناول الطعام في الليل نتيجة للضغط والتوتر النفسي الذي يميز الحياة في عالمنا المعاصر والذي يضرنا في عدة نواح، وأبرزها هو موضوع التغذية، ووفقًا لأخصائيي التغذية الصحية فإن العديد من الأشخاص يتدافعون يوميًا بين العمل والتعليم واللقاءات، والوقت الوحيد الذي يتبقى لهم للاسترخاء والاستمتاع هو في ساعات الليل للنوم.

لذا حاولوا التفكير بالشيء الذي يمنحكم الشعور بالاسترخاء قبل النوم، مثل: قراءة كتاب جيد، أو مشاهدة فيلم، أو محادثة ممتعة، أو حتى التفكير بالعمل والمهنة.

من قبل شروق المالكي - الاثنين 5 آب 2013
آخر تعديل - الخميس 16 أيلول 2021