الصمام الميترالي: وظائفه وأمراض قد تصيبه

ما هو الصمام الميترالي؟ وما هي الأمراض والمشاكل الصحية التي قد تصيبه؟ وكيف تستطيع حماية نفسك من هذا النوع من المشاكل الصحية؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

الصمام الميترالي: وظائفه وأمراض قد تصيبه

فلنتعرف على الصمام الميترالي (The mitral valve) أو الصمام التاجي وأهم المعلومات التي تتعلق بهذا الصمام القلبي المهم في المقال الاتي.

الصمام الميترالي: موقعه ووظيفته

إن الصمام الميترالي هو أحد صمامات القلب الأربعة، ويقع الصمام الميترالي في الجانب الأيسر من القلب، ويفصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر.

وتتمثل الوظيفة الرئيسية للصمام الميترالي في السماح للدم النقي المحمل بالأكسجين بالمرور من الأذين الأيسر إلى البطين الأيسر، وذلك بعد أن يصل هذا الدم قادمًا من الرئتين، بالإضافة إلى وظيفته في الحفاظ على تدفق الدم في اتجاه واحد ومنع عودته إلى الأذين.

حيث يبدأ الأذين بالامتلاء بشكل تدريجي، وعندما يمتلئ بكامله بالدم يفتح الصمام الميترالي ليتدفق الدم إلى البطين الأيسر، وبعد أن يمتلئ البطين الأيسر بالدم ينغلق الصمام الميترالي ليمنع عودة الدم إلى الأذين الأيسر في عملية لا تستغرق أكثر من ثواني معدودة.

ولكن عندما يصاب الصمام الميترالي بخلل ما يمنعه من القيام بوظيفته على أكمل وجه، فإن الأمر قد يتفاقم إذا ما ترك دون علاج ليتسبب بأمراض مختلفة ومضاعفات خطيرة، مثل: النوبة القلبية.

أمراض ومشاكل الصمام الميترالي 

هذه هي أنواع الأمراض والمشاكل الصحية التي قد تصيب الصمام الميترالي:

1. تضيق الصمام الميترالي (Mitral valve stenosis)

يظهر هذا النوع من مشاكل الصمام الميترالي عندما يصاب الصمام بنوع من التضيق يجعله عاجزًا عن تمرير كمية كافية من الدم إلى البطين الأيسر.

وقد تنشأ حالة تضيق الصمام الميترالي نتيجة عوامل، مثل:

  • الإصابة بمرض روماتيزم القلب.
  • تراكم بعض الدهون الضارة حول الصمام نتيجة التقدم في العمر، أو الإصابة بعيب خلقي في القلب.

2. تدلي الصمام الميترالي (Mitral valve prolapse)

يظهر هذا النوع من مشاكل الصمام الميترالي عندما ترتخي الوريقات أو السديلات أو الطيات الداخلية الموجود في هذا الصمام أثناء انغلاق الصمام، حيث من المفترض بالوريقات المذكورة أن تنغلق على نفسها تمامًا وبإحكام منعًا لتدفق الدم في الصمام.

ولكن عند الإصابة بتدلي الصمام الميترالي وحال انغلاق هذا الصمام تبدأ هذه الوريقات بالانتفاخ أو التدلي بشكل أشبه بالمظلة، ما قد يتسبب بتدفق الدم من خلال الصمام بشكل غير طبيعي أثناء الفترة التي من المفترض أن يكون فيها مغلقًا تمامًا.

وقد تنشأ حالة تدلي الصمام الميترالي نتيجة عوامل، مثل:

  • ضعف أنسجة صمام القلب نتيجة عيب خلقي في القلب، أو الإصابة بمتلازمة مارفان (Marfan syndrome).
  • تلف في عضلات القلب نفسها كما قد يحصل عند الإصابة بالنوبة القلبية.

3. ارتجاع الصمام الميترالي أو قلس الصمام الميترالي (Mitral valve regurgitation)

في هذا النوع من مشاكل الصمام الميترالي يبدأ الدم بالتدفق من البطين الأيسر عائدًا إلى الأذين الأيسر عندما ينقبض البطين الأيسر، وهو أمر غير طبيعي.

وقد تنشأ حالة ارتجاع الصمام الميترالي نتيجة الإصابة بإحدى الاتي:

أعراض وجود خلل بالصمام الميترالي

في بعض الأحيان قد لا تظهر على المصاب بخلل في الصمام الميترالي أية أعراض، وفي أحيان أخرى قد تظهر على المصاب أعراض معينة، إليك قائمة بأهمها في الاتي:

  • التعب والإرهاق.
  • الكحة.
  • ضيق النفس، وخاصة عند الاستلقاء أو ممارسة الرياضة.
  • شعور بألم أو ضيق في الصدر.
  • خفقان في القلب أو تسارع في نبض القلب.
  • دوخة ودوار.

ومن الجدير التنويه إلى أن الأعراض المذكورة قد لا تظهر إلا عندما يمر الجسم بظروف معينة تزيد التوتر والإرهاق، مثل: الإصابة بعدوى معينة أو الحمل.

علاج مشاكل الصمام الميترالي والسيطرة عليها 

هناك طرق مختلفة لعلاج مشاكل وأمراض الصمام الميترالي، ويتم اختيار الأنسب من بينها تبعًا لحالة المريض، مثل:

  • طرق غير جراحية، وتشمل أدوية معينة وتبني نمط حياة صحي وحمية صحية.
  • مراقبة تطور المرض عبر زيارة الطبيب بشكل دوري ودون إهمال، والخضوع لتخطيط صدى القلب بين الفينة والأخرى.
  • إجراءات جراحية تتراوح حدتها بين الخفيفة والقصوى، مثل: رأب الصمام (Valvuloplasty)، واستبدال الصمام التاجي. 

مضاعفات مشاكل الصمام الميترالي 

إذا ما تركت مشاكل الصمام الميترالي دون علاج فإنها قد تسبب المضاعفات الخطيرة الاتية مع الوقت:

من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 11 مايو 2020
آخر تعديل - الأحد ، 12 سبتمبر 2021