ألم المعدة بعد تناول الطعام: ما هي الأسباب؟

تؤدي بعض الأسباب الصحية إلى الشعور بألم في المعدة بعد تناول الطعام، ويمكن أن يصبح الأمر مزمنًا في حالة عدم معرفة السبب وإهمال العلاج.

ألم المعدة بعد تناول الطعام: ما هي الأسباب؟

في بعض الأحيان يمكن الشعور بألم في المعدة بعد تناول الطعام، ولكن إن أصبح الأمر متكررًا فقد يؤشر بوجود مشكلة صحية تحتاج إلى علاج. تعرف على أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام في هذا المقال.

أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام

يؤدي الإفراط في تناول الطعام إلى الإصابة باضطرابات هضمية وألم في المعدة، كما يمكن أن تحدث هذه الالام نتيجة الإصابة ببعض المشكلات الصحية، وتشمل:

1- حساسية الغذاء

تحدث حساسية الغذاء نتيجة اعتبار الجسم لبعض الأطعمة عدو، وحينها يطلق جهاز المناعة أجسام مضادة لمحاربة هذا الطعام، لذلك هي أحد أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام.

تشمل الحساسية الغذائية بعض الأطعمة، وهي:

  • حساسية الحليب.
  • حساسية الغلوتين.
  • حساسية الصويا.
  • حساسية الفول السوداني.
  • حساسية المكسرات.
  • حساسية البيض.

2- عدم تحمل الطعام

هي أحد أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام، حيث أن الجهاز الهضمي لا يتمكن من تحمل بعض الأطعمة وهضمها، وبالتالي تسبب تهيج المعدة واضطرابات في الهضم.

وتعتبر حالة عدم تحمل اللاكتوز الموجود في الحليب ومنتجات الألبان من أبرز الحالات التي تصيب الكثير من الأشخاص.

3- مرض الاضطرابات الهضمية

في حالة قيام الجسم باستجابة مناعية للغلوتين الموجود في القمح والشعير، فسوف يؤدي هذا إلى تلف بطانة الأمعاء الدقيقة، مما يسبب اضطراب في المعدة ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة.

4- مرض الارتداد المعدي المريئي

هي مشكلة هضمية مزمنة تؤدي إلى عودة حمض المعدة إلى المريء مما يسبب تهيج بطانة المريء والشعور بحرقة شديدة في المعدة، ويصاب العديد من الأشخاص بهذه المشكلة بشكل متكرر بعد تناول أنواع معينة من الأطعمة.

5- متلازمة القولون العصبي

هي حالة مزمنة شائعة تؤثر على الأمعاء الغليظة، وتسبب الام وتشنجات في البطن والإصابة بانتفاخات وغازات وإمساك أو إسهال.

تتسبب العديد من الأطعمة في تهيج القولون مثل الألياف غير القابلة للذوبان، والمقليات، والبقوليات، والكافيين.

6- مرض كرون

يعد مرض كرون من أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام وهو مرض التهاب الأمعاء المزمن الذي يشكل خطورة على الصحة، ويسبب التهاب في أجزاء مختلفة من الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الام شديدة وإسهال وبراز دموي.

يمكن أن يرتبط مرض كرون بتناول الأطعمة، حيث أن المعدة تكون شديدة الحساسية تجاه المواد الغذائية المختلفة.

7- القرحة الهضمية

هي عبارة عن تقرحات على بطانة المعدة الداخلية والجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، وتسبب ألم شديدة وحرقة في المعدة يصعب تحملها وتتفاقم هذه الالام عند تناول الأطعمة الغنية بالتوابل والأطعمة الحارة.

8- المحليات الصناعية

تعتبر المحليات الصناعية أحد أسباب ألم المعدة بعد تناول الطعام.

حيث تساعد المحليات الصناعية في زيادة تهيج المعدة وإصابتها بالالتهابات وخاصًة عند الإكثار من تناولها مع المشروبات المختلفة أو الأطعمة التي يضاف إليها السكر.

لذلك ينصح بعدم الإفراط في تناول المحليات الصناعية.

9- الإمساك

يحدث الإمساك عند حدوث صعوبة في تحرك البراز عبر الجهاز الهضمي وعدم التخلص منه بشكل طبيعي. ويصاب بعض الأشخاص بالإمساك المزمن الذي ينتج عن تناول بعض الأطعمة، مثل: الدهون، والمقليات، والسكريات.

فهناك أشخاص أكثر عرضة للإصابة بالإمساك بعد تناول الأطعمة مما يسبب الشعور بالام المعدة والانتفاخ.

أعراض ألم المعدة بعد تناول الطعام

إلى جانب الشعور بألم شديد في المعدة، يمكن أن يشعر المصاب ببعض الأعراض الأخرى، وتشمل:

  • الغثيان والقيء.
  • الإمساك أو الإسهال.
  • ارتجاع أحماض المعدة.
  • الانتفاخ والغازات.
  • الشعور بالامتلاء الشديد والثقل.
  • حرقان في الصدر والمعدة.

الوقاية من ألم المعدة بعد تناول الطعام

تساعد بعض الطرق في الوقاية من ألم المعدة بعد تناول الطعام، وهي:

  • اختيار الأطعمة الصحية: والابتعاد عن الأطعمة الدسمة والدهنية التي تسبب اضطرابات والام المعدة، حيث ينصح بالإكثار من الخضروات والفواكه الصحية وتجنب السكريات الصناعية.
  • شرب الكثير من الماء: يساعد الماء في تسهيل عملية الهضم وتحسين وظائف الجهاز الهضمي والوقاية من ألم المعدة والإمساك الذي يسبب الألم.
  • تناول الطعام ببطء: يمكن أن يتسبب تناول الطعام سريعًا في الشعور بالام شديدة نتيجة عدم مضغ الطعام جيدًا وصعوبة هضمه.
  • تناول كميات مناسبة من الطعام: ينصح بتناول 5 وجبات صغيرة يوميًا بدلًا من 3، بحيث يتم تناول وجبات خفيفة بين الأساسية تتألف من الخضروات والفواكه التي تساعد على الشعور بالشبع.
  • تجنب الأطعمة المسببة لالام المعدة: بمرور الوقت يمكن التعرف على الأطعمة التي تسبب تهيج المعدة والشعور بالالام، وبالتالي ينصح بتجنب أي طعام يسبب حساسية أو التهاب في مختلف أجزاء الجهاز الهضمي.

علاج ألم المعدة بعد تناول الطعام

يعتمد علاج ألم المعدة بعد تناول الطعام على سبب هذا الألم، فعلى سبيل المثال، يمكن استخدام أدوية لتخفيف حرقان المعدة أو أدوية لعلاج التهاب القولون العصبي أو التهاب الأمعاء وغيرها من الأمراض.

كما يساعد تناول مشروبات الأعشاب الدافئة في التخفيف من الام المعدة، مثل: البابونج، واليانسون.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 17 فبراير 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 11 يناير 2021