النشويات: دليلك الكامل إليها

تعد النشويات من العناصر الغذائية الأساسية لجسم الإنسان، فما هي النشويات وما هي أهم مصادرها؟ إليك الدليل الكامل حول النشويات في المقال التالي.

النشويات: دليلك الكامل إليها

تتعدد مصادر الطاقة المهمة في غذائنا اليومي ومنها النشويات، فما هي النشويات؟ في هذا المقال سوف نتناول أهم المعلومات والتفاصيل التي عليك أن تعرفها عن النشويات.

ما هي النشويات؟

هي إحدى أنواع الكربوهيدرات التي يحتاجها الجسم، وهي غالبًا أكثر أنواع الكربوهيدرات شيوعًا واستهلاكًا، ويعود السبب في ذلك إلى كونها مصدرًا ممتازًا للطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه المتنوعة.

وتندرج النشويات تحت فئة غذائية كبرى يحتاجها الجسم، ألا وهي الكربوهيدرات المعقدة، والتي تنقسم عادة إلى نشويات وألياف.

وتتكون النشويات من سلاسل سكرية طويلة نسبيًا، ما يجعل هذا النوع من الأغذية صحيًا أكثر من الكربوهيدرات البسيطة ذات السلاسل السكرية القصيرة.

أنواع النشويات ومصادرها

بعد أن استعرضنا إجابة سؤال ما هي النشويات، إليك أهم أنواع النشويات ومصادرها الغذائية المختلفة:

1. الخبز ومنتجاته

يعد الخبز ومنتجاته المختلفة مثل: الكعك، خبز التورتيلا، البريتزل والمقرمشات أحد أكثر أنواع الأغذية شيوعًا حول العالم، ولكن النوع الجيد والصحي منها هو فقط ذاك الذي تم تصنيعه من الحبوب الكاملة.

وهنا نأتي للأساس، ألا وهو الطحين الذي يتم تصنيع هذه المخبوزات منه، فإن كان الطحين مصنوعًا من حبوب كاملة لم تخضع لعمليات معالجة قصوى، فإن هذه المنتجات تكون صحية، أما إذا تمت معالجتها فإنها تصبح غير صحية إذ تصبح قادرة على رفع نسبة السكر في الدم بشكل سريع جدًا.

ومن الجدير بالذكر أن الخبز المصنع بطريقة صحية يكون غنيًا بالعناصر والمواد الغذائية المفيدة مثل: الألياف، النشويات، فيتامينات المجموعة ب، المعادن، فيتامين هـ.

2. الخضراوات  

هناك مجموعة واسعة من أنواع الخضراوات التي تعتبر مصدرًا ممتازًا للنشويات، ولكن يجب الحذر، فحتى لو تم طهيها بطريقة صحية، يجب عليك دومًا الانتباه إلى حصتك اليومية منها لأنها قد تكون غنية بالسعرات الحرارية.

إليك قائمة بأهم أنواع الخضراوات الغنية بالنشويات:

3. حبوب الإفطار

يتم صناعة حبوب ورقائق الفطور الصحية عادة من الحبوب الكاملة المتنوعة، ما يجعلها وجبة مثالية غنية بالعديد من المواد الغذائية، مثل الحديد، الألياف، النشويات، فيتامينات المجموعة ب والبروتينات.

ومن الأمثلة عليها رقائق الفطور المصنوعة من الشوفان الصحي أو الأرز أو الشعير أو القمح الكامل.

4- المعكرونة والنودلز

تعد المعكرونة مصدرًا جيدًا للنشويات إذا ما تم اختيار المعكرونة المصنعة بطريقة صحية. ومن ميزات المعكرونة أنها تفقد جزءًا من النشويات عند سلقها في الماء، ما يقلل من محتواها من السعرات الحرارية.

أما بالنسبة للنودلز، فإن أغلب أنواع النودلز المتوفرة في الأسواق هي أنواع غير صحية وتحتوي على نشويات وسعرات حرارية فارغة وغير جيدة، لذا يفضل تجنبها، خاصة مع ارتباط استهلاكها المنتظم بأمراض مثل: أمراض القلب، متلازمة الأيض والسكري.

5- الأرز والحبوب 

هناك العديد من أنواع الحبوب الكاملة التي تعتبر مصدرًا للنشويات، إذ أنها تمد الجسم بالطاقة الضرورية مع نسب قليلة جدًا من الدهون.

وهذه أهم الأنواع التي عليك إضافتها لنظامك الغذائي من هذه الحبوب الكاملة: الأرز كامل الحبة والبرغل بأنواعه.

فوائد النشويات

عند اختيار مصادر النشويات الطبيعية والتي لم تخضع للمعالجة بشدة، فإن النشويات تحمل الفوائد التالية الهامة لجسمك:

  • مصدر رائع للطاقة والعناصر الغذائية المتنوعة، مثل: فيتامينات المجموعة ب، الألياف، الكالسيوم والحديد.
  • تحتوي النشويات على نسب قليلة من الدهون على عكس الاعتقاد الشائع، لذا فهي لا تسبب السمنة بطبيعتها إن تم استهلاكها بطريقة صحيحة وبحصص محسوبة.
  • يقلل هذا النوع من الكربوهيدرات المعقدة من سرعة ارتفاع نسبة السكر في الدم، الأمر الهام بشكل خاص لمرضى السكري.

أضرار النشويات

رغم أن النشويات مفيدة بطبيعتها، إلا أنها قد تصبح ضارة إذا تم تصنيعها ومعالجتها بطريقة خاطئة، ومن هنا عليك أن تحرص على اختيار النشويات في وجباتك بحكمة وتأني. من الممكن أن تتسبب النشويات بالفعل بأضرار بسبب أمور عليك أن تدركها قبل اختيار وجبتك، نذكرها في ما يأتي:

  • تتسبب معالجة النشويات بكثرة بجعلها تفقد  قيمتها الغذائية مما يجعلها سببًا في رفع مستويات سكر الدم، لذا يجب الحذر.
  • تجريد بعض الأنواع المصنعة من النشويات تمامًا من الألياف، الصحية  التي تساعد على إبطاء وتيرة هضمها، وتتبقى السعرات العالية فقط، ما يجعل النشويات في هذه الحالة وجبة ضارة.
  • يتسبب تناول النشويات المعالجة بالعديد من الأمراض الخطيرة، مثل: السمنة، السكري من النمط الثاني، أمراض القلب.
  • يتسبب طهي بعض النشويات بطريقة غير صحية مثل القلي في خلق مادة ضارة هي الأكريلاميد والتي قد تسبب السرطان.

نصائح لتناول النشويات بشكل صحي

بعد أن عرفت ما هي النشويات وما هي مصادرها المختلفة، إليك نصائح إضافية لتناولها بشكل صحي:

  • احرص على شراء رقائق الفطور المصنوعة من الحبوب الكاملة فقط.
  • ابتعد عن البطاطا المقلية، وقم بشوي البطاطا أو سلقها وتناولها مع قشورها لأن هذه القشور غنية بالألياف المفيدة.
  • تجنب الإكثار من الصلصات والإضافات المصنعة على الأرز أو المعكرونة، فذلك يزيد من كميات السعرات بشكل ملحوظ.
  • احرص على أن تملأ ما يقارب ثلث أو نصف طبقك بالخضروات الصحية بالإضافة إلى النشويات لوجبة متوازنة غنية بالعناصر الغذائية المفيدة مع سعرات أقل.
  • تجنب تخزين البطاطا في الثلاجة، فهذا قد يرفع من مستويات مادة الأكريلاميد الضارة فيها، بل قم بتخزينها في الخارج في درجات حرارة معتدلة.
  • ابتعد دومًا عن القلي، وقم بطهي وجباتك عمومًا وتلك التي تحتوي على النشويات خصوصًا بالشوي أو السلق.
  • احرص على أن تحتوي وجباتك على أنواع أخرى من الخضراوات الخالية من النشويات، مثل: الأرضي شوكي، البروكلي، الملفوف، السبانخ، الطماطم، الهليون، الكرفس، الخيار، البصل، الفطر والكوسا.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 24 فبراير 2020
آخر تعديل - الخميس ، 21 يناير 2021