أنواع الإنفلونزا: تعرّف عليها

ما هي أنواع الإنفلونزا المختلفة التي قد تصيب البشر؟ ما الذي عليك معرفته عن كل نوع؟ أهم المعلومات والتفاصيل في المقال الآتي.

أنواع الإنفلونزا: تعرّف عليها

فلنتعرف في ما يأتي على أنواع الإنفلونزا، وأهم المعلومات المتعلقة بكل نوع:

أنواع الإنفلونزا

أنواع الإنفلونزا عديدة ومختلفة، إليك قائمة بأبرز أنواع الإنفلونزا هذه في ما يأتي:

1. الإنفلونزا من النوع أ (Type A flu)

الإنفلونزا من النوع أ، هو نوع تسببه سلالات فيروسية غالبًا ما تتواجد في أجسام بعض أنواع الطيور البرية، ومن الممكن أن تصيب البشر وبعض أنواع الحيوانات، مثل: الطيور، والخنازير، والخيول، وهذا النوع من الإنفلونزا هو النوع المقصود غالبًا عند الحديث عن تحول الإنفلونزا لوباء واسع النطاق في مكان ما من العالم.

تتميز السلالات الفيروسية التي تندرج تحت الإنفلونزا من النوع أ، بأنها سريعة التغير والتحول، كما أنها قابلة للانتشار بسرعة بمجرد ملامسة مقتنيات الشخص المصاب أو المكوث في غرفة أو مكان سبق وعطس المصاب أثناء تواجده فيه.

لفيروسات الإنفلونزا من النوع أ العديد من السلالات المختلفة، ولكن السلالات التي غالبًا ما تصيب البشر منها هي:

  • فيروس الإنفلونزا من النوع (H1N1)، أو ما يسمى بإنفلونزا الخنازير.
  • فيروس الإنفلونزا من النوع (H3N2)، أو ما يسمى بإنفلونزا الطيور.

تتراوح حدة هذا النوع من أنواع الإنفلونزا بين الطفيف والخطير، وهذه أهم الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بالإنفلونزا من النوع أ:

  • الحمى.
  • السعال.
  • القشعريرة.
  • التعب.
  • الصداع.
  • التهاب الحلق.
  • سيلان الأنف أو احتقان الأنف.
  • الام العضلات.
  • التقيؤ والإسهال، وهذه الأعراض غالبًا ما تظهر لدى الأطفال.

2. الإنفلونزا من النوع ب

قد يتسبب هذا النوع من أنواع الإنفلونزا بأوبئة موسمية تمامًا مثل الإنفلونزا من النوع أ، ولكن السلالات الفيروسية المسؤولة عن الإنفلونزا من النوع ب (Type B flu) لا تصيب غالبًا إلا البشر فقط، وعلى الرغم من أن الإنفلونزا من النوع ب تعد أقل حدة وخطورة من الإنفلونزا من النوع أ، إلا أنها قد تكون خطيرة جدًا في بعض الحالات.

لفيروسات الإنفلونزا من النوع ب، نوعين رئيسين، وهما:

  • إنفلونزا ب من نوع فيكتوريا (Victoria).
  • إنفلونزا ب من نوع ياماغاتا (Yamagata).

فيما يأتي أبرز الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بالإنفلونزا من النوع ب:

  • كحة، وغالبًا ما تكون جافة.
  • التهاب الحلق.
  • شعور عام بالتعب.
  • الام في عضلات الجسم، أو الام عامة في الجسم.
  • صداع.
  • أعراض خاصة بالأطفال، مثل: الإسهال، والتقيؤ.
  • حمى في بعض الحالات.

3. الإنفلونزا من النوع ج (Type C flu)

تقتصر الإصابة بهذا النوع من أنواع الإنفلونزا على البشر فحسب، وغالبًا ما تتسبب الإنفلونزا من النوع ج، بأعراض خفيفة وعلى عكس الأنواع السابقة فإن الإنفلونزا من نوع ج لم تتسبب بأي وباء إنفلونزا حتى يومنا هذا، وعلى الرغم من أنها لا تعد مرضًا خطيرًا، لا سيما إذا أصابت شخصًا لا يعاني من أي مشكلات صحية، إلا أن الإنفلونزا من النوع ج قد تصبح مرضًا خطيرًا في حال كان الشخص المصاب ينتمي لإحدى الفئات الاتية:

  • الأطفال الرضع.
  • كبار السن.
  • الأشخاص المصابون بضعف شديد في جهاز المناعة.

في بعض الحالات قد تنتشر الإنفلونزا من النوع ج في المناطق التي ينتشر فيها مرض الإنفلونزا من النوع أ، وقد لا يتسبب هذا النوع من أنواع الإنفلونزا عادة إلا بأعراض طفيفة، وأقل حدة بشكل عام من الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بأنواع الإنفلونزا الأخرى المذكورة أعلاه.

4. الإنفلونزا من النوع د

لم تسجل حتى اللحظة أي إصابات بشرية بهذا النوع من الإنفلونزا، وحتى يومنا هذا اقتصرت الإصابة بالسلالات الفيروسية المسؤولة عن فيروس الإنفلونزا من النوع د على الحيوانات والمواشي بشكل خاص فحسب، وعلى الرغم من أن فيروسات هذا النوع من الإنفلونزا لم تبد حتى اليوم قابلية للانتقال إلى البشر، إلا أن العلماء لا يستبعدون احتمالية حصول هذا في المستقبل.

الفرق بين الإنفلونزا ونزلة البرد

مرض الإنفلونزا هو مرض فيروسي يصيب الجهاز التنفسي، وتدخل فيروسات الإنفلونزا إلى الجسم من خلال الأنف والفم، كما من الممكن التقاط فيروس الإنفلونزا من الأسطح الملوثة بالفيروس، وقد تشبه أعراض مرض الإنفلونزا إلى حد كبير أعراض الزكام أو نزلة البرد العادية، ولكنها قد تكون أكثر حدة وقد تتفاقم لتؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات.

كما أن مدة الإصابة بالإنفلونزا غالبًا ما تكون أطول من مدة الإصابة بنزلة البرد العادية.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 10 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 16 يونيو 2021