أهم المعلومات عن تجاعيد الرقبة

تعدّ تجاعيد الرقبة من الأمور الشائعة لدى الأشخاص خصوصًا عند التقدم بالسّن، تعرف في هذا المقال على أسباب تجاعيد الرقبة وما هي أهم طرق الوقاية والعلاج.

أهم المعلومات عن تجاعيد الرقبة

العديد من الأشخاص يقومون بالعناية بالبشرة باستخدام طرق الوقاية والعلاج اللازمة، ولكن يغفل هؤلاء الأشخاص عن أهمية الاهتمام بالرقبة. 

تعتبر طبقة البشرة التي تغطي الرقبة رقيقة جدًا وحساسة للشمس وتقدم العمر، لذلك عادة ما تظهر على الرقبة علامات تقدم السن

والتجاعيد بشكل أسرع من المناطق الأخرى. لحسن الحظ هناك عدة خطوات وطرق تساعد على علاج وحماية الرقبة من التجاعيد.

أسباب ظهور تجاعيد الرقبة

من أبرز أسباب ظهور تجاعيد الرقبة التالي:

  • التعرض لأشعة الشمس: يقوم العديد من الأشخاص بتغطية الوجه واليدين بواقي الشمس بدون تغطية الرقبة. يسبب التعرض المستمر لأشعة الشمس إلى ظهور تجاعيد الرقبة في وقت مبكر من العمر.
  • العوامل الوراثية: تلعب الجينات الوراثية دورًا فعالًا في تحديد إمكانية ظهور هذه التجاعيد في وقت مبكر من العمر، ولكن لحسن الحظ يمكن تجنب ظهورها باستخدام طرق الوقاية المناسبة.
  • الحركة الدائمة والمتكررة: يعمل تحريك الرقبة بطريقة واحدة بشكل دائم ومتكرر إلى ظهور التجاعيد في وقت مبكر من العمر. الحركات المتكررة مثل حني الرقبة إلى الأسفل أو يمينًا ويسارًا بشكل دائم ومتكرر.

طرق العلاج والوقاية من ظهور تجاعيد الرقبة

يتم اتباع عدد من الوسائل لتقليل ظهور التجاعيد والتخفيف منها:

  • ترطيب الرقبة

يمكن تطبيق السبل نفسها المستخدمة في العناية بالبشرة للحماية من ظهور تجاعيد الرقبة. 

يعمل استخدام مستحضرات الترطيب يوميًا على الإبقاء على الرقبة في حالة رطبة مما يساعد الكولاجين والايلاستين على أداء وظائفهم للحفاظ على البشرة مشدودة فور الانتهاء من وضع المستحضر. 

كما ينصح باستخدام المستحضرات الخالية من الزيوت لتجنب اغلاق المسامات وظهور حب الشباب.

  • استخدام المستحضرات المضادة للتجاعيد

يساعد استخدام مستحضرات التجميل المضادة للتجاعيد على التقليل من حدة التجاعيد عند وجودها، وتعمل في نفس الوقت على الوقاية من ظهور تجاعيد الوجه مستقبلًا.

  • تناول الأطعمة الصحية

يساعد تناول الأطعمة الصحية على مد البشرة بالفيتامينات، المعادن، والرطوبة اللازمة للحفاظ عليها. يمكن إمداد البشرة بالعناصر اللازمة من خلال استخدام المستحضرات التي تحتوي عليه.

ولكن يعد تناول هذه العناصر من مصادرها الغذائية فعال بشكل أكبر في الحفاظ على الرقبة من التجاعيد. احرص على تناول الخضار والفاكهة الغنية بالفيتامينات مثل فيتامين C، E، وA.

  • شرب الماء

يحافظ شرب الماء بشكل كافي يوميًا على إبقاء الرقبة مرنة ويعمل على حمايتها من التجاعيد. ينصح بشرب ثمانية أكواب يوميًا من الماء يوميًا لتحقيق الفائدة المرجوة.

  • استخدام مستحضر واقي للشمس

يعد التعرض لأشعة الشمس من أهم الأسباب وراء تجاعيد الرقبة، لذلك ينصح عادةً باستخدام المستحضرات الوقاية لأشعة الشمس. يجب وضع مستحضر واقي للشمس كل ساعتين، أو القيام بتغطية الرقبة في حال عدم توفره للوقاية من ظهور تجاعيد الرقبة في المستقبل.

  •  تمارين الرقبة

تعد تمارين الرقبة مفيدة في الحماية من ظهور تجاعيد الرقبة، وعلاج التجاعيد في حال ظهورها. تكون هذه التمارين بمثابة عملية شد للرقبة بحيث تصبح التجاعيد أكثر مرونة وأقل ظهورًا. 

حاول الجلوس على الكرسي وارفع رأسك إلى الأعلى، وقم بمحاولة إخراج لسانك ولمس ذقنك، قم بالعد إلى الرقم خمسة، حاول تكرار التمرين خمس مرات.

  • تقشير الرقبة

يساعد استخدام المستحضرات المقشرة للبشرة على تجديد الخلايا، التخلص من الأوساخ، والخلايا الميتة. حاول القيام بتقشير الرقبة مرة أسبوعيًا باستخدام المستحضرات المناسبة. تعمل المستحضرات المقشرة على إبقاء الرقبة نظيفة وصحية بحيث تمنع ظهور التجاعيد.

  • التدخل الجراحي

في بعض الأحيان قد لا تفيد المستحضرات، التمارين، أو الأطعمة الصحية على معالجة تجاعيد البشرة، بحيث يمكن التدخل الجراحي في هذه الحالة.

تختلف العمليات الجراحية التي يمكن إجراؤها لعلاج تجاعيد الرقبة مثل حقن الرقبة بالبوتوكس إلى عمليات شد الرقبة. لعمليات جراحة الرقبة العديد من الأعراض الجانبية، كما أن ثمنها باهظ. ينصح باستشارة الطبيب للقيام بأي من هذه العمليات.

من قبل د. إسراء ملكاوي - السبت ، 11 يوليو 2020