أهم فوائد بذور الأفوكادو

بذور الأفوكادو مليئة بالمواد المغذية والتي بدورها تقدم فوائد صحية عديدة للجسم كالحد من الم المفاصل والالتهابات

أهم فوائد بذور الأفوكادو

للأفوكادو طعم ونكهة لذيذين، لكن قلة هم من يدركون، أن بذوره مليئة بالمواد المغذية التي تحتوي على مضادات أكسدة أكثر من لب الأفوكادو نفسه، والتي بدورها تقدم فوائد صحية عديدة للجسم. 

تعرف في المقال التالي على أهم 11 فائدة ستفاجئك عن بذور الأفوكادو:

1- الحد من الالتهابات وتخفيف الام المفاصل:

تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في بذور الأفوكادو على التقليل من الألم وتصلب المفاصل والتورم التي تسببها الالتهابات.

كما يمكن استخدام الزيت المستخلص من هذه البذور، كمخدر طبيعي لتدليك مكان الوخز المصاحب لالتهابات المفاصل، من أجل التخفيف من الألم والأوجاع المصاحبة له.

من جهة أخرى يمكن اعتبارها كمضادات التهابات طبيعية، لذلك فهي مفيدة جداً للحد من الأمراض الالتهابية التي قد يتعرض لها جسمنا، مثل التهاب الروماتويدي (Rheumatoid arthritis) الذي يسبب الوجع والتيبس في المفاصل وهي من الأعراض إلتهابات المفاصل الأساسية. 

2- يخفض مستويات الكوليسترول:

أن ثلثي كمية الدهون الموجودة بثمرة الافوكادو هي من الدهون غير المشبعة، وتتركز بشكل أساسي في لب هذه الفاكهة أو ما يعرف بالبذرة.

هذه الدهون غير المشبعة تعمل على خفض مستويات الكوليسترول السيء ورفع الجيد في المقابل.

إضافة إلى ذلك، فبذور الأفوكادو تحتوي على مستويات عالية من الألياف الذائبة، والتي تعد مهمة لتعزيز صحة القلب ككل.

وفي دراسة علمية نشرت في عام 2013 في مجلة (Current Pharmaceutical Design) وجدت أن بذور الأفوكادو تعد مصدراً جيداً لمادة الفيتوكيميكال (Phytochemicals) التي تعمل على خفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم وتعزيز المناعة.

3- علاج مشاكل الجهاز الهضمي:

تعتبر بذور الأفوكادو مهدئة لقرحة المعدة، إذ أنها غنية بمضادات الأكسدة والتي تعرف باسم مركبات الفينول.

تحتوي هذه المركبات على مواد مضادة للجراثيم والأكسدة مما يجعلها فعالة في منع التقرحات داخل بطانة الجهاز الهضمي.

وثمرة الأفوكادو لها علاج سحري في التخلص من الإسهال، الإمساك، الغازات المزعجة وعسر الهضم، الانتفاخ، السموم والفضلات في الجسم.

وتعمل بشكل جيد على تخفيف التورم في القناة الهضمية ومعالجة حصى الكلى، كذلك تلعب دورًا حيويًا في محاربة البكتيريا الضارة والفيروسات وتوفير خط الدفاع الأول ضدهم.

4- مكافحة مرض السكري:

تحتوي بذور الأفوكادو على الصوديوم، الكالسيوم والمغنسيوم، وهذه العناصر تقوم بتنظيم الإنزيمات الرئيسة التي تساعد الجسم في تشكيل الجلوكوز واستخدامه بشكل أفضل وبالتالي مكافحة مرض السكري.

كما تحتوي بذور الأفوكادو على مضادات أكسدة تعمل على خفض مستويات الغلوكوز مثل الفلافينويد (flavonoid).

5- الوقاية من السرطانات:

بذور الأفوكادو تمتلك خصائص مكافحة لمرض السرطان، إذ أنها تحتوي على مضادات أكسدة قوية تساعد في منع والحد من نمو الورم.

 كما أن وجود الدهون الصحية في بذور الافوكادو تساعد في التخلص من خلايا سرطان الدم دون إحداث أي ضرر في الخلايا الصحية في الجسم.

وفي دراسة نشرت في عام 2015 في المجلة العلمية (Cancer Research) وجد أن مركب يدعى (avocatin B) يعمل على التخلص من نشاط الخلايا السرطانية الخاصة بسرطان الدم دون أن يسبب الضرر للخلايا الصحية الأخرى.

6- تساعد على فقدان الوزن:

بذور الأفوكادو غنية بمضادات الأكسدة التي تعمل على حرق الدهون، كما أن الألياف القابلة للذوبان الموجودة في تلك البذور تقلل من شهيتك وتمنحك شعوراً بالشبع يستمر لفترة أطول من الوضع المعتاد. با

وتساعد مكونات الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم الموجودة في البذور الجسم على فقدان الوزن واستعادة اللياقة البدنية بشكل ملحوظ.

7- محاربة الفطريات والبكتيريا:

بذور الافوكادو لها دور كبير في محاربة الفطريات والبكتيريا المختلفة في الجسم والتي تسبب الأمراض.

من أهم هذه الأدوار التي تلعبها هي حماية الأسنان واللثة من التعرض للبكتيريا والفطريات الضارة، وبالتالي التخلص من رائحة الفم الكريهة.

كما تعمل على محاربة الفطريات المسببة للبكتيريا والجراثيم، بما في ذلك تلك التي تسبب التيفوئيد والسيلان والالتهاب الرئوي.

8- يخفض ضغط الدم:

أن مستخلص بذور الأفوكادو تحتوي على مجموعة من الألياف والأحماض الأمينية، التي  تقلل من ضغط الدم المرتفع عن طريق خفض مستويات الكولسترول الكلي، ومستويات الدهون الثلاثية، وزيادة "الكولسترول الجيد".

بالتالي فإنها تحافظ على صحة وسلامة القلب والشرايين، وتساعد على خفض خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية، وتقلل من فرص الاصابة بالنوبات القلبية أو السكتة الدماغية.  

9- إخفاء علامات التقدم في السن:

تساعد بذور الأفوكادو على الحماية من الشيخوخة وتمنح البشرة النعومة والنضارة، وتخفف من البقع الداكنة والتجاعيد، من خلال المواد المضادة للاكسدة الموجودة فيها.

حيث تعمل مضادات الأكسدة على إصلاح الضرر وتساعد على انتاج المزيد من الكولاجين، وهذا بالطبع يحسن من نسيج الجلد وبمنحه توهجاً صحياً.

10- تقوية الجهاز المناعي:  

تحتوي بذور الأفوكادو على أكثر من 70 في المئة من مضادات الأكسدة الموجودة في الفاكهة بأكملها،ومضادات الاكسدة تلك تعزز بدورها نظام المناعة وتبقيك في مأمن من العدوى البكتيرية والفيروسية والفطرية خاصة في موسم البرد والإنفلونزا.

كما تحتوي على المواد الكيميائية التي تعمل كمضادات طبيعية لمحاربة الفطريات والفيروسات التي قد يتعرض لها الجسم.

11- إستخدامات أخرى لبذور الأفوكادو:

لا يمكننا عند الحديث عن بذور الأفوكادو دون أن نتطرق إلى الماسكات الطبيعية المغذية للبشرة والشعر كما هو مفصل أدناه:

  • نعومة الجلد: 

يعمل مسحوق بذور الأفوكادو كمرطب ومقشر طبيعي لبشرتك، فهو يساعدك على إزالة خلايا الجلد الميتة والشوائب الأخرى.

و للتمتع ببشرة غنية وصحية عليك اتباع ما يلي :

  1. خلط ملعقة كبيرة من مسحوق الأفوكادو مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون والعسل.
  2. استخدم هذا المزيج لتدليك جسمك برفق باستخدام حركات دائرية.
  3. انتظر 15 دقيقة قبل أخذ حمام.
  4. استخدم  هذا المقشر مرة أو مرتين في الأسبوع.
  • المحافظة على صحة الشعر:

من فوائد بذور الأفوكادو أنها تعالج مشكلة جفاف الشعر، وتخلصه من الحكة المزعجة التي يعاني منها الكثير من الأشخاص نتيجة العديد من الأسباب.

حيث تحتوي بذرة الأفوكادو على العديد من البروتينات والأحماض الأمينية التي تحسن نشاط  فروة الرأس والشعر، بالإضافة إلى أنها تغذيها وترطبها بشكل فعال.

كيفية استخدام بذور الافوكادو

ليس من السهل استخدام بذور الافوكادو بالطبع، لذا نقدم لك طريقتين تمكنك من ذلك:

1- استخدام بذور الأفوكادو كالشاي

قم بتجفيف بذور الأفوكادو من ثم طحنها لتحصل على البودرة.

بعد القيام بذلك من الممكن إضافتها إلى العصير الطبيعي الخاص بك أو على السلطة.

بالإمكان وضع بعضاً من قطع بذور الأفوكادو في الشاي ودعه يغلي من ثم تناوله.

2- استخدام بذور الأفوكادو للوجه

جفف بذور الأفوكادو وقم بطحنها، من ثم بإمكانك إضافتها إلى ماسكات الوجه المفضلة لديك.

من قبل رانيا عيسى - الجمعة ، 13 أبريل 2018
آخر تعديل - الخميس ، 28 يونيو 2018