تجمع الماء في الرئة: دليلك الكامل

معظمنا يسمع مصطلح تجمع الماء في الرئة من وقت لآخر، ولكن هل تعرف ما هو هذا المرض وكيف يصاب الإنسان به؟ إليك أهم المعلومات.

تجمع الماء في الرئة: دليلك الكامل

تجمع الماء في الرئة عبارة عن حالة صحية تصيب الرئة، فما هي أعراضها وأسبابها وطرق علاجها؟

تجمع الماء في الرئة

الاسم العلمي لحالة تجمع الماء في الرئة هي الوذمة الرئوية (Pulmonary edema)، وتنتج عن تجمع السوائل والماء في الرئتين.

عندما يصاب الشخص بهذه الحالة المرضية، يعاني الجسم من الحصول على الكمية اللازمة والكافية من الأكسجين، وتظهر مشكلة ضيق النفس.

أعراض تجمع الماء في الرئة

الإصابة بتجمع الماء في الرئة ينتج عنه قلة إمداد الأكسجين في الجسم، نتيجة ملء الرئتين بالسوائل الأمر الذي يعيق الأكسجين من الوصول إلى الدورة الدموية.

أعراض المرض تختلف وفقًا لنوع الإصابة، وهي على النحو التالي:

1. أعراض تجمع الماء في الرئة طويلة الأمد

تتمثل أعراض هذه الإصابة فيما يلي:

  •  ضيق النفس عند القيام بأي نشاط جسدي.
  • صعوبة التنفس عند الاستلقاء.
  •  صفير الصدر.
  • الاستيقاظ ليلًا مع الشعور بعدم القدرة على التنفس، والذي سرعان ما يزول عند الوقوف.
  •  زيادة الوزن بسرعة وخاصة في منطقة القدمين.
  •  تورم في الجزء السفلي من الجسم.
  •  التعب.

2. أعراض تجمع الماء في الرئة ذات الارتفاع العالي

وهي التي تكون ناتجة عن المرتفعات العالية وعدم وجود كمية كافية من الأكسجين في الجو، وتترافق مع الأعراض التالية:

  • الصداع.
  •  اضطراب نبضات القلب.
  •  ضيق النفس خلال الرياضة أو الراحة.
  •  السعال وارتفاع حرارة الجسم.
  •  صعوبة في المشي.

3. أعراض تجمع الماء في الرئة الطارئة

من المهم طلب المساعدة الطبية الطارئة في حال ظهور الأعراض التالية:

  • صعوبة شديدة في التنفس والاختناق.
  • عدم القدرة على التنفس كليًا.
  • الارتياب والقلق الشديدين.
  • سعال مصحوب ببلغم زهري اللون.
  • ألم في الصدر.
  • عدم انتظام نبضات القلب.
  • تغيير لون البشرة إلى الأزرق.
  • التعرق المصحوب بصعوبة التنفس.

هذه الأعراض قد تكون ناتجة عن الوذمة الرئوية الحادة، وعدم علاجها بالوقت المطلوب من الممكن أن تسبب الغرق.

أسباب وعوامل خطر تجمع الماء في الرئة

السبب الرئيسي لتجمع الماء في الرئة هو فشل القلب الاحتقاني (Congestive heart failure)، أي عندما يتوقف القلب عن ضخ الكمية المناسبة من الماء إلى الجسم، وفشل القلب يسبب زيادة الضغط على الأوعية الدموية الدقيقة والصغيرة، مما ينتج عن ذلك رشح بعض السوائل منها.

في الوضع الطبيعي، تقوم الرئتين باستقبال الأكسجين من الهواء عبر عملية التنفس ونقله لمجرى الدم، ولكن عندما تتراكم السوائل فيها، تصبح غير قادرة على ذلك، مما يقلل من وصول الأكسجين إلى أنحاء الجسم.

ومن الأسباب الأخرى للإصابة بذلك:

  • النوبة القلبية وأمراض القلب.
  • تضرر عضلة القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  • الالتهاب الرئوي.
  • فشل الكلى.
  • تعفن الدم.
  • التهاب البنكرياس.

وهناك بعض العوامل الخارجية التي من شأنها أن تسبب الإصابة بالوذمة الرئوية، والتي تشمل:

  • التعرض للضغط العالي.
  • الإفراط في تعاطي المخدرات.
  • تضرر الرئتين بسبب التدخين.
  • التعرض لحادثة غرق.

علاج تجمع الماء في الرئة

تعتبر هذه الحالة الصحية خطيرة وتحتاج إلى علاج فوري وسريع، ففي البداية سيمدك الطبيب بالأكسجين اللازم لجسمك، ثم يعمل على تشخيص السبب وراء هذه الإصابة من أجل تحديد العلاج الأنسب لك.

اعتمادًا على ذلك، سيصف لك الطبيب:

  • مخففات الضغط: والتي تساعد في تقليل الضغط الناتج من السوائل المتراكمة في الرئة.
  • أدوية القلب: للتحكم في النبض وضغط الدم وتقليل الضغط عن الأوعية الدموية.
  • القسطرة: التي تساهم في إخراج المتبقي من السوائل في الرئة.
  • مورفين (Morphine): يستخدم للتقليل من القلق وضيق التنفس.
من قبل رزان نجار - الخميس ، 5 يوليو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 21 يناير 2021