زيت الميرمية العطري: فوائد مذهلة!

لنبتة الميرمية العديد من الفوائد المذهلة لصحتك ولجمالك! والأمر لا يقتصر على الأوراق فحسب، بل إن الزيت المصنوع من هذه النبتة يأتي بفوائد قد لا تخطر على بالك!

زيت الميرمية العطري: فوائد مذهلة!

لنبتة الميرمية بأجزائها المتعددة، من بذور وأوراق وسيقان، العديد من الفوائد المذهلة لك ولصحتك، خاصة إذا ما تم استعمالها بالشكل الصحيح! وهنا سوف نتعرف أكثر على زيت الميرمية المستخلص من هذه النبتة.

فوائد زيت الميرمية

هذه هي أهم فوائد زيت الميرمية العديدة للجسم:

1- مطهر ومعقم فعال!

يتميز زيت الميرمية العطري بكونه أحد الزيوت التي لها خصائص فعالة عندما يتعلق الأمر بالتطهير والتعقيم، إذ أن لهذا الزيت قدرة على مكافحة البكتيريا والفطريات بأنواعها المختلفة.

هذه الخاصية تجعل زيت الميرمية مفيداً بشكل خاص في:

  • مكافحة الأمراض الجلدية والتهابات الجلد المختلفة.
  • تعقيم الجروح والخدوش الصغيرة ومنع التهابها.
  • مكافحة الالتهابات البكتيرية المختلفة التي قد تصيب: الأذن، العيون، المناطق الحساسة، القولون، الإحليل.

2- مكافحة الاكتئاب

قد يكون لبعض الزيوت العطرية تأثير مماثل وبشكل كبير لتأثير مضادات الاكتئاب التقليدية مع كمية أقل من المضاعفات والأعراض الجانبية المحتملة.

ونخص بالذكر هنا: زيت الميرمية، زيت البابونج، زيت اللافندر.

3- تحسين الهضم

من الممكن استعمال زيت الميرمية بطريقة خاصة ومحددة لتحسين الهضم وعلاج أي عسر هضم حاصل، إذ يساعد هذا النوع من الزيوت على تعزيز إنتاج العصارات الهاضمة وتعقيم الأمعاء من أي ميكروبات وجراثيم عالقة فيها.

كما أن لزيت الميرمية تأثير ملين واضح، لذا فمن الممكن استعماله لتليين البراز وعلاج حالات الإمساك الحادة.

4- غني بمضادات الأكسدة

بسبب غنى زيت الميرمية بمضادات الأكسدة الرائعة والهامة، فإن هذا الزيت يستعمل بكثرة في مستحضرات التجميل المختلفة، لا سيما تلك التي تعنى بمقاومة علامات الشيخوخة والتقدم في السن!

إذ تساعد مضادات الأكسدة الموجودة في هذا الزيت على:

  • تخفيف التجاعيد ومكافحتها.
  • تقليل فرص تداعي الخلايا في العيون والأذنين والذي قد يحدث نتيجة التقدم في العمر.
  • تقوية الخلايا العصبية في الدماغ وتحسين الذاكرة.
  • علاج الندوب القديمة.
  • علاج علامات تمدد الجلد.

5- تنقية الجسم من السموم

يساعد زيت الميرمية على تحفيز الجسم لإخراج السموم المحتجزة فيه عن طريق العرق والبول، ويسرع من تنقية الدم من السموم والفضلات المختلفة.

6- تأثير مطمث

لزيت الميرمية تأثيرات ملحوظة على الجهاز التناسلي لدى المرأة، وقد يعزى ذلك إلى احتوائه على مواد لها تأثير هرموني ملحوظ على الجسم أشبه بتأثير هرمون الأستروجين.

لذا فإن استعمال هذا الزيت بطريقة صحيحة يساعد على انقباض جدران الرحم وعلاج احتباس الدورة الشهرية، مع التخفيف من الأعراض التي قد ترافقها، مثل الصداع أو الغثيان أو التقيؤ أو التقلبات المزاجية المزعجة.

7- تأثير منشط

لزيت الميرمية بشكل عام تأثير منشط ملحوظ على كافة أجزاء وأعضاء الجسم، خاصة الدماغ والكبد والطحال وجهاز الدوران.

طريقة الاستعمال

هناك عدة طرق وخيارات متاحة للاستفادة من زيت الميرمية وتحصيل منافعه المذكورة انفاً للصحة، وهذه أهمها:

1- العلاج العطري

هنا يتم حل بضعة قطرات من زيت الميرمية مع الماء ووضع المزيج في الة لترطيب الهواء لقتل أي جراثيم موجودة في الجو.

2- تناوله فموياً

من الممكن هنا حل بضعة قطرات من الزيت في كوب من الماء أو العصير أو الشاي وتناوله يومياً لتطهير الجسم من الالتهابات وعلاج مشاكل اللثة.

3- تطبيقه موضعياً على الجلد

هنا يتم خلط بضعة قطرات من زيت الميرمية مع أحد الزيوت الحاملة، ثم يتم تدليك منطقة الجرح بالمزيج الناتج لتعقيمها أو من الممكن تدليك العضلات بها لتحفيز استرخائها.

مخاطر ومحاذير

رغم أن زيت الميرمية مفيد بشكل كبير للجسم، إلا أن استعماله بشكل خاطئ أو استعماله من قبل فئة لا يناسبها هذا الزيت قد يأتي بعواقب وخيمة، كما يلي:

  • بسبب تأثيره المنشط، يفضل تجنبه من قبل الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض العصبية والنفسية.
  • بسبب احتواء الزيت على مواد سامة بطبيعتها، يجب تجنب هذا الزيت تماماً خلال فترة الحمل.
  • يجب اختبار الزيت على منطقة صغيرة من الجلد قبل استعماله عليها موضعياً، فقد يسبب زيت الميرمية رد فعل تحسسي لدى البعض.
من قبل رهام دعباس - السبت ، 29 فبراير 2020