زيت املا: فوائد للشعر والصحة كذلك؟

لطالما اعتبر زيت الاملا أحد أشهر الزيوت في الثقافة الهندية لتعزيز صحة الشعر وحل مشاكله، فما حقيقة زيت الأملا؟ وهل هو بالفعل علاج سحري؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

زيت املا: فوائد للشعر والصحة كذلك؟

يتم استخلاص زيت الاملا من ثمار شجرة الكشمش، أو ما يسمى بعنب الثعلب الهندي، وبينما يعتبر أن كافة أجزاء هذه الشجرة مفيدة وبشدة للصحة، إلا أن للثمار قيماً غذائية خاصة، فهي غنية بفيتامين سي وعدد كبير من مضادات الأكسدة الأخرى.

فوائد الاملا للشعر

مع أن الدراسات في شأن فوائد الاملا للشعر لا زالت في بداياتها، إلا أن زيت الأملا مستعمل بكثرة في العديد من الحضارات القديمة لأغراض طبية وعلاجية تخص الشعر وفروة الرأس.

وهذه هي فوائد زيت الأملا المحتملة للشعر:

  • تقوية الشعر وتعزيز صحة فروة الرأس.
  • تحفيز نمو الشعر.
  • التقليل من تساقط الشعر.
  • مكافحة قشرة الرأس وعلاجها وعلاج جفاف الفروة.
  • علاج التهابات فروة الرأس الناتجة عن طفيليات وحشرات مثل القمل.
  • حماية فروة الرأس من الفطريات والالتهابات المختلفة.
  • تحسين مظهر الشعر عامة.

طريقة صناعة الاملا

في العادة، يتم نقع ثمار الأملا المجففة في أحد الزيوت لبضعة أيام، مثل زيت جوز الهند أو السمسم، لتطلق ثمرة الأملا زيوتها الطبيعية إلى الخارج أثناء النقع، ثم يتم تصفية الزيوت من الثمار وبواقي الثمار وتنقيتها.

ومن الممكن صناعة زيت الاملا في المنزل باستخدام مسحوق الاملا، باتباع هذه الخطوات البسيطة:

  • قم بدمج ملعقة طعام من مسحوق الاملا الجاهز مع 5 ملاعق كبيرة من أحد الزيوت (يفضل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند).
  • ضع المزيج في مقلاة، واترك المقلاة تسخن ببطء على نار هادئة لما يقارب 10 دقائق، مع تحريك المزيج إلى أن تصبح له رائحة زكية مع ظهور بعض الفقاعات.
  • اترك المزيج على النار لمدة  2-3 دقائق أخرى مع الحرص على أن لا يغلي المزيج أو يحترق.
  • قم بإزالة المقلاة عن النار واترك المزيج جانباً مع تغطيته لمدة 24 ساعة على الأقل.
  • قم بتصفية المزيج الناتج بعد ذلك، وخزنه في عبوة محكمة الاغلاق.
  • الان تستطيع أن تستعمل المزيج للبشرة والشعر، مع إبقائه على الشعر للفترة التي تفضلها.

 ويفضل الاحتفاظ بالزيوت للشعر في عبوات زجاجية، لا بلاستيكية.

استعمالات شائعة لزيت الاملا

يستعمل زيت الاملا غالباً لتعزيز صحة الشعر وفروة الرأس، ولكن لزيت الاملا استعمالات شائعة أخرى كثيرة، لا زالت قيد البحث، منها:

  • تحسين صحة ووظائف جهاز المناعة.
  • التقليل من الكولسترول السيء والسيطرة على مستوياته.
  • خفض ضغط الدم المرتفع، وتنظيم مستوياته.
  • خفض مستوى السكر في الدم، وتنظيم مستوياته.
  • تحسين صحة الدماغ.
  • التخفيف من حدة علامات تقدم السن الظاهرة.
  • تحسين النظر.
  • التخفيف من جفاف البشرة وتفتيحها.
  • التخفيف من الجفاف في الجسم عموماً.
  • التقليل من المدة اللازمة للتعافي من الانفلونزا والزكام.
  • تحسين وظائف الجهاز التنفسي والتقليل من السعال المرافق لأمراضه.
  • التقليل من فرص الإصابة بالسرطان والأمراض المزمنة.
  • تحسين عمل جهاز الدوران وصحة القلب.
  • تحسين مظهر الندوب وتصبغات تقدم العمر والتجاعيد.
  • مكافحة الالتهاب.
  • التخفيف من احتقان الحلق.
  • تحسين الهضم وامتصاص الطعام.
  • تعزيز خصوبة الرجل.
  • تحسين صحة الجهاز البولي.

ما مدى فعالية زيت الاملا الحقيقية؟

مع أن ما ذكر سابقاً هي استعمالات شائعة، إلا أن الدراسات التي تثبت فعالية الاملا فيها لا زالت قليلة. ولكن ما نعرفه حتى اليوم، هو أن ثمار الاملا غنية بالعناصر الغذائية ذات الفوائد الجمة، ومن هذه العناصر:

وهذا ما وجدته الدراسات الصادرة حتى اليوم:

  • في دراسة قام بها باحثون في نهاية عام 2017، وجد أن بعض المركبات المتواجدة في ثمار الاملا قد تساعد بالفعل على مكافحة السرطانات.
  • في دراسة حديثة أخرى، وجد أن بعض المركبات المتواجدة في الاملا قد تساعد على التخفيف من الالتهابات.
  • وجدت بضعة دراسات أن للاملا بالفعل فوائد في مكافحة مرض السكري.
  • وجدت دراسة قام بها باحثون عام 2016، أن خلاصة ثمار الاملا عملت بالفعل على تعزيز صحة جهاز المناعة لدى مجموعة من الدجاجات.

ولكن من الجدير بالذكر هنا، أن الدراسات أعلاه تم إجراؤها جميعاً على حيوانات.

محاذير وأعراض جانبية للاملا

في العادة لا ينطوي استخدام الاملا على أية أعراض جانبية أو أضرار محتملة، ولكن وفي حالات نادرة قد يتسبب بأحد الحالات التالية:

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 25 يناير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 6 فبراير 2018