سحب الدم من الوريد: كيف يتم ذلك؟

كيف تتم عملية سحب الدم من الوريد؟ ولماذا قد يلجأ الطبيب المختص إلى سحب الدم عن طريق الوريد؟ إجابة هذه الأسئلة وغيرها تجدها من خلال قراءة المقال الآتي:

سحب الدم من الوريد: كيف يتم ذلك؟

سحب الدم من الوريد ما هو إلا إجراء يتم من خلاله أخذ عينات من الدم الوريدي، ويُعد من المصطلحات الشائعة من أجل أخذ عينات للدم للقيام بالتحليل المخبرية التي قد تتطلبها بعض الحالات الصحية لإكمال التشخيص المرضي الخاص بهم.

سحب الدم من الوريد

إجراء سحب الدم عن طريق الوريد يتم غالبًا باستخدام إبرة معينة تعمل على سحب عينة من الدم من الوريد، حيث يتم هذا النوع من الإجراءات في المختبرات الطبية، كما من الممكن في بعض الحالات القيام بإجراء سحب الدم لإزالة خلايا الدم الحمراء الزائدة الموجودة في الدم.

ويُلجأ إلى ذلك في العادة من أجل علاج بعض اضطرابات الدم، وقد تُعرف حالة سحب الدم من الوريد أيضًا باسم بزل الوريد (Venipuncture).

كيفية سحب الدم عن طريق الوريد

إليكم فيما يأتي الخطوات المتبعة من أجل سحب عينة الدم من الوريد بالتفصيل:

  • ما قبل سحب عينة الدم من الوريد

لا بدّ من اتخاذ بعض التدابير اللازمة قبيل القيام بهذا النوع من الإجراءات الصحية:

1. تحديد الوريد

بدايةً لا بدّ من تحديد الأوردة المناسبة التي من الممكن ثقبها وسحب عينة الدم من خلالها، ففي معظم حالات المرضى البالغين كان الخيار الأفضل هو الوريد المرفقي المتوسط في الحفرة المرفقية، والتي يشار إليها عادةً بالإنجليزية باسم (Antecubital).

يتميز هذا الوريد بأنه قريب على سطح الجلد، ولا يميل إلى التدحرج عند القيام بثقبه، كما أن خطر تعرض الأعصاب والشرايين والأوتار المحيطة به للتلف منخفضًا جدًا عند المقارنة مع الأوردة الأخرى الموجودة في اليدين.

2. جمع المعدات اللازمة

لا بدّ من جمع المعدات اللازمة للقيام بعملية سحب عينة الدم بالطريقة الصحيحة ودون تعريض صحة المصاب لأيّ مشاكل، ومن أهم هذه المعدات وأبرزها:

  • أنابيب التجميع المفرغة.
  • القفازات.
  • إبر سحب الدم المناسبة.
  • العاصبة.
  • معقم اليدين.
  • مسحات الكحول من أجل تطهير الجلد.
  • الشاش.
  • جهاز نقل الدم.
  • الضمادات.
  • أكياس نقل مانعة للتسرب من المخاطر البيولوجية.
  • حاوية الأدوات الحادة.
  • عملية سحب عينة الدم من الوريد

تتم عملية بزل الوريد غالبًا باتباع الخطوات الآتية:

  1. القيام بشرح الإجراء للمريض وسحب الدم له، مع التأكد من الاختبارات المطلوبة وملء الاستمارات المناسبة.
  2. التحقق من وجود أيّ حساسية موجودة عند المريض فيما يتعلق بالمعقمات أو المواد اللاصقة أو غيرها.
  3. القيام بمد ذراع المريض كما يجب.
  4. تنظيف اليدين جيدًا مع الحرص على ارتداء معدات الوقاية الشخصية المناسبة.
  5. وضع العاصبة حوالي 8- 10 سنتيمتر فوق الموقع المحدد لسحب العينة.
  6. مراقبة الذراع عن كثب من أجل التأكد من عدم وضعها بإحكام أو لأكثر من دقيقتين.
  7. تجهيز موقع سحب العينة من خلال تطهير المنطقة لمدة نصف ثانية وتركها تجف في الهواء لمدة نصف ثانية أيضًا.
  8. الإمساك بالجزء السفلي من الذراع بقوة من أجل جذب الجلد مشدود وتثبيت الوريد للتدحرج.
  9. إدخال الإبرة بزاوية 15-30 درجة في الوعاء، والقيام بتوصيل الأنابيب اللازمة لإزالة الحجم المناسب من الدم.
  10. إزالة العاصبة حيث يتم سحب آخر كمية من الدم، ومن ثم إخراج الإبرة من ذراع المريض والضغط لأسفل على الوعاء بالشاش، ومن ثم التخلص من المواد والإبر الملوثة.
  • ما بعد عملية سحب الدم من الوريد

هناك بعض الإجراءات والإرشادات التي لا بدّ من اتباعها بعد إجراء سحب عينة الدم من الوريد، من أبرزها:

  1. الاحتفاظ بالضمادة للمدة التي يوصي بها، والتي عادةً ما تكون ما بين 4-6 ساعات على الأقل.
  2. تجنب ممارسة أيّ تمارين تستلزم القوة، وذلك لمنع حدوث النزيف في المنطقة التي تم سحب الدم من الوريد من خلالها.
  3. تناول الأطعمة الغنية بالحديد.
  4. وضع كيس من الثلج المغطى بقطعة من القماش على الذراع أو اليد، خاصة في حال المعاناة من ألم أو ظهور كدمات في موقع سحب العينة.
  5. تناول وجبات خفيفة من الأطعمة التي تعمل على تعزيز الطاقة.

الآثار الجانبية لسحب عينة الدم من الوريد

من أبرز الآثار الجانبية التي تترتب على عملية سحب الدم من الوريد ما يأتي:

  • الدوخة.
  • ظهور احمرار أو كدمات في مكان دخول الإبرة بعد مضي 24 ساعة من وقت القيام بالإجراء.
  • النزيف.
  • تهيج الجلد نتيجة استخدام الشريط اللاصق.
  • الشعور ببعض الآلام والأوجاع.
من قبل ثراء عبدالله - الأحد 31 تموز 2022
آخر تعديل - الأحد 31 تموز 2022