سوء التغذية عند كبار السن: هكذا نميزها

يعاني العديد من كبار السن من سوء التغذية، حيث يحرمون أجسامهم من تناول العناصر الغذائية الأساسية بقصد أو بغير قصد، فهل تعرف ما هي العلامات التي تدل على الإصابة بسوء التغذية لدى كبار السن؟

سوء التغذية عند كبار السن: هكذا نميزها

يعتبر كبار السن من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بسوء التغذية (Malnutrition)، بحيث لا يحصل الجسم على جميع المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها للقيام بوظائفه وبصورة طبيعية.

مشاكل صحية ناتجة عن سوء التغذية

قد يتسبب عدم حصول كبار السن على المواد الغذائية اللازمة لهم بالعديد من المشاكل الصحية نتيجة سوء التغذية، مثل:

  • ضعف الجهاز المناعي لديهم.
  • زيادة خطر حدوث التلوثات وبطء التئام الجروح.
  • إضعاف العضلات، ليصبح من السهل السقوط على الأرض أو التعرض للكسور.
  • زيادة نفص الشهية لدى الفرد مع الأيام.

اعراض وعلامات سوء التغذية

ومن المفارقات الهامة في حالة سوء التغذية، هي أن الشخص الكبير في السن من الممكن أن يصاب بسوء التغذية لفترة طويلة قبل ظهور الأعراض الجسدية التي تدل على ذلك، نظراً لأن أعراض الإصابة بسوء التغذية قد يصعب تمييزها لدى كبار السن، وتحديداً لدى الأشخاص المصابين بأمراض خطيرة أو مزمنة. ومع ذلك فهناك بعض الدلائل التي تشير إلى سوء التغذية، والتي يمكن ملاحظتها في مرحلة مبكرة من الإصابة.

عندما يتعلق الأمر بسوء التغذية لدى كبار السن، فالكشف المبكر هو أمر بالغ الأهمية، لأنه يمكن أن يمنع حدوث المزيد من التعقيدات في وقت لاحق. فما هي أهم الأعراض التي تدلل على حدوث سوء التغذية لدى كبار السن؟

1- التعب غير المبرر

التعب هو أحد الاثار الجانبية الشائعة لنقص الحديد، والذي يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم، أو انخفاض مستويات خلايا الدم الحمراء، وفقر الدم قد يؤدي أحياناً الى شحوب الوجه.

ومن المهم أن نتذكر أن التعب لا يشير بالضرورة إلى سوء التغذية، فهناك العديد من الحالات الطبية التي يمكن أن تسبب الشعور بالتعب، مثل أمراض القلب والاكتئاب أو أمراض الغدة الدرقية.

ومن المهم جداً إبلاغ الطبيب بأن أحد الأقرباء يشعر بالضعف والتعب بشكل غير طبيعي، وهنا قد يصف الطبيب للمريض مكملات الحديد لعلاج فقر الدم الحاصل نتيجة نقص الحديد، إن كانت هذه هي المشكلة الأساسية.

2- سوء التغذية والشعر الجاف والهش

شعر الإنسان يتكون بالأساس من البروتين، لذا يمكن استخدامه في تشخيص سوء التغذية. وعندما يبدو شعر كبار السن هشاً وجافاً ورقيقاً، قد يكون هذا مؤشراً على الإصابة بسوء التغذية، فالشعر الهش قد يدلل على نقص في الأحماض الدهنية الأساسية والبروتينات والمواد المغذية الأخرى.

تساقط الشعر هو جزء طبيعي من مرحلة الشيخوخة، ولكن عندما يبدأ الشعر بالتساقط وبوتيرة غير عادية، فيمكن حينها أن يكون سوء التغذية هو السبب الأساسي لحدوث التساقط. وإذا اكتشف الطبيب نقصاً في التغذية لديكم، فقد يزودكم بالمكملات الغذائية لتعويض النقص، أو قد ينصح بالتوجه إلى خبير التغذية لأخذ الاستشارة حول كيفية اتباع نظام غذائي متوازن لتعويض النقص في الغذاء.

3- سوء التغذية وشكل الأظافر

إلى جانب الشعر الجاف، قد يمكن الاستفادة من الأظافر لتشخيص الإصابة بسوء التغذية، فالأظافر المحددة والمقوسة إلى الأعلى مثل الملعقة قد تشير إلى فقر الدم ونقص الحديد، فإن كنت تعاني من فقر الدم سوف ينصحك الطبيب بإضافة المكملات الغذائية الغنية بالحديد إلى النظام الغذائي الخاص بك، وتناول المزيد من الأطعمة الغنية بالحديد مثل الكبد.

4- التهابات الفم وتشقق الشفاه

قد تلاحظ أحد الأمور التالية عند وجود نقص في فيتامين B أو B2 أو الحديد والزنك:

  • حدوث التشققات في الشفاه أو الالتهابات في زوايا الفم.
  • شحوب في لون اللسان أو تورمه.
  • الشعور بالحرقان في الفم.

5- الإسهال المزمن

يمكن أن يكون الإسهال المزمن علامة على سوء الامتصاص، وهو ما يعني عدم امتصاص المواد المغذية بشكل كامل من قبل الجسم. ويمكن أن يحدث سوء الامتصاص بسبب:

  • التلوث والجراحات أو تناول بعض الأدوية.
  • زيادة استهلاك الكحول.
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل: الداء الزلاقي، أو البطني Celiac disease، وداء كرون Crohn's Disease.

ومن المهم استشارة الطبيب إذا كنتم تعانون من الإسهال المزمن.

6- اللامبالاة أو العصبية

التغييرات غير المبررة في الحالة المزاجية، وحدوث هبوط في المزاج، والدخول في مرحلة اللامبالاة أو العصبية الزائدة، قد تكون بوادر أعراض مرض خطير وهو الاكتئاب. ويمكن لهذه التغيرات المزاجية أن تسبب نقصاً في التغذية التي يحتاجها الجسم، لذا إن كنتم تعانون من تدني الحالة المزاجية لديكم وبشكل مستمر، وتظهر عليكم أعراض النسيان، فعليكم التوجه إلى أقرب طبيب مختص.

7- فقدان الشهية

قد تتسبب العديد من العوامل بفقدان المسن لشهيته، مثل:

  • في سن الشيخوخة قد تفقد غدد الذوق حساسيتها تجاه  تمييز الطعم الحلو، والمالح، وكذلك الحامض والمر.
  • لا يمارس المسنون عادة الأنشطة بشكل كبير، وبالتالي فهم يحتاجون إلى  سعرات حرارية قليلة مقارنة بالفئات العمرية الأخرى.
  • يمكن لبعض الأدوية أن تعمل على تثبيط الشهية.

إن فقدان الشهية المزمن علامة تحذيرية من خطر الإصابة بسوء التغذية. فإن كنتم ترفضون تناول وجبات الطعام، أو تتناولون كمية قليلة جداً من الطعام في الوجبة الواحدة، ينصح بالتوجه إلى الطبيب لتشخيص حالتكم عبر إجراء فحص بسيط للدم.

من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 29 مارس 2016
آخر تعديل - الخميس ، 15 يونيو 2017