علاج الإسهال بالطرق المختلفة لكل الفئات

تعرف على طرق علاج الإسهال المختلفة لكل فئة بحد ذاتها من خلال المقال التالي.

علاج الإسهال بالطرق المختلفة لكل الفئات

علاج الإسهال موضوع يندرج تحته الكثير من العلاجات والإجراءات، فهل تعرف طرق علاج الإسهال للحامل؟ ماذا عن علاج الإسهال للرضع؟ نقدم لك في المقال التالي طرق علاج الإسهال التي تستهدف كل الفئات العمرية!

علاج الإسهال لدى البالغين

عادة ما يشفى المصاب من الإسهال من تلقاء نفسه بعد أيام قليلة من الإصابة به، ولكن بإمكانك التخفيف من حدة الإصابة عن طريق:

  • الأدوية: تناول الأدوية التي تباع دون وصفة طبية وتهدف لعلاج الإسهال ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • الراحة: أخذ قسطاً وافراً من الراحة.
  • الماء: التركيز على تناول الماء والسوائل المختلفة لتعويض النقص وتجنب الإصابة بالجفاف.
  • توزيع وجبات الطعام: على مدار النوم وتناول كميات قليلة وباستمرار.
  • نظافة اليدين: تأكد من غسل يديك عند استخدامك المرحاض دائما.

راقب نفسك جيداً وانتبه لأي أعراض قد تظهر عليك وتدل على إصابتك بالجفاف، في حال ظهور مثل هذه الأعراض يجب عليك استشارة الطبيب فوراً.

علاج الإسهال للرضع

إصابة الرضع والأطفال بالإسهال تتطلب اتباع علاجات وإجراءات مختلفة عن تلك الخاصة بالبالغين، إليك أهم الأمور التي يجب أن تقوم بها لعلاجهم:

  • الرضاعة: حاولي إرضاع الرضيع المصاب بوتيرة أعلى من الطبيعي بهدف تعويض السوائل التي يفقدها جسمه الصغير جراء الإصابة بالإسهال.
  • الحليب الصناعي: لا تقومي بتغيير الحليب الصناعي الذي يتناوله طفلك أثناء إصابته بالإسهال دون استشارة الطبيب.
  • عصير الفواكه: لا تحاولي إعطاء الطفل أي نوع من العصير الفواكه، فهذه المشروبات السكرية من الممكن أن تزيد أعراض الإصابة بالإسهال سوءاً.
  • الأطعمة الصلبة: إن كان طفلك يتناول الأطعمة الصلبة، استمري في إطعامه هذه الأغذية.
  • الزبادي: بإمكانك إطعام الطفل زبادي إن كان قادراً على تناول الطعام، فهي تشجع وتعزز البكتيريا النافعة في المعدة.
  • تغيير الحفاض: تأكدي من تغيير الحفاض الخاص بطفلك باستمرار وانتظام عند إصابته بالإسهال، كي لا يكون عرضة للإصابة بالطفح الجلدي.
  • الأدوية: لا تقومي تحت أي ظرف بإعطاء طفلك الأدوية التي تهدف لعلاج الإسهال وتباع دون وصفة طبية، إلا أن وصفها الطبيب له.
  • الإسهال: إن كان الإسهال الذي أصاب طفلك حاداً ولاحظتي أنه لا يتناول الطعام أو الشراب، توجهي إلى الطوارئ فوراً، حيث سيقوم الأطباء بمساعدته هناك كي لا يصاب بالجفاف.
  • نظامك الغذائي: إن كان طفلك لا يزال رضيعاً، وتقومين بالرضاعة الطبيعية، فقد يكون من الحكمة ان تقومي ببعض التغييرات في نظامك الغذائي لتساعدي طفلك في الحصول على المغذيات اللازمة.
  • نظامه الغذائي: ابعدي الطفل المصاب بالإسهال عن تناول الطعام الغني بالألياف او منتجات الألبان أو تلك الأطعمة الحلوى حتى لا يتفاقم وضعه سوءاً.
  • مداعبة الطفل: احضني طفلك ولاعبيه لاعطائه الشعور بالأمان والراحة.

عند تعاملك مع طفلك المصاب بالإسهال وبالأخص بعد تغيير الحفاض الخاص به من الضروري أن تقومي بغسل يديك بالماء والصابون حتى لا تصاب أنت أيضاً بالإسهال!

علاج الإسهال للحامل

تصاب الحامل خلال مراحل الحمل المختلفة بالإسهال، ولكن نظراً لخوفها على حملها وجنينها من الممكن أن تخاف من اتباع أي علاج للمرض، لتبديد هذا الخوف نقدم لك أهم العلاجات التي قد تلجأين لها:

  • الماء: تأكدي من تناولك كمية كافية من الماء والسوائل لتجنب إصابتك بالجفاف
  • العصير: تناولي العصير الذي من شأنه أن يساعدك في تعويض البوتاسيوم المفقود
  • الحساء: لا تنسي تناول الحساء والشوربة، فهي وسيلة لتعويض الجسم عن مستويات الصوديوم القليلة.
  • الأطعمة: حاولي تجنب بعض الاطعمة التي من شأنها أن تفاقم إصابتك، مثل المقالي وتلك الاغذية العالية بالدهون والغنية بالألياف.
  • الكافيين: قللي من مستويات الكافيين المتناولة، فهي مدرة من البول وترفع من خطر إصابتك بالجفاف.
  • الاثار الجانبية: راجعي الأدوية التي تقومين بتناولها فقد تكون المسبب وراء إصابتك بالإسهال، إن كان ذلك صحيحاً، توجهي لطبيبك في محاولة لاستبداله.
  • الادوية: لا تتناول أي دواء يباع دون وصفة طبية ويهدف لعلاج الإسهال إلا بعد الحصول على وصفة طبية.

نصيحة: توجهي للطبيب فوراً إن استمر الإسهال لمدة تزيد عن ثلاثة أيام، أو في حال تكرر إصابتك بالإسهال.

علاج الإسهال بالطرق المنزلية

اتبع النصائح والإرشادات التالية التي تساعدك في علاج الإسهال بطرق منزلية بسيطة:

  • تعويض السوائل المفقودة بالجسم: عن طريق شرب الكمية اللازمة من الماء يومياً وتوزيعها على ساعات اليوم، وذلك لتجنب الإصابة بالجفاف.
  • عدم شرب أي عصير: خاصة الذي يحتوي على قطع لب الفواكه
  • تجنب شرب الكافيين: باعتباره مدر للبول.
  • التركيز على تناول الأطعمة اللينة: بهدف تهدئة المعدة.
  • إدراج الزبادي ضمن النظام الغذائي: الخاص بك خلال فترة إصابتك بالإسهال، وذلك لتعزيز البكتيريا النافعة في المعدة.
  • الراحة: أخذ قسطاً وافراً من الراحة.
  • استشر الطبيب: قبل تناولك للأدوية التي تباع دون وصفة طبية بهدف علاج الإسهال.
  • تناول المشروبات: بالأخص بين الوجبات بدلاً من تناولها خلال الوجبات.
  • غسل اليدين: بالصابون والماء جيداً بعد استخدام المرحاض.
  • لا تشارك الاخرين: مع المناشف التي تستخدمها إن كنت مصاباً بالإسهال.

تذكر: معظم حالات الإصابة بالإسهال تزول من تلقاء نفسها بعد أيام قليلة من الإصابة.

أغذية وأطعمة لعلاج الإسهال

أثناء إصابتك بالإسهال يترتب عليك تجنب بعض الاطعمة والتركيز على البعض الاخر! إليك قائمة بتلك الأطعمة التي يجب عليك تناولها:

  • اتباع نظام بارت (BRAT) الغذائي والذي يشمل على:
  1.  الموز
  2.  الأرز الأبيض
  3.  رب أو خل التفاح
  4.  الخبز المحمص.
  • دقيق الشوفان
  • البطاطا المطبوخة
  • الدجاج المطبوخ والمنزوع الجلد
  • شوربة الدجاج.

أطعمة يجب أن تتجنبها:

  • الأطعمة المقلية
  • الأغذية الغنية بالألياف
  • الفواكه والخضراوات التي تسبب النفخة والغازات
  • المحليات الصناعية الموجودة في العلكة ومشروبات الدايت
  • البروكلي
  • القهوة ومصادر الكافيين
  • البوظة
  • منتجات الألبان.

وصفات لعلاج الإسهال بسرعة

  • الزبادي

يساعد في تعزيز البكتيريا النافعة في المعدة والتخلص من الإسهال بسرعة! قم بشراء الزبادي خالي النكهات وبإمكانك إضافة الموز إليه في المنزل، تناول الزبادي مرتين يومياً لتشعر بتحسن.

  • الزنجبيل

يستخدم في علاج الكثير من المشاكل الصحية بسبب تمتع بالكثير من الخصائص المفيدة للجسم. لتناوله قم بطحنه ودمجه مع ملعقة صغيرة من العسل وتجنب شرب الماء فوراً ليأخذ الزنجبيل مفعوله.

  • النعنع

له الكثير من الخصائص المهدئة للمعدة والتي تخلصها من المشاكل المختلفة، لذا قم بغسل النعنع جيداً قبل إضافة الماء الساخن إليه.

  • بذور الحلبة

غنية بالصمغ (Mucilage) الذي يعمل على التخلص من اثار الإصابة بالإسهال بسرعة! امزج بعضاً من بذور الحلبة مع الزبادي وبعض حبوب الكمون. تناول هذا المزيج ثلاثة مرات يومياً لتسريع عملية العلاج.

  • البابونج

يساعد في تهدئة الجهاز الهضمي ككل بهدف علاج الإسهال بصورة أسرع. لذلك قم بغلي البابونج مع الماء لعدة دقائق وبإمكانك إضافة بعضاً من عصير الليمون له.

  • شوربة الجزر

تساعد شوربة الجزر في علاج الإسهال بسرعة كما تمد الجسم بالمغذيات الأساسية التي فقدها. قم بطبخ الجزر لعدة دقائق وأضف له بعضاً من الملح، تناول هذه الشوربة لعدة ايام حتى بعد الشفاء للحصول على نتيجة أفضل.
الخلاصة: الإصابة بالإسهال عادة ما تستمر لفترة تتراوح بين 2- 4 أيام لدى البالغين و5- 7 أيام لدى الأطفال، ولكن إن قمت بكل ما ذكر سابقاً واستمر الإسهال لفترة أطول عليك استشارة الطبيب!

من قبل رزان نجار - الاثنين ، 29 مايو 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 25 ديسمبر 2017