علاج الندبات بالليزر: معلومات عليك أن تعرفها

يعتبر الليزر علاجًا فعالًا للعديد من المشاكل الجلدية، ولكن ما مدى فعاليته عندما يتعلق الأمر بالعلامات والندوب؟ أهم المعلومات حول علاج الندبات بالليزر في المقال التالي.

علاج الندبات بالليزر: معلومات عليك أن تعرفها

يشيع استخدام الليزر الطبي لعلاج العديد من المشاكل الجلدية، وهو حل يلجأ إليه كثيرون بشكل خاص لعلاج ندوب حب الشباب وأنواع الندوب الأخرى العديدة. فلنتعرف على أهم المعلومات حول علاج الندبات بالليزر فيما يلي.

تأثير الليزر الطبي على الندبات 

يعتبر الليزر الطبي أحد الحلول التجميلية المفضلة لدى بعض أطباء الجلد، وذلك لقدرته على اختراق طبقات الجلد بشكل امن وتحفيز تجدد الخلايا وتخليص الجلد من الخلايا الميتة.

أما بالنسبة لعلاج الندبات بالليزر، فإن الية العلاج هنا تعتمد بالأساس على خلق ندبة جديدة في الجلد في مكان الندبة القديمة، وذلك لتحفيز الجلد على تجديد خلاياه في منطقة الندبة وبالتالي تخفيف مظهر الندبة القديمة بشكل ملحوظ.

قد يساعد علاج الندبات بالليزر على:

  • تخفيف أي احمرار أو شعور بالحكة في مكان الندبة.
  • تحسين مظهر الندبة وجعلها أقل وضوحًا لعين الناظر.
  • تحسين القدرة على تحريك المنطقة المصابة بالندبة، خاصة عندما تكون الندبة ممتدة على مساحة كبيرة نسبياً من الجلد كما هو الحال في ندبات الحروق.

أنواع الليزر المستخدم لعلاج الندبات 

قبل البدء بعلاج الندبات بالليزر، يقوم الطبيب عادة بمناقشة الخيارات المتاحة من أنواع الليزر المختلفة، قبل الاتفاق مع المريض على النوع المناسب للحالة. هذه قائمة بأهم أنواع وتقنيات الليزر المستخدمة لعلاج الندبات:

1- تقشير الجلد بالليزر غير الاستئصالي (Nonablative Fractional Laser)

يحتاج المريض هنا عدة جلسات للحصول على النتائج المطلوبة، ويتسبب هذا النوع من الليزر عادة باحمرار وتورم وتقشير خفيف في الجلد، وهي أعراض تتلاشى جميعها خلال عدة أيام.

2- تقشير الجلد بالليزر الاستئصالي (Ablative Fractional Resurfacing)

 يحتاج المريض هنا لجلسات أقل من تلك التي قد يخضع لها في النوع السابق، ولكن فترة التعافي من هذا النوع من الليزر تكون أطول والاثار الجانبية المرافقة تكون أكثر حدة.

3- تقنية ليزر الصبغ النبضي (Pulsed Dye Laser)

يستخدم هذا النوع من علاجات الليزر عادة لقطع إمدادات الدم عن منطقة الندبة وبالتالي التخفيف من احمرارها ومنع زيادة حجمها، وهو خيار جيد للندبات من نوع الجدرة (Keloid Scars).

4- أنواع وتقنيات أخرى

لا تتوقف أنواع الليزر المستخدمة لعلاج الندبات عند ما ذكر فحسب، بل تمتد لتشمل الأنواع الأخرى التالية:

  • الليزر الكربوني (Carbon Dioxide Laser).
  • ليزر الضوء النابض المكثف (Intense Pulsed Light - ILP).
  • ليزر الكيو سويتش (Q-Switched).

وأحياناً يتم الدمج بين أكثر من تقنية من التقنيات المذكورة أعلاه خلال الجلسة الوحدة أو خلال مراحل العلاج المختلفة.

أنواع الندوب القابلة للعلاج بالليزر

علاج الندبات بالليزر هو علاج فعال للعديد من أنواع الندوب، وهذه الأنواع من الندوب تحديدًا هي الأكثر استجابة لعلاجات الليزر:

  • ندبة الجدرة، وهي الندوب المرتفعة عن سطح الجلد والتي تمتد لخارج محيط منطقة الإصابة الفعلية، مثل تلك الناتجة عن عملية جراحية أو عن إصابة بليغة.
  • الندبة التضخمية، مثل النوع السابق تكون على هيئة ندبة مرتفعة عن سطح الجلد ولكنها تبقى في محيط منطقة الإصابة ولا تتجاوزه على عكس ندبة الجدرة.
  • ندوب حب الشباب بأنواعها المختلفة، هذا النوع من الندوب قد يكون على هيئة نتوءات واضحة في البشرة أو على هيئة حفر أو ثقوب في البشرة.
  • الندوب الناتجة عن الحروق، أو ما يسمى بالندوب المتقلصة، رغم أن هذا النوع من الندوب قد يكون صعب العلاج إلا أنه من الممكن لدمج عدة تقنيات مما ذكر أعلاه أن يساعد على تخفيف مظهر هذه الندوب بشكل ملحوظ.
  • التصبغات الجلدية التي تظهر فيها أماكن من البشرة بلون داكن غير طبيعي.
  • الندوب الناضجة أو الندوب القديمة والتي تحول لونها إلى اللون الأبيض.

فئات لا يناسبها علاج الندبات بالليزر

رغم أن علاج الندبات بالليزر علاج أثبت فعاليته في نسبة جيدة من الحالات، إلا أنه لا يناسب الجميع، إذ تنصح الفئات التالية بتجنبه تمامًا أو القيام بتغييرات يحددها الطبيب قبل الخضوع لليزر:

  • الأشخاص المصابون بالأمراض الجلدية التالية: التهاب الجلد التماسي، الصدفية، حب الشباب الكيسي.
  • ذوي البشرة الداكنة.
  • الأشخاص الذين يتناولون مكملات غذائية أو أدوية معينة، مثل أدوية حب الشباب.
  • الأشخاص الذين قاموا بتسمير بشرتهم مؤخرًا.

مضاعفات واثار جانبية

قد يتسبب علاج الندبات بالليزر ببعض المضاعفات والاثار الجانبية السلبية التي عادة ما يناقشها الطبيب مع المريض قبل البدء، وتختلف حدة هذه الأعراض تبعًا لنوع الليزر المستخدم وحالة المريض ونوع بشرته.

إليك قائمة بأهم المضاعفات المحتملة وأكثرها شيوعًا:

ومن الممكن كذلك أن يزيد الليزر المستخدم الندبة سوءًا في بعض الحالات، أو قد تبقى الندبة على حالها دون أن تتأثر بالعلاج.

حقائق هامة حول علاج الندبات بالليزر

قبل التفكير باللجوء لعلاج الندبات بالليزر، عليك أن تدرك مجموعة من الحقائق والمعلومات الهامة، كما يلي:

  • حتى لو كان علاج الليزر المستخدم فعالًا، فإن الندبة لن تختفي تمامًا.
  • اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة هو أمر هام جدًا قبل وبعد الخضوع للعلاج.
  • لا تظهر نتائج العلاج بشكل فوري بعد انتهاء الجلسة، بل قد يحتاج الأمر فترة طويلة من الوقت قبل الحصول على النتائج المرجوة.
  • قد يحتاج المريض عدة جلسات قبل أن يبدأ بملاحظة أي تحسن على الندبات.
  • قد يحتاج المريض عدة أشهر لتحضير نفسه للخضوع لعلاج الليزر، ونعني بالتحضير هنا القيام بمجموعة من التغييرات الحياتية والتوقف عن بعض السلوكيات وإيقاف بعض العلاجات والأدوية المستخدمة.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 27 أبريل 2020