عملية التجميل بعد استئصال الثدي

إذا خضعتِ لعملية استئصال الثدي، فلا عليك، هناك العديد من العمليات التي تستطيعين القيام بها، لاستعادة شكل ثدييك، تعرفي عليها في هذا المقال.

عملية التجميل بعد استئصال الثدي

إذا قمت بإجراء عملية استئصال الثدي بسبب السرطان، يمكنك اختيار إجراء جراحة تجميل ترميمية له، عن طريق استبدال الجلد وأنسجة الثدي والحلمة، تعرفي على العمليات المختلفة في هذا المقال.

قد يخضع المصابون بسرطان الثدي الى عملية استئصال للثدي، ويضعهم ذلك في عدة خيارات، فإما أن يقوموا بإعادة إعماره أو ارتداء أشكال تحافظ على شكله.

وإن التحسينات في الجراحة التجميلية تعني نتائج أفضل الان أكثر من أي وقت مضى، يمكنك اختيار إعادة بناء الثدي إما باستخدام ثدييك أو الأنسجة الخاصة بك.

أفضل وقت لعملية تجميل الثدي

يعتمد التوقيت على رغباتك وظروفك الطبية وعلاج السرطان، يمكنك اختيار القيام بذلك خلال نفس عملية إزالة الثدي، أو بعد أشهر أو سنوات من استئصال الثدي.

إذا كنت قد بدأت أي علاج كيميائي أو علاجات إشعاعية، فعادةً ما يتم تأجيل عملية إعادة البناء حتى تكمل هذه العلاجات، يمكن أن يساعدك الجراح في تحديد التوقيت المناسب لك.

لا تعتبر استعادة الثدي إجراءً تجميليًا، بل جراحة ترميمية، نظرًا لأنها تعتبر جزءًا من علاج مرض ما.

ما هي خيارات عملية تجميل الثدي؟

ستحتاجين أنت وطبيبك الحديث عن رغباتك واحتياجاتك، وحالتك الطبية، وأية جراحة سابقة قبل أن تقرري إجراء عملية تجميل الثدي.

ومن الخيارات المتاحة لإجراء العملية التجميلية للثدي ما يلي:

1- زرع الثدي

تشتمل عملية زرع الثدي شد الجلد باستخدام موسع للأنسجة يدور بداخلك، ثم يتم إدخال غرسة سيليكون هلام أو محلول ملحي (ماء مالح) في وقت لاحق، يتم تعبئة موسع الأنسجة إلى الحجم المرغوب.

تعاد تلك العملية مرة واحدة في الأسبوع لبضع مرات، تجد العديد من النساء أن هذه الجلسات مؤلمة، لكنهن غالبًا ما يشعرن بالرضا عن النتيجة النهائية.

2- الاستعانة بالأنسجة

لإجراء هذا النوع من العملية، يتم الاستعانة أما بأنسجة البطن والتي تسمى (TRAM flap) أو أنسجة الظهر(latissimus) لإعادة بناء الثدي.

في بعض الأحيان يتم تخزين الأنسجة التي يتم نقلها إلى الثدي بإمداد الدم، وفي أوقات أخرى، يتم فصلها ثم إعادة توصيلها بالقرب من الموقع الجديد.

3- إعادة بناء الحلمة

قد ترغب النساء في إعادة بناء الحلمة، لأنه بالغالب يتم إزالة الحلمة والهالة أثناء عملية استئصال الثدي لتقليل فرصة الإصابة بالسرطان.

يمكن للجراحين إجراء هذه العملية من الأنسجة المأخوذة من الظهر أو البطن، ثم يتم وشمها ليشبه لون الحلمة.

وفي حالات نادرة، يمكن إعادة ربط الحلمة من الثدي الأصلي، ولكن فقط إذا اقتنع الجراح بأن الأنسجة خالية من السرطان.

والحلمة الاصطناعية هي خيار اخر، حيث يقوم جراح التجميل بعمل نسخة من الحلمة الطبيعية وألوان الهالة، يمكن لصقها على الثدي.

قد يستغرق التحضير للعملية - بما في ذلك الحصول على التخدير - ساعتين، و بمجرد أن تبدأ، سوف تستغرق من 1-6 ساعات، وبعد الجراحة، ستقضي حوالي ساعتين قبل نقلك إلى غرفة المستشفى.

ارشادات ونصائح بعد العملية

قد يكون لديك بعض الانزعاج في الأيام القليلة الأولى بعد العملية، تستطيعين أن تحصلي على علاج للألم حسب الحاجة، ومراعاة النصائح التالية:

  1. لا تقلقي من حركتك بعد العملية، فبعد فترة وجيزة من الجراحة، يتم تشجيعك على تحريك ذراعيك أو رفع أشياء ثقيلة، وفي اليوم التالي للجراحة، قد تتمكني من الجلوس على كرسي بجانب السرير.
  2. ربما تحصل على سوائل IV لمدة يوم أو يومين، قد يكون لديك قسطرة بولية في الليل أو حتى يمكنك المشي إلى الحمام.
  3. بعد العودة الى المنزل، يمكنك توقع بعض الألم والتورم والكدمات لمدة تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع، يقوم جراح التجميل الخاص بك بإرشادك حول الاستحمام والعناية بالجروح.
  4. تعود معظم النساء إلى الأنشطة العادية في غضون 6-8 أسابيع بعد الجراحة، قد يكون هناك عدة أسابيع قبل أن تتمكن من القيام بتمارين رياضية.
  5. يؤدي استئصال الثدي وإعادة بناء الثدي إلى ترك مناطق من الخدر حيث أجريت الجراحة، قد يشعرك ذلك  بالخدر والضيق، لكن لا تقلق فمعظم الندوب سوف تتلاشى مع مرور الوقت.
  6. يطلب منك العودة لإجراء فحوصات منتظمة، إذا كان لديك موسع مؤقت مزروع في الثدي، فسيتم توسيعه بمحلول ملحي مرة في الأسبوع حتى يتم الوصول إلى الحجم المطلوب.
  7. لا يؤدي تغيير الثدي إلى تغيير فرصة عودة السرطان، ولا يتعارض بشكل عام مع العلاج.
من قبل مجد حثناوي - الاثنين ، 22 أكتوبر 2018