فرط التعرق: هذه هي الحلول الطبية والمنزلية المطروحة!

قد يكون فرط التعرق أحد المشاكل المحرجة وبشدة، ولكن لا داعي للقلق فهناك مجموعة من الحلول التي قد تساعدك على علاجه وإيقافه، منها ما هو طبي ومنها ما هو منزلي.

فرط التعرق: هذه هي الحلول الطبية والمنزلية المطروحة!

هناك العديد من الحلول المتوفرة والتي قد تساعدك على التخلص من مشكلة فرط التعرق أو التخفيف منها، وسوف نستعرض هذه الحلول فيما يلي:

الحلول الخفيفة

أكثر وسيلة معروف وسهلة لإيقاف التعرق الزائد هي استخدام مضادات التعرق، والتي يستخدمها معظمنا بصورة يومية، ومعظمها يحتوي على مادة  أملاح الألمنيوم التي تساعد على منع خروج العرق وتشكل درع حماية.

وتستطيع شراء مضادات العرق من أي سوبرماركت أو صيدلية، أو قد يقوم الطبيب بوصف مضادات تعرق خاصة لحالتك.

ولكي تحصل على أقصى فائدة من مضادات العرق، عليك بتذكر النصائح والأمور التالية:

  • مضاد العرق الفعال، هو ذلك الذي له رأس يلامس الجلد، أما الذي يعتمد على الرش فهذا غالباً يكون الغرض منه الرائحة الجميلة لا أكثر.
  • من الممكن استعمال مضادات التعرق على مناطق أخرى من الجسم يحصل فيها التعرق، لا تحت الإبطين فقط، مثل القدمين أو اليدين أو حتى خط الشعر.
  • لا تقم بوضع مضاد التعرق مرة واحدة خلال اليوم فقط، بل ينصح بوضعه قبل النوم كذلك.

الحلول الجراحية والطبية

إذا كانت مضادات العرق العادية غير فعالة في حالتك، وكنت تعاني من فرط تعرق ملحوظ، قد يناقش معك الطبيب أحد الحلول المقترحة التالية:

1- الإرحال الأيوني

خلال هذا النوع من العلاجات، يجلس الشخص واضعاً يديه أو قدميه أو كليهما في داخل وعاء يحتوي على القليل من الماء لمدة 20-30 دقيقة، بينما يتم تمرير تيار كهربائي خفيف عبر الماء إلى الجسم.

ويعتقد الباحثون أن هذه الطريقة تساعد على منع العرق من الوصل إلى الجلد. وللحصول على نتائج فعالة عليك القيام بهذا النوع من العلاجات عدة مرات أسبوعياً في البداية، ثم المواظبة على القيام به عدة مرات شهرياً.

وهناك جهاز خاص منزلي من الممكن شراؤه للقيام بهذه العملية دون إشراف الطبيب، ولكن نظراً لأن هذه الطريقة تتضمن استخدام تيار كهربائي لا ينصح بالقيام بها منزلياً أبداً.

وعموماً لا ينصح بهذا الإجراء للفئات التالية ويفضل تجنبها تماماً من قبلهم:

2- توكسين البوتولينيوم (أو البوتوكس)

أحد الحلول الطبية الأخرى المتوفرة للتعرق المفرط هو حقن البوتوكس، والتي يتم من خلالها حقن ذات المادة التي تستخدم في علاج وإخفاء التجاعيد.

ويعمل البوتوكس عبر منع إفراز المواد الكيميائة التي تبعث إشارات لغدد العرق (لتنشيطها وجعلها تفرز العرق). وقد تحتاج لأكثر من حقنة بوتوكس، والنتائج هنا قد تدوم  مدة سنة واحدة فقط.

ومن الممكن استخدام هذه الطريقة لعلاج التعرق المفرط في راحة اليد أو في باطن القدمين كذلك.

3- الأدوية من نوع مضادات الفعل الكوليني

إذا لم تجدي أي من الطرق المذكورة أعلاه في علاج أو إيقاف فرط التعرق لديك، قد يصف لك الطبيب أدوية الفعل الكوليني (Anticholinergic drugs)، وتعمل هذه الأدوية على إيقاف الغدد عن إنتاج العرق بشكل تام.

ولكن هذا النوع من الأدوية ليس فكرة جيدة للجميع، إذ قد تكون له اثار جانبية سيئة، مثل:

4- الجراحة

لا ينصح بالجراحة إلا للأشخاص الذين يعانون من فرط تعرق مزمن ولا يستجيب لأي نوع اخر من العلاجات. وخلال الجراحة قد يقوم الجراح بقطع أو كشط أو شفط وتجفيف غدد العرق.

وأحد الحلول الجراحية الأخرى المتوفرة هي جراحة ((Endoscopic thoracic sympathectomy (ETS)، وهنا يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة في أعصاب تحت الإبط المسؤولة عن تنشيط غدد العرق، ولكن سلبيات هذه الجراحة هي:

  • لا يمكن الرجوع عنها أو عكسها.
  • قد تترك ندوباً مرئية.
  • يقوم الجسم بتعويض عدم التعرق الحاصل في الإبطين، بزيادة التعرق في مناطق أخرى من الجسم (مثل الصدر والوجه).

نصائح إضافية لتخفيف التعرق في المنزل

مع كل ما ذكر أعلاه، عليك أن لا تنسى العناية المنزلية، وننصحك بالقيام بالأمور التالية والتي سوف تساعدك على تخفيف التعرق:

  • لا تقم بارتداء ملابس ثقيلة في الأجواء الحارة، والجأ للأنسجة التي تمتص العرق، مثل: القطن، الحرير.
  • إذا كنت تريد ممارسة الرياضة في الخارج، أحضر ثياباً إضافية لتقوم بتغيير ملابسك بعد التمرين.
  • قم بارتداء جوارب رياضية مصنوعة من أنسجة مناسبة تمتص العرق.
  • قم بالاغتسال يومياً، واستعمل صابوناً مضاداً للبكتيريا، وذلك لقتل البكتيريا التي قد تجعل رائحة العرق سيئة.
  • تأكد من أن بشرتك جافة تماماً قبل استخدام مضاد العرق.
  • استعمل بطانة مناسبة لتحت الإبطين، من الممكن وضعها تحت ملابسك لتمتص العرق وتمنع الرائحة أو ظهور بقع العرق على الملابس.
  • خفف من تناول الأطعمة الحارة والشاي والقهوة، فهذه جميعاً تزيد من التعرق لديك.
من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 13 أبريل 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 9 يوليو 2018