ما هي حساسية السلفا؟

هناك العديد من الأدوية التي تحتوي على السلفا، والتي قد تسبب رد فعل تحسسي عند بعض الأشخاص، فما هي أعراض حساسية السلفا؟ وكيف يتم علاجها؟

 ما هي حساسية السلفا؟

تحدث حساسية السلفا عندما يعاني الشخص من رد فعل تحسسي تجاه الأدوية التي تحتوي على مادة كيميائية تسمى السلفوناميد، حيث أن بعض المضادات الحيوية والأدوية الأخرى تحتوي عليها ويستخدمها الأطباء الأمراض الجلدية والتهابات العين، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

أسباب حساسية السلفا

قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بحساسية السلفا، بما في ذلك الأشخاص الذين يكون جهازهم المناعي مثبط نتيجة لمجموعة متنوعة من الأسباب، كما في الأشخاص متلقي زراعة الأعضاء، والأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. 

وتشير الأبحاث إلى ازدياد احتمالية تسبب المضادات الحيوية التي تحتوي على السلفا المستخدمة في علاج الالتهابات البكتيرية في رد فعل تحسسي مقارنة مع غيرها من الأدوية المحتوية على السلفا. 

أعراض حساسية السلفا

يمكن أن تشمل أعراض حساسية السلفا ما يلي:

  • طفح جلدي أو شرى.
  • حكة في الجلد.
  • حكة في العيون.
  • الشعور بالاحتقان.
  • تورم الفم أو الحلق.
  • الربو أو الصفير.
  • الغثيان. 
  • التقيؤ.
  • الدوار.
  • تقلصات البطن.

مضاعفات حساسية السلفا

يمكن أن تؤدي حساسية السلفا إلى مضاعفات خطيرة، كما الاتي: 

1. التأق (الحساسية المفرطة)

يعد التأق رد فعل تحسسي شديد، وهو حالة طبية طارئة قد تهدد الحياة، وتزداد احتمالية الإصابة بالتأق عند الأشخاص الذين يعانون من الربو أو حساسية أخرى أو لديهم تاريخ عائلي من الحساسية المفرطة.

غالبًا ما تظهر أعراضه خلال 5 إلى 30 دقيقة من التعرض للمادة المثيرة للحساسية، وقد تشمل أعراضه ما يلي: 

  • طفح جلدي أحمر مثير للحكة بالإضافة إلى الشرى.
  • تورم في الحلق أو مناطق أخرى من الجسم.
  • الصفير أو السعال أو صعوبة التنفس.
  • ضيق الصدر.
  • صعوبة في البلع.
  • التقيؤ.
  • إسهال.
  • تشنج المعدة.
  • احمرار أو شحوب الوجه أو الجسم.

2. متلازمة ستيفن جونسون (Stevens-Johnson syndrome)

 متلازمة ستيفن جونسون من المضاعفات النادرة لحساسية السلفا ولكنها خطيرة، وتتميز هذه المتلازمة بظهور افات مؤلمة ومتقرحة على الجلد والأغشية المخاطية، بما في ذلك، الفم، والحلق، والعينين، والمنطقة التناسلية، وتشمل أعراضها ما يلي:

  • تقرحات غير طبيعية في الجلد.
  • احمرار الجلد.
  • إرهاق.
  • إسهال.
  • غثيان وقيء.
  • حمى.

وفي بعض الحالات، قد تنتج مضاعفات خطيرة و مزمنة أخرى نتيجة الإصابة بحساسية من أدوية السلفا، وهي:

  1. التهاب الكبد.
  2. الفشل الكلوي.
  3. مرض شبيه بالالتهاب الرئوي.
  4. التهاب الأوعية الدموية.

علاج حساسية السلفا

عادة ما يكون الخط العلاجي الأول لحساسية السلفا هو إيقاف تناول الدواء المسبب لها، ومع ذلك، في الحالات الأخف ضررًا وعندما يكون دواء السلفا ضروريًا لعلاج العدوى، قد يقوم طبيب مؤهل بالإشراف على إعطاء جرعات صغيرة من هذا الدواء، ثم يبدأ برفع الجرعات تدريجيًا كلما تحسن تحمل الدواء.

وقد يتمحور علاج حساسية السلفا على تخفيف الأعراض، فيقوم الطبيب بوصف مضادات الهيستامين أو الأدوية الستيرويدية لتخفيف الشرى والطفح الجلدي والحكة، بالإضافة إلى موسع قصبي في حال وجود أعراض تنفسية.

أما في حالة الحساسية المفرطة فذلك يتطلب استخدام الإيبينيفرين بشكل فوري لإيقاف رد الفعل التحسسي، بالإضافة إلى توقف تناول الدواء، فضلًا عن متابعة الرعاية الطبية.

كما أن متلازمة ستيفن جونسون تتطلب رعاية طبية فورية، ومن المحتمل أن يتم إدخال المريض إلى وحدة العناية المركزة، حيث يشمل علاج هذه المتلازمة ما يلي:

  • الكورتيكوستيرويدات للسيطرة على الالتهاب.
  • المضادات الحيوية للوقاية من الالتهابات الجلدية أو السيطرة عليها.
  • الغلوبولين المناعي الوريدي لمنع تقدم المرض.
من قبل ديما تيم - الاثنين ، 22 يونيو 2020