مرض السيدا: ما الذي تعرفونه عنه؟

مرض السيدا والمعروف بمرض الايدز، هو مشكلة صحية تؤرق العالم! ما هي مسبباته؟ وطرق الإصابة به؟ هل له أعراض واضحة؟ وكيف نشخصه ونعالجه ونحمي انفسنا منه؟

مرض السيدا: ما الذي تعرفونه عنه؟
محتويات الصفحة

كيف يصاب الانسان بمرض السيدا؟ وما هي الية عمل الفيروس المسبب للمرض؟ ما هي أعراض المرض؟ وكيف نشخصه ونعالجه ونقي انفسنا منه؟ كل هذه امور سنسلط عليها الضوء في هذه المقالة.

ما هو مرض السيدا؟

مرض السيدا (كما يعرف كذلك بمرض الايدز او متلازمة نقص المناعة المكتسبة)، هو مرض اكتشف للمرة الاولى في ثمانينيات القرن الماضي ويسببه فيروس يسمى (HIV).

وهذا الفيروس هو فيروس يهاجم خلايا الجهاز المناعي فيدمرها أو يجعلها عاجزة عن القيام بوظائفها في حماية الجسم من الامراض.

في المراحل الاولى للمرض لا تظهر اية اعراض عند المصاب، اما ظهور الاعراض فيمثل المرحلة الأخيرة من المرض وتكون عادة بعد عدة سنوات من الاصابة.    

يمثل مرض السيدا مشكلة كبيرة للصحة المجتمعية حيث تقدر منظمة الصحة العالمية عدد الوفيات منذ اكتشافه وحتى نهاية العام 2015 ب 36 مليونا كما قدرت عدد المصابين الاحياء بنفس العدد تقريباً.

 

ما هو فيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV)؟

هو فيروس ينتمي الى عائلة كبيرة من الفيروسات تدعى (Retrovirus) والتي عرف عنها دورها في ظهور بعض امراض السرطان كسرطان الدم (Leukemia). وهذه نبذة عن هذه العائلة:

  • يمكن تعريفها من خلال بنيتها، فهي جزيئات يبلغ قطرها 9 نانو متر وتمتلك مادة وراثية مكونة من حمض الريبونوكلييك (RNA).
  • طريقة تكاثر وانتشار مميزة، فبفضل أنزيم (Rverse transcriptase) فيها، يمكنها تحويل مادتها الوراثية من ال (RNA) الى (DNA)، لتصبح قادرة على الارتباط بالحامض النووي لخلايا المصاب.

كيف يدخل الفيروس لخلية الشخص المصاب؟

يرتبط الفيروس بمستقبله الخاص والذي يدعى (جزيء CD4 )، وهو بروتين سكري يوجد على سطح بعض خلايا الجهاز المناعي للانسان، وهو ما يفسر آلية مرض السيدا في مهاجمة وتدمير الجهاز المناعي للشخص المصاب.

كيف ينتقل مرض السيدا؟

يصاب الاشخاص بمرض السيدا بالتعرض المباشر للسوائل العضوية للشخص المصاب، اي الدم و حليب الام والسائل المنوي او المهبلي. ومن اكثر الطرق الشائعة لانتقال الفيروس هي:

  •  الاتصال الجنسي مع اشخاص مصابين.
  • نقل دم ملوث للشخص او اثناء تبادل الحقن الوريدية المصابة لمدمني المخدرات.
  • الاصابة العرضية بالابر الملوثة بالفيروس خصوصا للعاملين في المجال الصحي.
  • ينتقل الفيروس من الام المصابة لجنينها كما ينقل عن طريق الرضاعة أيضاً.

حقن

ما هي اعراض مرض السيدا؟

إن الاصابة بالفيروس ومن خلال مهاجمة الجهاز المناعي للمصاب يتسبب بالامراض المعدية الانتهازية (اي الامراض المعدية التي لا تصيب الشخص الا عندما يضعف جهازه المناعي) وامراض السرطان.

ويبقى الالتهاب الرئوي  الذي يسببه نوع من الفطر يدعي المتكيسة الرئوية (Pneumocytosis Pneumonia) هو الأكثر شيوعاً، بالاضافة الى مرض السل والالتهابات الرئوية البكتيرية.

مراحل الإصابة بمرض السيدا

يمر المصاب بفيروس السيدا حسب مركز مراقبة الاوبئة (Center of diseases contol CDC) بثلاث مراحل:

  1. مرحلة العدوى الاولية (A) والتي تستمر عادة من 4 – 8 اسابيع، ويصاب المريض بأمراض معدية فيروسية قد تشبه الانفلونزا مصحوبة بارتفاع درجة الحرارة وصداع واحتقان في الحلق.
  2. المرحلة الثانية (B) والتي تستمر لعدة سنوات ( عادة تستمر من 2- 12 سنة) ولا تصاحبها غالبا اية أعراض.                         
  3. المرحلة النهائية (C) وتستمر من عامين الى ثلاثة اعوام وتنتهي بالوفاة و يكون فيها جهاز المناعة قد اضعف بدرجة كبيرة:
    • تظهر الامراض المعدية الانتهازية والتي تصيب ذوي المناعة الضعيفة، كمرضى السيدا ومرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الكيماوي والمرضى الذين يأخذون ادوية مثبطة لجهاز المناعة.
    • وقد تظهر بعض أمراض السرطان التي لا تعتبر شائعة في ظروف اخرى غير مرض السيدا، ومن اشهر هذه السرطانات:

ويوضح الجدول أسفله الاعراض الشائعة في كل مرحلة من مراحل مرض السيدا:

المرحلة الاولى

A

  • اعراض تشبه الاصابة بالانفلونزا مصحوبة بارتفاع في الحرارة وصداع في الرأس واحتقان في الحلق.
  • تضخم مستمر ومنتشر في الغدد اللمفاوية.
  • من الممكن الا تظهر اية اعراض في هذه المرحلة.

المرحلة الثانية

B

  • التهابات فطرية فموية او التهابات فطرية مهبلية مستمرة او لا تتجاوب للعلاج.
  • حمى ( اكثر من 38 درجة مئوية) او اسهال مستمر لاكثر من شهر.
  • نزف سطحي تحت الجلد مصحوب بنقص في الصفائح الدموية ولا يكون سببه معروفا (Idiopathic thrombocytopenic purpura ).
  • مرض يصيب الجهاز العصبي الطرفي، وتختلف الاعراض المصاحبة حسب المرض، فقد تكون حسية كالشعور بالخدر او الوخز او الالم او حركية كعدم الاتزان في المشي او ضمور في العضلات.

المرحلة الثالثة

C

  • التهابات فطرية في الرئتين او القصبات او الشعب الرئوية.
  • التهابات فطرية في المريء.
  • التهاب في شبكية العين سببه فيروس يدعى ( Cytomegalo virus ).
  • التهاب في الدماغ سببه فيروس السيدا ( HIV).
  • كابوزي ساركوما ( Kaposi’s sarcoma) والتي تكون مصحوبة ببقع جلدية بارزة.
  • الاورام اللمفاوية.
  • التهابات الجهاز التنفسي المتكيسة الرئوية، والالتهابات الرئوية البكتيرية المتكررة.
  • مرض السل والذي يكون مصحوبا بارتفاع في الحرارة، ونقص في الوزن، وسعال مصحوب بخروج الدم ( اذا اصاب السل الجهاز التنفسي).
  • الهزل ونقصان الوزن الذي يصاحب الاصابة بفيوس نقص المناعة المكتسبة (HIV).

إن ظهور المضاعفات الناتجة عن الاصابة بمرض السيدا، يعتمد على مدى الضعف الذي وصل اليه الجهاز المناعي للمصاب.

ويقاس هذا الضعف بمستوى خلايا (CD4 or Lympghocytes T) في الدم والتي تعتبر جزءاً من جهاز المناعة ويبلغ قيمتها عند الانسان الطبيعي من 450- 1600/ ميكرو لتر:

  • من 200 – 350: تظهر الامراض المعدية البسيطة الامراض الفطرية الفموية.
  • اقل من 200: تظهر اعراض المرحلة النهائية للمرض وتهدد حياة الشخص المصاب.

كيف يعالج مرض السيدا؟

منذ اكتشاف مرض السيدا، حصل تقدم كبير في فهم العلماء لدورة حياة وطريقة تكاثر الفيروس المسبب وآلية حصول المرض.

كما تطور أيضاً علاج هذا المرض فأصبحت مدة المرحلة التي لا توجد فيها أعراض أطول، وأصبح الوصول إلى المرحلة الأخيرة التي تظهر فيها أعراض نقص المناعة والموت أبطأ بنحو 10 مرات من ذي قبل.

كل مريض يجب ان يتلقى العلاج المضاد للفيروس (Anti-retroviral therapy) الذي يبطئ تقدم مراحل المرض، وتتم مراقبة مدى تقبل المريض للعلاج عبر:

  • فحص عدد خلايا (CD4).
  • فحص كمية فيروس السيدا في الدم او ما يسمى ( Viral load).

كما يجب أن يحصل مرضى السيدا على المطاعيم للأمراض التالية:

كما تجدر مراقبة الأعراض الجانبية للعلاج ومنها:

كيفية الوقاية من مرض السيدا؟

يمكن الوقاية من مرض السيدا باتباع بعض الاجراءات لتقليل خطر الاصابة بالمرض، ومن هذه الاجراءات:

  • استعمال الواقيات الذكرية او المهبلية والتي تقلل من خطر الاصابة بالامراض المنتقلة جنسيا بنسبة تفوق ال 80 بالمئة.
  • ختان الذكور والتي تقلل من خطر انتقال المرض باكثر من 50 بالمئة.
  • تجنب مشاركة الحقن الوريدية لمدمني المخدرات.
  • في حالة التعرض لوخزة عرضية بابرة ملوثة، فان اخذ العلاج المضاد للفيروس خلال ال 72 ساعة الاولى يقلل من خطر الاصابة بالمرض بنسبة 80 بالمئة.
  • تقليل خطر انتقال المرض من الأم المصابة لجنينها وذلك باعطاء الدواء المضاد للفيروس للام وللمولود.

د. نادر حمودة

طبيب عائلة  

من قبل الدكتور نادر حمودة - الخميس ، 4 أغسطس 2016
آخر تعديل - الأحد ، 18 فبراير 2018