حالات صحية مؤلمة بشدة: تعرف عليها

قد تؤدي الإِصابة ببعض الأمراض إلى الشعور بألم شَديّد مصاحب للمريض، تعرف على حالات صحية مؤلمة جدًاً في ما يأتي:

حالات صحية مؤلمة بشدة: تعرف عليها

نعدد لكم مجموعة حالات صحية مؤلمة، والتي تستوجب منا رعاية خاصة بمن هو مصاب بها في ما يأتي:

حالات صحية مؤلمة بشدة

تعرف على أبرزها في ما يأتي:

  • الهربس النّطاقي (Shingles)

يعدّ الهربس النطاقي أو المعروف بالحزام الناري أحد أشدّ الحالات الطِبية إيلامًا، إليك التفاصيل في ما يأتي:

  1. يسببه فيروس الحلأ النطاقي (Varicella zoster)، وهو ذات الفيروس الذي يسَبِب جدري الماء، يتميَّز بطفح أو مجموعة من البثور على جانب واحد من الجسم وغالبًا حول الخصر.
  2. يميل أَلَم الهربس لأن يكون حارقًا أو واخزًا، ويحدث غالبًا في جانب واحد من الجِسم. وقد يكون سيئًا جدًا عندما يفرك أحدٌ ما جلد المصاب بلطف أو يهب الهواء من فوقها فيشعر المرء بألم شديد.
  3. يشعر بعض الأشخاص الذين أُصيبوا بالهربس بألم مزمن يدعى الأَلَم العَصَبي التالي للهربس.
  • الصداع العنقودي (Cluster headache)

يميل الصداع العنقودي لأن يحدث فجأة بدون تحذير، مسببًا ألمًا حَادًا حول العين. وقد تكون النوبات قصيرة تستمر لمدة 15 دقِيقَة أو تستمر لثلاث ساعات أو أكثر.

ومن المعروف أنّ هذا الأَلَم أقسى أنواع الصداع، حتى أنه أسوأ من أَلَم الشقيقة الحاد، وفي الواقع اقترح الخبراء أن يكون الصداع العنقودي هو الحالة الأولى ضمن قائمة حالات صحية مؤلمة المعروفة في العلم الطبيّ. (اِقرَأ المزيد عن الصداع العنقودي.)

  • الكَتِف المُتصلِّبة (Frozen shoulder)

هّذِه الحَالَة ليست حَالَة مؤلمة للغاية فقط، ولكنها أيضًا قد تستمر لعدة سنواتٍ إن لم تعالج بِشَكل مُنَاسب، التفاصيل في الآتي:

  1. تصبح المفاصل متصلبةً ومتيبسةً جدًا، مما يجعل من المستحيل فعليًا القيام بأي حركة، مثل: رفع الذِرَاع، وتصبح النشاطات اليَومِيَّة محنةً بحد ذاتها، مثل: خلع القميص، أو رفع القدر، أو ارتداء المعطف، أو تمشيط الشعر.
  2. يُمكِن أن يحدث بعد إِصَابة في الكَتِفين أو الذِرَاعين وهو شائعٌ أكثر عند المصَابين بالسُكَّري ولك مُسَبَبّات داء الكتف المتصلّبة ليست واضحة بعد.
  3. يصاب أيٌّ من الكَتِفين لكن من الشائع إصابة الكَتِف الأيسر إن كان المرء معتمدًا على يده اليمنى أو الكَتِف الأيمن إن كان معتمدًا على اليسرى.
  4. تفيد مسكنات الأَلَم الموصوفة من قبل الطَبيب أو التي تصرف دون وصفة مع ممارسة تَمَارِين للكَتِفين في تخفيف الأَلَم.
  • العظام المكسورة (Broken bone)

تُعرف حالة تشقُّق العظم بالكسر، ومن الأمثلة الشائعة للكسور: كسر الكاحل، وكسر الورك، وكسر الذِرَاع، وكسر الأنف، وهذه جميعها تندرج في قائمة حالات صحية مؤلمة.

قد لا يشعر المريض بأي أَلَم على الإطلاق إذا كَان الكسرُ صغيرًا، لكن عمومًا يسَبِب الكسر ألمًا شَديّدً، خصوصًا عند محاولة تحريك الطرف المكسور، ويوصف الألم عادةً بأنَّه شعور بوجع عميق.

يُمكِن أن تشفى العظام المكسورة لوحدها، لكن قد يلزم إعادتها لوضعها الطَبِيعِي وتثبيتها لتشفى بِشَكل مُنَاسب. وكقاعدة عَامة كلما كَان حجم العظم المكسور أكبر وزاد عمر المريض كلما لَزِم وقتًا أطول للشفاء.

  • متلازمة الأَلَم الإقليمية المعقدة (CRPS)

يحدث الأَلَم الحاد الناتج عن متلازمة الأَلَم اللاقليمية المعقدة بعد إِصَابة العظام والأنسجة الرخوة، وقد يحدث لأي شخص وبأي عمر، لكنه أكثر شيوعًا عند النساء في الأربعينيات والخمسينيات من عمرهن. إليك التفاصيل في الآتي:

  1. يكون الأَلَم الحارق لمتلازمة الأَلَم الاقليمية المعقدة مستمرًا وشَديّدًا، وعادة ما يصيب إحدى الذراعين، أو الرجلين، أو اليدين، أو القَدَمين.
  2. ينتشر الأَلَم غالبًا لكامل الذِرَاع أو الساق، بالرغم من احتمال بدء الألم في إصبع اليد أو القَدَم، وينتقل أحيانًا إلى الطرف المقابل.
  3. يستمر أَلَم متلازمة الأَلَم الاقليمية المعقدة لسنوات، ولا يوجد حاليًا علاجٌ شاف لهذا المرَض، ويهدف العلاج بأنواعه المختلفة الفيزيائية أو الدوائية إلى مساعدة أولئك المصَابين بمتلازمة الأَلَم الناحي المركب للمضي في حياتهم.
  • النَوبَة القلبية (Heart Attack)

يحصل الأَلَم في حال الإِصَابة بنَوبَة قلبيةٍ عَادَة في مركز الصدر ويوصف غالبًا بشُعُور بالثقل، أو الضيّق، أو العصر وقد يكون سيئًا للغاية مما يسَبِب الانهيار.

قد يبدو الأَلَم كسوء هضم سيء للغاية وينتشر للفك، والرقبة، والظَهر، والذراعين، والمعِدة، عندها يجب الاتصال بالطوارئ للمساعدة فورًا في حال الشك بحدوث نَوبَة قلبيةٍ أو بإِصَابة شخصٍ آخر بها.

  • انزلاق القرص الفَقَري (Herniated disc)

تصيب آلام الظَهر 8 من كل 10 أشخاص في مرحلة ما خلال حياتهم، وأحد أكثر الأسبَاب لها هو انزلاق القرص الفَقَري، ويحدث غالبًا نتيجة التفاف خاطئ أو رفع وَزن ثقيل، التفاصيل في الآتي:

  1. يحدث في هّذِه الحَالَة الطبية أنّ أحد أقرَاص العمود الفَقَري يتمزق ويتسرب منه الهلام الموجود بداخله.
  2. يشعر معظم المصَابين بانزلاقٍ في القُرص الفَقَري بألم حَاد مفاجئ في أسفل الظَهر، يخف عَادَة بالاضطجاع، وغالبًا ما يصبح أسوأ في حال تحريك الظَهر، أو العطاس، أو السعال، وقد يسَبِب انزلاق القرص الفَقَري ألمًا في القَدَم مع أو بدون أَلَم الظَهر.
  3. يخف الأَلَم تدريجيًا بمرور الأَسَابِيع، في معظم حالات انزلاق القرص الفَقَري وقد تُفيد المسكنات في ذلك.
  • السرطان (Cancer)

يصنف السرطان ضمن قائمة حالات صحية مؤلمة بشدة، إليك التفاصيل في الآتي:

  1. يشعر معظم المصَابين بالسرطان في مرحلة متقَدَمة بألمٍ ناتجٍ عن الأورام بحد ذاتها أو كتأثيرٍ جانبيٍّ للمعالجة السرطانيَّة، مثل: المعالجة الكيماوية، أو الإشعاعية.
  2. لا تعني شدّة الألم أن السّرطان يزداد حجمًا، فقد يضغط ورمٌ صغيرٌ جدًا على عَصَب ما مسَبَبًا ألمًا شَديّدًا، بينما قد يسَبِب الورم الكبير في مَكَان آخر ألمًا بسيطًا أو لا يسَبِب ألمًا على الإطلاق.
  3. يختلف شُعُور المرء بألم السرطان، بالمدة والشدَّة اعتمادًا على نمط السرطان المصاب به وعلى مرحلته، لكن من الممكن السيطرة على أَلَم السرطان باِستِخدَام مسكنات الألم الموصوفة من قبل الطَبيب.
  • اِلتِهَاب المفاصل (Arthritis)

يتحمل النَاس المصَابين باِلتِهَاب المفاصل ألمًا مفصليًا شَديّدًا ثابتًا، وعَادَة ما يكون في الورك، أو الركبتين، أو الرسغين، أو الأصابع، إليك التفاصيل في ما يأتي:

  1. يحدث الأَلَم فجأةً أو يزداد بمرور الوقت، وغالبًا ما يرافقه ألمٌ عضليٌّ وصلابةٌ في المفاصل.
  2. تسبِّب أنواع مختلفة من اِلتِهَاب المفاصل ضررًا في المفصل، مثل: اِلتِهَاب المفاصل الروماتيدي، أو الفُصَال العَظْمِيّ، أو الذئبة.
  3. تعدُّ التَمَارِين أحد أفضل الطرق لتجنب الشُعُور بالألم بغض النظر عن نوع اِلتِهَاب المفاصل، وبإمكان الطَبيب أو المعالج الفيزيائي أن يحدد برنامج تَمَارِين مُنَاسب للمريض.
  • الشقيقة (Migraine)

من ضمن حالات صحية مؤلمة هو صداعَ الشقيقةِ، فهو أشدُّ ألمًا من الصداع التقليدي ويميل للاستمرار لفترةٍ أطول، قد تصل إلى 3 أَيَّام أو أكثر.

وبما أنّ أعراض الشقيقة تتضمّن قيء، وحساسيَّة شَديّدة للضوء والصوت، بالإضافة للألم النابض الحَاد، فكل ما يُمكِن عمله هو إيجاد مَكَان مظلم هادئ للاستلقاء حتى نهاية الصداع.

قد تفيد الأدوية في إنقاص تواتر وشدة نَوبَة الشقيقة، وفي حال لم يستفِد المريض من أحد العلاجات، يُمكِن استشارة الطَبيب لتجريب علاج آخر.

  • عرق النسا (Sciatica)

عرق النسا هو الاسم الذي أطلق على واحدة من حالات صحية مؤلمة تنهك السَاق، التفاصيل في الآتي:

  1. ينتج عن ضغطٍ أو تهييج للعَصَب الوركي وهو أطول عَصَب في الجِسم، والممتد من الظَهر حتى القَدَمين، وغالبًا ما يحدث ذلك بسَبَب انزلاق قرصٍ في العمود الفَقَري.
  2. يختلف عرق النسا عن أَلَم الظَهر العَام، وبالكاد يؤثر عرق النسا على الظَهر فهو بدلًا عن ذلك يُمكِن أن يبدأ من أسفل الظَهر نزولًا للأرداف في إحدى أو كلتا السَاقين، ليصل إلى بَطن السَاق.
  3. يختفي أَلَم عرق النسا تلقائيًا عند معظم النَاس خلال بضعة أَيَّام أو أَسَابِيع، وتخفف عادةً مجموعة من تدابير من الألم، مثل: مسكنات الأَلَم المصروفة بدون وصفة، مع التَمَارِين الرياضية، والكمادات الحارة أو البادرة.
  • حصوات الكلى (Kidney stones)

يسَبِب مرور حصوات الكلى ألمًا تشنجيًَّا حادًا ومُفَاجِئًا في القسم السفلي من الظَهر، أو جانب البَطن، أو أحيانًا في المنطقة الإربية، وقد يستمر لعدة دقائق أو ساعات تتخللها فترات خالية من الأَلَم.

يبدأ الأَلَم غالبًا في منتصف الليل ويُمكِن أن يكون شَديّدًا جدًا لدرجة أن المصَابين به قد يشعرون بالحاجة للذهاب إلى قسم الطوارئ في المستشفى لهذا تعد حصوات الكلى ضمن حالات صحية مؤلمة.

في الحقيقة إن معظم حصيات الكلية صغيرة بشكل كاف لتمر خلال المجرى البولي في المنزل، ومن الجيد أن الأَلَم يختفي حالما تمر الحصوة.

  • اِلتِهَاب الزائدة الدودية (Appendicitis)

إنّ اِلتِهَاب الزائدة الدودية عبارة عن انتفاخ مؤلم للزائدة الدودية، وهي كيس صغير شبيه بالإصبع متصل بجدار الأمعاء. يعدّ اِلتِهَاب الزائدة الدودية أكثر شيوعًا عند الأطفال، حيث يشتكون عَادَة من أَلَم في منتصف بَطنهم يأتي ويختفي، ثم ينزاح الأَلَم للقسم السفلي الأيمن من البَطن ويصبح أسوأ بكثير.

يعدّ اِلتِهَاب الزائدة الدودية حَالَة طِبيَّة طارئة تحتاج عَادَة لعَمَلِيَّة مستعجلة لاستئصال الزائدة الدودية قبل أن تنفجر.

يتعافى معظم الأطفال من استئصال الزائدة الدودية خلال أَيام ولا يعانون من تأثيرات جانبية للعَمَلِيَّة.

  • ألم العَصَب مثلث التوائم (Trigeminal neuralgia)

من ضمن حالات صحية مؤلمة أيضًا هو ألم العصب المثلث التوائم، إليك التفاصيل في الآتي:

  1. يوصف أَلَم العَصَب مثلث التوائم عَادَة بأنه كالشُعُور بصعقةٍ كهربائية تضرب الوجه، ووصفه مرضى آخرون بأنه شبيه بآلام الحرق أو الطعن الحادة، وعَادَة ما يصفون وجود مناطق محددة على الوجه ذات حساسية عالية للمس أو حتى للهواء يُمكِن قد يؤدي تحفيزها إلى نَوبَة الأَلَم.
  2. يتسم أَلَم العَصَب مثلث التوائم بنَوبَات من الأَلَم الوجهي أحَادية الجانب تأتي وتختفي بِشَكل غير متوقع عبر هجمات مُفَاجِئة.
  3. لا تفيد عَادَة مسكنات الأَلَم الاعتيادية، لكن قد تخمد الأدوية المضادة للاختلاج الموصوفة والمستخدمة عادة لمعالجة الصرع الأَلَمَ الحاصل.
  • اِلتِهَاب البنكرياس (Pancreatitis)

عبارة اِلتِهَاب يصيب غدة البنكرياس، وهو عضو بحجم الموزة يشكل جزءًا من الجهاز الهضمي، وأكثر أعراضه شيوعًا هو الأَلَم البَطني الشَديّد. قد يحدث مرة واحدة بصورة اِلتِهَاب حَاد أو يعاود الحدوث بصورة اِلتِهَاب مزمن.

ومع ذلك يعدُّ اِلتِهَاب البنكرياس الحَاد أكثر إيلامًا وفي أغلب الأحيان يحتاج لإسعافٍ طارئ للعلاج في المستَشفى للتحكم بالألم. يشابه أَلَم اِلتِهَاب البنكرياس الحَاد حالةً أخرى خطيرة، يصعب التفريق بينهما أول الأمر تدعى اِلتِهَابَ المرارة، حيث تلتهب المرارة، عَادَة نتيجة وجود حصيَّاتٍ فيها.

  • النقرس (Gout)

يعد النقرس أحد أكثر أشكال التهاب المفاصل إيلامًا حيث تتورَّم المفاصل محدِثة ألمًا شَديّدًا، ويكون غالبًا في قاعدة إصبع القَدَم الكبير، إلى درجة يُمكِن أن يشكل لمس أو تحريك الإصبع معاناةً للمريض.

عند حدوث هجمة النقرس يبدأ المفصل بإحداث أَلَم ثم يتورَّم ويصبح أحمر اللون وحارًا ومؤلمًا جدًا، وقد يبدو المفصل كما لو أن فيه شيئًا يغلي، أو قد يصبح الجلد لماعًا ومتقشرًا.

قد تدوم الهجمة حتى 10 أَيَّام، وقد يحدث ضررٌ دائم للمفصل في حال تكرُّر الهجمات، لذلك من الحكمة اِستِخدَام الأدوية لتجنب حصول نَوبَات أخرى.

  • الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis)

هي حَالَة نسائية مؤلمة، حيث تتوضّع خلايا كالتي في بطانة الرحم في مَكَان آخر من الجِسم.

وفي حين لا تبدي بعض النساء المصَابات بالانتباذ البطاني الرحمي أي أعراض على الإطلاق، فإن الأخريات يصبن بألم حوضيٍ شَديّد، وألم أثناء الدَورة الشهرية، وألم أثناء الجماع أو بعده.

وبالرغم من عدم وجود علاج شاف للانتباذ البطاني الرحمي، توجد علاجات قد تخفف الأَلَم وتقلص النمو الانتباذي أو تبطِّئه.

  • القرحة المعدية (Gastric ulcer)

إنَّ القرحة عبارة عن ثقب أو تقرُّح يتشكل في بطانةِ المعِدة، وتسبّب ألمًا حارقًا في البَطن، وغالبًا بين الوجبات وفي الساعات الباكرة من الصباح.

يخف أَلَم القرحة عَادَة بتناول الطعَام أو أخذ نوع من الأدوية يدعى بمضادات الحموضة.

من المهم أن يأخذ المصاب دواءه فقد تؤدي القرحة غير المعالجة إلى ثقبٍ في المعِدة، مما يجعلها من ضمن حَالات صحية مؤلمةً بِشَكل لا يطاق حيث تثقب القرحة جدار المعِدة سامحةً للسوائل الهاضمة والطعَام بالتسرب لجوف البَطن، وتعد القرحة المثقوبة حَالَة طِبيَّة طارئة وتحتاج عادةً لمعالجة فورية.

  • ألم التليُّف العضلي (Fibromyalgia)

لم يُعرف بعد السَبَب الدقيق لأَلَم التليف العضلي لكنه يعد من ضمن حالات صحية مؤلمة بشدة، إليك التفاصيل في الآتي:

  1. يسَبِب ألمًا منتشرًا في كل أنحاء الجِسم، وعَادَة يصيب كثيرًا من المناطق الطرية في المنطقة الخلفية من العنق، والكَتِفين، والقسم السفلي من الظَهر، والورك، والسَاقين، والمرفقين، والركبة، وعادةً ما يقول المصَابون بألم التليف العضلي أنَّهم يشعرون بالأَلَم في كل مَكَان من جَسَدهم.
  2. يكون الأَلَم والتصلب أسوأ في الصباح وقد يكون الأَلَم أشد في العضلات المستخدمة بكثرة.
  3. يخفف العلاج الذي يتضمن المسكنات والتَمَارِين من الانزعاج بما أنَّ أَلَم التليف العضلي حَالَة دائمة.
  • الأَلَم التالي للجراحة (Postoperative pain)

من الشائع الشُعُور بالأَلَم بعد الخضوع لعَمَلِيَّة جراحيةٍ، على الرغم من اختلاف شدة الأَلَم تبعًا لنوع العَمَلِيَّة الجراحية.

لكن لا يعد الشُعُور بالكثير من الأَلَم بعد العَمَلِيَّة الجراحية أمرًا جَيِّدًا ويجب ألَّا يولد شُعُورًا بأن المرء في حالة حرجة.

تتوافر مسكنات ألم فعّالة عديدة للسيطرة على الأَلَم بعد العَمَلِيَّة الجراحية، بالإضافة للحاجة إلى راحة المريض، ويقول الخبراء بأنَّ التحكم الجَيِّد بالأَلَم سيُسَاعِد بالشفاء بسرعة أكبر وأفضل، كما أنَّه يمنع المشاكل طويلة المدى التي يُمكِن أن تنتج عن أَلَم ما بعد العمليات.

من قبل ويب طب - الخميس 6 آب 2015
آخر تعديل - الأربعاء 17 آذار 2021