التضيق الشوكي

Spinal stenosis

محتويات الصفحة

التضيق الشوكي هو تضيق في العمود الفقري أي تضيق في المساحات الموجودة داخل العمود الفقري، مما يؤدي إلى الضغط على الأعصاب التي تنتقل عبر العمود الفقري.

في الغالب يحدث تضيق الشوكي في أسفل الظهر والرقبة، ويعد شائعًا بسبب تغيرات البلى في العمود الفقري المرتبطة بهشاشة العظام.

أنواع التضيق الشوكي

يتم تصنيف أنواع التضيق حسب أنواع تضيق القناة الشوكية حسب مكان حدوث الحالة في العمود الفقري، وتشمل الأنواع الرئيسة:

1. التضيق الشوكي في العنق

في هذه الحالة، يحدث التضيق في جزء من العمود الفقري في الرقبة.

2. التضيق الشوكي في أسفل الظهر

يحدث التضيق في جزء من العمود الفقري أسفل الظهر، ويعد النوع الأكثر شيوعًا للتضيق الشوكي.

تعرف معنا على المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع، فيما يأتي:

أعراض التضيق الشوكي

لا يعاني الكثير من الأشخاص من ظهور الأعراض، وعندما تظهر فإنها غالبًا تبدأ تدريجيًا وتزداد سوءًا بمرور الوقت، كما أن الأعراض قد تختلف حسب مكان التضيق والأعصاب المصابة، وتشمل الآتي:

1. أعراض التضيق الشوكي في العمود الفقري العنقي

وتحدث الأعراض في الرقبة، مثل:

  • خدر أو وخز في اليد، أو الذراع، أو القدم، أو الساق.
  • ضعف في اليد، أو الذراع، أو القدم، أو الساق.
  • مشكلات في المشي والتوازن.
  • ألم الرقبة.
  • ضعف الأمعاء أو المثانة.

2. أعراض التضيق الشوكي في أسفل العمود الفقري القطني

وفي الغالب تحدث الأعراض في أسفل الظهر، مثل:

  • خدر أو وخز في القدم، أو الساق.
  • ضعف في القدم، أو الساق.
  • ألم في الظهر.
  • ألم أو تشنج في إحدى أو كلتا الساقين خاصة عند الوقوف لفترات طويلة أو عند المشي وعادةً ما تخف عند الانحناء للأمام أو الجلوس.

أسباب وعوامل خطر التضيق الشوكي

تعرف معنا على أبرز أسباب وعوامل الخطر المؤدية إلى التضيق، وتشمل الآتي:

1. أسباب التضيق

يولد بعض الأشخاص بقناة شوكية صغيرة، حيث أن معظم تضيق العمود الفقري يحدث عندما يتم تضييق المساحة المفتوحة داخل العمود الفقري، ومن أبرز الأسباب الآتية:

  • فرط نمو العظام

يؤدي تلف البلى الذي على العمود الفقري الناتج عن هشاشة العظام إلى تكوين نتوءات عظمية يمكن أن تنمو في القناة الشوكية، وقد يتسبب مرض باغيت (Paget's disease) في زيادة نمو العظام في العمود الفقري.

  • الأقراص المنفتقة

تميل الوسائد الناعمة التي تعمل بمثابة ممتص للصدمات بين الفقرات للجفاف وخاصة مع تقدم العمر، ومن الممكن أن تسمح التشققات الموجودة في الجزء الخارجي للقرص ببعض المواد الداخلية اللينة بالهروب والضغط على النخاع الشوكي أو الأعصاب.

  • الأربطة السميكة

من الممكن أن تصبح الحبال القوية التي تساعد على تماسك العمود الفقري متيبسة وسميكة بمرور الوقت، وقد تنتفخ هذه الأربطة السميكة في القناة الشوكية.

  • الأورام

قد تتكون أورام غير طبيعية داخل النخاع الشوكي، أو داخل الأغشية التي تغطي الحبل الشوكي أو في الفراغ بين الحبل الشوكي والفقرات والتي قد تؤدي إلى التضيق.

  • إصابات العمود الفقري

قد تتسبب حوادث السيارات والصدمات في حدوث خلع أو كسور في فقرة واحدة أو أكثر، وقد يؤدي نزوح العظم الناتج عن كسر في العمود الفقري إلى إتلاف محتويات القناة الشوكية.

كما أنه قد يؤدي تورم الأنسجة المجاورة مباشرة بعد جراحة الظهر إلى الضغط على النخاع الشوكي والأعصاب.

2. عوامل الخطر المؤدية إلى التضيق

في الغالب معظم الأشخاص الذين يعانون من التضيق تزيد أعمارهم عن 50 عامًا، على الرغم من أن التغيرات التنكسية يمكن أن تسبب التضيق الشوكي لدى الشباب، ومن عوامل الخطر الأخرى التي يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار:

  • الصدمات.
  • التشوه الخلقي في العمود الفقري، مثل: الجنف.
  • مرض وراثي يؤثر على نمو العظام والعضلات في جميع أنحاء الجسم.

مضاعفات التضيق الشوكي

في حالات نادرة من الممكن حدوث مضاعفات نتيجة التضيق الشوكي، وتشمل الآتي:

  • الخدر.
  • الضعف.
  • مشكلات التوازن.
  • السلس البولي.
  • الشلل.

تشخيص التضيق الشوكي

لتشخيص  التضيق الشوكي يقوم الطبيب في البداية بالفحص البدني، وسؤال المريض عن الأعراض، والتاريخ الطبي، ثم قد يوصي ببعض الفحوصات، مثل:

1. التصوير بالأشعة السينية 

تكشف الأشعة السينية للظهر عن التغيرات العظمية، مثل: النتوءات العظمية التي قد تضيق المساحة داخل القناة الشوكية.

2. التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مغناطيس قوي وموجات راديو لإنتاج صور مقطعية للعمود الفقري، وقد يكشف الاختبار عن الأضرار التي لحقت بالأقراص، والأربطة، بالإضافة إلى وجود الأورام، كما أنه قد يوضح مكان الضغط على الأعصاب في النخاع الشوكي.

3. التصوير المقطعي المحوسب

إذا لم يتم بإمكان المريض التصوير بالرنين المغناطيسي فمن الممكن اللجوء إلى التصوير المقطعي المحوسب وهو اختبار يجمع بين صور الأشعة السينية المأخوذة من عدة زوايا لإنتاج صور مقطعية مفصلة للجسم.

وفي الغالب يتم إجراء التصوير المقطعي المحوسب بعد حقن صبغة التباين، للكشف عن الأقراص المنفتقة، والنتوءات العظمية، والأورام.

علاج التضيق الشوكي

يعتمد علاج التضيق على مكان التضيق وشدة العلامات والأعراض التي يعاني منها المريض، وتشمل العلاجات:

1. العلاج بالأدوية

يصف الطبيب بعض الأدوية، مثل:

  • مسكنات الألم: أبرزها: الأيبوبرفين (Ibuprofen)، والنابروكسين (Naproxen)، والأسيتامينوفين (Acetaminophen) للتخفيف من تضيق العمود الفقري.
  • مضادات الاكتئاب: مثل: الأميتريبتيلين (Amitriptyline) يساعد في التخفيف من الألم المزمن.
  • الأدوية المضادة للتشنج: وتشمل: الغابابنتين (Gabapentin)، والبريغابالين (Pregabalin) لتقليل الألم الناتج عن الأعصاب التالفة.
  • الأفيونيات: مثل: الأوكسيكودون (Oxycodone)، والهيدروكودون (Hydrocodone) يخفف الآلام على المدى القصير.

2. العلاج البدني

في الغالب الأشخاص الذين يعانون م التضيق يصبحون أقل نشاطًا لتقليل الألم، ولكن قد يؤدي هذا إلى ضعف العضلات مما يؤدي إلى المزيد من الألم، لذلك ينصح بالعلاج الطبيعي، حيث أنها تساعد على الآتي:

  • بناء القوة والقدرة على التحمل.
  • الحفاظ على مرونة واستقرار العمود الفقري.
  • تحسين التوازن.

3. حقن الستيرويد

يتم حقن الستيرويد في الفراغ حول الاصطدام للتخفيف من الالتهاب والألم، ولكن يجدر التنويه أن حقن الستيرويد لا يعمل مع الجميع وقد يؤدي الاستخدام المتكرر إلى إضعاف العظام القريبة والأنسجة الضامة.

4. إجراء تخفيف الضغط

يتم من خلال هذا الإجراء استخدام أدوات تشبه الإبرة لإزالة جزء من الرباط السميك في الجزء الخلفي من العمود الفقري لزيادة مساحة القناة الشوكية وإزالة انحشار جذر العصب.

يطلق على هذا الإجراء إزالة الضغط القطني الموجه بالصور عن طريق الجلد (Percutaneous image guided lumbar decompression-PILD).

5. الجراحة

يتم اللجوء إلى الجراحة إذا لم تنجح أيًا من العلاجات السابقة للتخفيف من الضغط على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب من خلال خلق مساحة أكبر داخل القناة الشوكية، ومن أبرز الإجراءات الجراحية ما يأتي:

  • استئصال الصفيحة الفقرية

يزيل هذا الإجراء الجزء الخلفي من الفقرة المصابة، يُطلق على استئصال الصفيحة الفقرية أحيانًا اسم جراحة تخفيف الضغط لأنها تخفف الضغط على الأعصاب من خلال خلق مساحة أكبر حولها.

وفي بعض الحالات قد يلزم ربط الفقرة بالفقرات المجاورة بأجزاء معدنية للحفاظ على قوة العمود الفقري.

  • بضع الصفيحة الفقرية

يزيل هذا الإجراء جزءًا من الصفيحة، وعادةً ما يتم حفر حفرة كبيرة بما يكفي للتخفيف من الضغط في مكان معين.

  • رأب الصفيحة

يتم تنفيذ هذا الإجراء على فقرات العنق، حيث أن الطبيب يفتح داخل القناة الشوكية من خلال إنشاء مفصل على الصفيحة، حيث أن الأجهزة المعدنية تعمل على سد الفجوة في الجزء المفتوح من العمود الفقري.

  • الجراحة طفيفة التوغل

هذه الطريقة تزيل العظام أو الصفيحة بطريقة تقلل الضرر الذي يلحق بالأنسجة السليمة المجاورة، والذي بدوره يقلل من اللجوء لعمليات الاندماج.

في حين أن عمليات الدمج هي طريقة مفيدة لتثبيت العمود الفقري وتقليل الألم إلا أنه يفضل تجنبها لتقليل المخاطر المحتملة، مثل: آلام ما بعد الجراحة، والالتهابات، والأمراض.

6. العلاج بطرق منزلية

وتشمل الآتي:

  • وضع كمادات باردة ودافئة على الرقبة للتخفيف من بعض أعراض التضيق.
  • الحفاظ على الوزن الصحي لتقليل الألم من خلال تخفيف بعض الضغط عن الظهر وخاصة الجزء القطني من العمود الفقري.
  • ممارسة تمارين الثني والتمدد والتقوية لفتح العمود الفقري، لكن يجب استشارة الطبيب أولًا للتأكد من التمارين الآمنة.
  • استخدام عصا أو مشاية لتوفير المزيد من الثبات للتخفيف من الألم.

الوقاية من التضيق الشوكي

نظرًا لأن معظم الأسباب المتعلقة بالتضيق هي حالات تآكل وتمزق طبيعية مرتبطة بالعمر، مثل: هشاشة العظام، فقدان كتلة العظام والعضلات، لذلك فلا يمكن منع التضيق بنسبة 100% ولكن يمكن أخذ بعض الإجراءات لتقليل المخاطر:

  • اتباع نظام غذائي للحفاظ على الوزن الصحي للجسم.
  • الابتعاد عن التدخين حيث أنه يزيد من خطر الإصابة بمشكلات العظام.
  • الحفاظ على النشاط البدني من خلال ممارسة الرياضة بانتظام.