اسباب انقطاع الدورة الشهرية: الطب الصيني امام الطب الغربي

ان النظر وتشخيص اسباب انقطاع الدورة الشهرية يعتبر مفتاح الاساس في علاجه. فبوجهة نظر الطب الغربي السبب هو الهرمونات أما بنظر الطب الصيني فهي صحة المرأة بأكملها.

اسباب انقطاع الدورة الشهرية: الطب الصيني امام الطب الغربي
محتويات الصفحة

انقطاع الدورة الشهرية هو حالة شائعة بين النساء/الفتيات وله اسباب ودلالات عديدة في الطب الحديث (التقليدي او الغربي). كما ان له تاثيراً كبيراً على نمط حياة المرأة، فربما تعتقد بعض النساء اللاتي لا يعانين من انقطاع الدورة الشهرية بأن لها جانب ايجابي، الا أن كل امرأة عانت من هذه الحالة تعرف بان انعكاساتها اكثر من ذلك بكثير وهي بعيدة كل البعد عن ان تكون مريحة. فكيف يتعامل الطب الصيني، مقارنة مع الطب التقليدي في هذه الحالة؟

"هوان جي دي" الإمبراطور الأصفر ("Yellow Emperor "Huangdi- وهو شخصية أسطورية من سلالة حكام وملوك الصين، الذي يعتبر من اوائل مؤسسي الثقافة الصينية)، كان يربط بين الدورة القمرية والدورة الشهرية للمرأة. ووفقًا لهذا الربط، فإن المرأة التي تعاني من انقطاع الدورة الشهرية هي كالمرأة بدون قمر.

لكي نفهم اسباب انقطاع الدورة الشهرية (التي تسمى أيضًا انقطاع الطمث "Amenorrhea"، الدورة الشهرية العالقة والدورة الشهرية المغلقة) علينا أن نميز بين نوعين رئيسيين منها:

1. انقطاع الطمث الأولي- أي أنه لن يكون هناك دورة شهرية إطلاقًا. 
2. انقطاع الطمث الثانوي - المرضي (Pathological). 

يعتبر انقطاع الدورة الشهرية الاولي (غير مرضي) في ثلاثة حالات:

1. تحت سن 18.
2. تأخير ثلاثة أشهر على الأقل.
3. المرأة المرضعة أو الحامل.

الطب الغربي وانقطاع الدورة

من وجهة نظر الطب الغربي، فإن الدورات الشهرية الطبيعية تستند على نظام ردود الفعل بين الوطاء (Hypothalamus - مبنى صغير في الدماغ الأمامي)، الغدة النخامية (pituitary)، المبيض واستجابة بطانة الرحم للهرمونات.

ينشأ انقطاع الدورة الشهرية الأولي (انقطاع الطمث الأولي) نتيجة لعدم توازن الهرمونات أو عدم وجود قوانين أو قواعد أساسية. على سبيل المثال: فشل نضج الجهاز التناسلي (الفتاة التي تبدو صغيرة، غير ناضجة)، مبيض غير ناضج، رحم لم ينمو بشكل تام، تشوهات في المهبل أو نتيجة لأسباب خارجية. من بين هذه  العوامل:

1. فقدان الوزن الشديد، اضطرابات الأكل، شائع لدى الرياضيات.

2. مرض (السكري، السرطان، أمراض المناعة الذاتية، مرض كرون (Crohn's disease)، الأورام، الصدمة أو الرضح -trauma (وخصوصًا العمليات الجراحية).

3. فرط البرولاكتين (prolactin) - إفراز الحليب (لا يسبب دائمًا انقطاع الطمث).

4. اختلال توازن الغدة الدرقية.

5. بعد تناول حبوب منع الحمل.

6. بعد الكشط (Curettage).

العلاج الغربي لانقطاع الدورة

لأن عدم الانتظام الدورة الشهرية مرتبط بمشكلة التوازن الهرموني، تتلقى المريضة عادة العلاج الهرموني من أجل تنظيم الدورات الشهرية - اي حبوب منع الحمل.

الطب الصيني وانقطاع الدورة

وفقًا للطب الصيني التقليدي فإن الأعضاء التي تنظم الدورة الشهرية هي الكبد، الطحال والكلى. المواد الأساسية المتعلقة بالدورة الشهرية هي "تشي Chi" (طاقة الحياة) والدم.

الكبد. يعتبر الكبد مخزن للدم وهو المسؤول عن التدفق السلس للتشي (Chi) في الجسم. ومن ناحية عاطفية، فإنه العضو المرتبط بمشاعر الغضب، التوتر والقمع. عندما يواجه الشخص مثل هذه المشاعر السلبية، فإن الكبد لن يكون قادرًا على ضخ طاقة تشي في الجسم بحرية، ونتيجة لذلك فإن الدم أيضًا لن يتدفق بشكل جيد. في الواقع ينشأ ركود (او تمسك) طاقة تشي والدم.

الطحال. الوظيفة الرئيسية للطحال هي إنتاج طاقة "التشي" والدم. إذا كان الطحال ضعيفًا، سوف يكون هناك نقص في مواد "تشي" والدم. وبالتالي ليس هناك ما يكفي من الدم للحيض الطبيعي، أو ما يكفي من التشي لتنظيم دورات شهرية طبيعية ومنتظمة.

إذا كان الطحال ضعيفًا، قد يكون هناك أيضًا وضع تراكم الرطوبة - المخاط في الجسم. الرطوبة والمخاط معاً يؤديان الى انسداد في الرحم.

الكلى. العضو المسؤول عن الخصوبة من جهة وعن الشيخوخة من جهة اخرى. جوهر الكلى هو المصدر الرئيسي لدم الحيض.

ولأن انقطاع الطمث يتجلى بحقيقة أن المرأة لا تنزف بشكل دوري كما ينبغي أن يكون، هنالك سببين رئيسيين لهذه الظاهرة:

1. ليس هناك ما يكفي من الدم من أجل ملء تجويف الرحم بشكل منتظم.

2. هنالك انسداد "للتشي" و/أو الدم الذي يمنع التدفق الحر للدم إلى خارج جسد المرأة. كما أن هناك دوراً لتراكم الرطوبة والمخاط في التسبب بالانسداد . 

هناك أيضا عوامل نمط الحياة التي قد تؤدي الى انقطاع الدورة الشهرية. فقد يؤدي الاستخدام المستمر لحبوب منع الحمل الى فقر الدم أو ضعف "تشي" الكلى. التدريب البدني والرياضة المكثفة والمجهدة جدًا التي تحتاج الى الاستخدام المفرط للعضلات والأوتار تؤدي الى حالة نقص في الطحال والكبد. لن يكون الطحال قادرًا على إنتاج كميات كافية من الدم وسيفشل الكبد بتخزين الدم بالشكل الصحيح وهذا يؤدي الى انقطاع الدورة الشهرية.

العلاج الغربي لانقطاع الطمث

يعتمد علاج الطب الصيني في انقطاع الدورة الشهرية على تشخيص دقيق لحالة المرأه البدنية والنفسية بواسطة أدوات الطب الصيني: نبض القلب، اللسان، تشخيص الجسم والاستجواب.

وفقًا للتشخيص، يستطيع الطبيب المعالج ملائمة خطة الوخز بالإبر، وصفة الأعشاب الصينية وارشادات تغذوية للمرأة.

الاختلاف بين العلاجات الصينية والغربية في حالة انقطاع الطمث هو بالطبع بشكل العلاج، ولكن أيضًا بنتائج العلاج مع مرور الوقت.

ففي الطب الغربي يتم العلاج عن طريق استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية التي تهدف الى تنظيم محور الهرمونات. ولكن، هذا ليس علاجًا جذريًا حقيقياً. وهذا يعني تجاهل الأسباب التي أدت الى ظاهرة انقطاع الطمث ولذلك في اللحظة التي تتوقف المرأة عن تناول حبوب منع الحمل فإن المشكلة ستعود على الفور.

علاوة على ذلك، تم تجاهل الصحة العامة للمرأة. حالة انقطاع الطمث تدل على وجود خلل في صحة جسم المرأة ويجب الاهتمام بها.

مع ذلك، فإن أدوات الطب الصيني تعالج جذور المشكلة التي تسببت في انقطاع الدورة الشهرية. علاج المشكلة ينجح بإستعادة توازن أجهزة الجسم واستمرار ظهور الدورة الشهرية للمرأة بشكل منتظم حتى بعد التوقف عن علاج الأعشاب.

ليس ذلك فحسب، بل بفضل كون الطب الصيني طب شمولي (Holistic health) الذي لا يعالج الأعراض المحددة فقط وانما يعالج الحالة الصحية الجسدية-النفسية للمريضة، فإن المريضة ستشهد حدوث تحسن عام في حالتها الصحية. هكذا على سبيل المثال إذا كانت تعاني من الشقيقة، عسر الهضم، الأرق، جميع هذه الأمراض من المتوقع أن تتحسن وحتى تختفي للأبد.

من قبل ويب طب - الخميس ، 19 فبراير 2015
آخر تعديل - الأحد ، 3 أبريل 2016