تأخر الدورة: ما هي الأسباب؟

يمكن أن يمنح تأخر الدورة الأمل لبعض النساء، وقد يشكل علامة سيئة لأخريات، فما هي أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية الممكنة؟

تأخر الدورة: ما هي الأسباب؟

الكثير من النساء يعتقدن أن تأخر الدورة لديهن يعني أنهن حوامل، ولكن تأخر الدورة وتخطي شهر من الدورة الشهرية قد يكون نتيجة لعوامل أخرى، فما أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية:

أسباب تأخر الدورة الشهرية

تتعدد أسباب تأخر الدورة الشهرية المحتملة، ومن أبرز أسباب تأخر الدورة الشهرية ما يأتي:

1. التوتر

التوتر هو التهديد الصامت الذي ينجم عنه العديد من المشاكل، والتي من أهمها:

  • بعض الأمراض.
  • تعطيل انتظام الساعة الداخلية في الجسم.
  • تأخر الدورة الشهرية أو تخطيها لدى الفتيات، ولكنه يمكن أن يؤثر أيضًا على النساء الأكبر سنًا.

كما أن القلق والتوتر النفسي يمكن أن يؤثران سلبًا على الوطاء، وهو جزء من الدماغ الذي ينظم الهرمونات ويشرف على إفراز الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المسؤولة عن عملية التبويض والحيض، فإذا تضرر الوطاء لدى المرأة لسبب ما، فإنه قد لا يكون من الممكن حدوث التبويض السليم وتحصل اضطرابات في الدورة الشهرية، وبهذا يكون سبب من أسباب تأخر الدورة الشهرية.

2. وزن الجسم

نقص الوزن الشديد أقل من 15-17% من الدهون في الجسم وكذلك السمنة الزائدة يمكنها أن تؤدي إلى توقف الدورة، فعادة العودة إلى الوزن الطبيعي يعيد الدورة الشهرية إلى طبيعتها، فمن الأهمية تجنب الزيادة أو الفقدان الحاد للوزن لأنها تشوش عمل أنظمة الجسم.

يجب على النساء اللاتي يخضعن لعملية جراحة تصغير المعدة أن يعرفن أن هناك إمكانية لحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، كذلك اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي والشره المرضي أيضًا يمكنها أن تؤدي إلى توقف أو تأخير الدورة الشهرية، فلاضطرابات الأكل هذه عواقب صحية خطيرة أبعد من ذلك.

3. اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

يمكن للسفر إلى دول بينها وبين بلدك الأم فرق في التوقيت أن يشوش الساعة الداخلية للجسم وكذلك الدورة الشهرية، وقد يشوش اضطراب الرحلات الجوية الطويلة أداءكم لعدة أيام بعد الهبوط، والنساء بصفة خاصة يتأثرن أكثر باضطراب الرحلات الجوية الطويلة، إذ من الممكن لتغيير المناطق الزمنية أن يحدث تشويش مؤقت ويسبب في تأخر الدورة الشهرية.

بالإضافة إلى ذلك فإن موعد تناول وجبات الطعام والنوم يتغير بسبب اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، مما يسبب تشوش الدورة أكثر، كما لتغيير ساعات العمل والمناوبات الليلية تأثير مماثل.

4. النشاط البدني المجهد

ينصح بعدم الإفراط في الجهد البدني حتى لو كان ذلك يتعلق بالتمارين الرياضية المفيدة للجسم، فكل شيء زاد عن حده نقص والتمارين الرياضية مفيدة، ولكن من المهم ممارستها باعتدال، باستثناء خطر الإصابة بالكسور والإجهاد فيمكن للنشاط البدني المفرط أن يشوش الدورة الشهرية لدى النساء، والممارسة المفرطة للنشاط البدني لفترة طويلة ترسل للجسم إشارات استغاثة.

الجسم يستجيب لإشارات الضائقة ويوقف الدورة الشهرية، وتوقف وتأخر الدورة هي ظاهرة شائعة لدى الرياضيات المحترفات، مثل: العداءات، وراكبات الدراجات الهوائية.

5. المعاناة من بعض الحالات الصحية

تأخر الدورة أو تخطي الدورة يمكن أن يكون عرضًا لحالات طبية أكثر خطورة، مثل:

  • متلازمة تكيس المبيض.
  • مرض في الغدة الدرقية.
  • اضطراب الغدة النخامية.
  • ورم في الغدة النخامية.
  • الأمراض التي تنتقل بالاتصال الجنسي.
  • انقطاع الطمث وسن اليأس.

في حالات نادرة فإن بعض الأمراض، مثل: السكري، واضطرابات وظائف الكبد، ومتلازمة القولون العصبي يمكن أن تسبب تأخر الدورة أو تؤدي إلى توقف الحيض، وعلاوة على ذلك فالأدوية، مثل مضادات الاكتئاب قد تسبب اضطرابات مؤقتة في الدورة لدى النساء، كما أن التوقف عن أخذ حبوب منع الحمل قد يؤدي إلى فترة تكيف معينة قد تستغرق ثلاثة أشهر لعودة انتظام الدورة.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

من أهم أعراض تأخر الدورة الشهرية:

  • التعب.
  • انتفاخ الثدي.
  • الغثيان.
  • الانتفاخ.
  • المعاناة من بعض التشنجات.

مخاطر تأخر الدورة الشهرية

من أبرز المخاطر المترتبة على تأخر الدورة الشهرية ما يأتي:

  • تكيس المبايض.
  • بطانة الرحم المهاجرة.
  • تأخر الإنجاب.
  • فقر الدم.
  • هشاشة العظام.
من قبل ويب طب - الثلاثاء ، 30 يوليو 2013
آخر تعديل - الاثنين ، 6 سبتمبر 2021