اضطراب ثنائي القطب- العلاجات الطبيعية

كان يعالج الاضطراب ثنائي القطب لسنوات عديدة من خلال الأدوية القوية، التي بعضها يسبب آثارا جانبية مختلفة. عالم الطب البديل يقترح وسائل أخرى للتعامل مع الاضطراب ثنائي القطب. جميع الحلول في المقالة التالية

اضطراب ثنائي القطب- العلاجات الطبيعية

اضطراب ثنائي القطب هو مرض نفسي خطير الذي يتصف بنوبات من الانفعال الكبير والاكتئاب الحاد. يتم علاج معظم المرضى بواسطة الأدوية النفسية مثل مثبتات الحالة المزاجية والأدوية المضادة للذهان. في حين أن العديد من المرضى يختارون العلاج الدوائي التقليدي فقط، هناك من يتوجهون الى الطب البديل أو يدمجوا بينهما.

توجد العديد من الطرق الطبيعية للتعامل مع هذا المرض، بالإضافة إلى استخدام العقاقير أو التخلي التام عنها، طالما يتم ذلك بالتشاور مع طبيب مختص.

تعرف على الهوس الاكتئابي أو اضطراب ثنائي القطب

طرق العلاج الطبيعية:

العلاج التقليدي

بالنسبة للكثيرين، العلاج هو جزء أساسي من العلاج للاضطراب ثنائي القطب. العلاج يمكن أن يكون على المدى القصير أو الطويل، ولكن في كلتا الحالتين فإنه يسمح بالعلاج من دون اعطاء الأدوية. المفتاح هو العثور على المعالج المؤهل الخبير بنوع العلاج المطلوب.

العلاج المعرفي - السلوكي (CBT)

هذا هو خيار جيد على المدى القصير. العلاج يعلم اكتساب المهارات للتعامل مع الأفكار والافتراضات اليومية لدى المريض. علاج CBT يهدف إلى تغيير عادات التفكير من دون استخدام أدوية إضافية.

العلاج النفسي للعلاقات الشخصية

العلاج قد يستغرق وقتا طويلا، ولا يدمج العلاج الدوائي. وجد انه مفيد للأشخاص الذين يعانون من مشاكل شخصية منذ سنوات طويلة، التي تساهم في حالتهم النفسية المضطربة.

العلاج بالضوء

الإضطراب الحسي الموسمي هو ظاهرة معروفة وشائعة في الفترات التي تكون فيها أشعة الشمس خفيفة، كما هو الحال في فصل الشتاء أو المناطق الباردة. العلاج بالضوء الاصطناعي هو حل جيد لمثل هذه الحالات. وجدت دراسة حديثة أن العلاج بالضوء فعال أيضا ضد الاضطراب الثنائي القطب الغير مرتبط بعامل موسمي. في العلاج يتم استخدام جهاز محاكاة الذي يحاكي شروق الشمس وصندوق الضوء للتحكم في كمية الضوء التي يتلقاها المريض. العلاج لا يخلو تماما من المخاطر لمرضى الاضطراب ثنائي القطب لأنه يمكن أن يؤدي إلى اثارة نوبات الهوس ويجب استشارة الطبيب قبل بدء العلاج.

ممارسة الرياضة والأعمال الروتينية اليومية

النشاط البدني هو علاج طبيعي فعال ضد الاكتئاب، مشاكل النوم، تقوية جهاز المناعة وضد الام معينة ووجد أنه فعال أيضا ضد الاكتئاب. دمج النشاط البدني مع الروتين اليومي الثابت هي وسيلة رائعة لعلاج الاضطراب الثنائي القطب من دون الحاجة إلى أخذ الأدوية. الروتين اليومي، النشاط البدني، الوقت المخصص للعائلة والأصدقاء والنوم الجيد في الليل هي صيغة ناجحة للحفاظ على حالة مزاجية مستقرة، والحد من تكرار حدوث نوبات الهوس والاكتئاب.

النباتات الطبية

بداية يجب استشارة طبيب مؤهل قبل استخدام النباتات الطبية!

النربينيه

هذه مجموعة من النباتات الطبية التي وفقا للمعالجين بالنباتات الطبية فعالة ضد أعراض أمراض نفسية مختلفة، من بينها الاضطراب ثنائي القطب. ومع ذلك، النباتات النربينيه تشكل خلاصات نباتية قوية جدا من بين مجموعة النباتات الطبية وبالتالي استخدامها ينطوي على مخاطر تطوير اثار جانبية خطيرة. ولذلك فمن المهم استشارة الطبيب قبل بدء العلاج بالنباتات النربينيه خصوصا إذا كان العلاج الطبيعي سوف يدمج في المستقبل مع العلاج الدوائي للاضطراب الثنائي القطب.

هذه هي الأنواع الشائعة من النباتات النربينيه التي تم تجريبها على المصابين بالاضطراب الثنائي القطب:

الكوهوش الأسود (Cimicifuga racemosa)

يستخدم في بعض الأحيان للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المناعة الذاتية لعلاج الحالات الالتهابية التي يطورها الجسم. المركب النشط فيه يحتوي على مستقبلات للاستروجين، وبالتالي فانه قد يحفز النشاط الهرموني.

داميانا (دميانا aphrodisiaca)

نبات طبي تقليدي لعلاج الاكتئاب والمعروف أيضا كمنشط للرغبة الجنسية. وهو يعمل على النظام الهرموني ولديه ميل لتحفيز الطاقة والتي قد تكون خطرة في المرضى الذين يعانون من الاضطراب ثنائي القطب.

الجنكه بيلوبا

مستخرج من شجرة الجنكة الذي يدعى أنه يساهم في تحسين الذاكرة، وهناك بعض الأدلة السريرية التي تؤكد هذا الادعاء. بالإضافة إلى ذلك، فهو مضاد للأكسدة، ويستخدم لعلاج الخرف في ألمانيا لأنه يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ.

الجينسنغ (Panax quinquefolium)

نبات طبي له تأثير محفز الذي يمكن أن يساعد في علاج الاكتئاب الذي يرافقه التعب الشديد والإرهاق.

غوتو كولا (Centella asiatica، Hydrocotyl asiatica)

منشط نباتي الموصى به لعلاج الاكتئاب والقلق.

عرق السوس واللبلاب (Glycyrrhiza glabra/ officinalis Liquiritia and Hemidesmus indicus)

يزيد من إنتاج الهرمونات، بما في ذلك الهرمونات النشطة في الجهاز الهضمي والدماغ.

نبتة العرن المثقوب او نبتة سانت جونز St John's wort او نبتة سيدي يحيى - Hypericum perforatum

نبات طبي الذي اكتسب شعبية في علاج مشاكل الاكتئاب ولهذا دعم بحثي كبير. استخدامه يتطلب توخي الحذر، وخاصة إذا كان مصاحب للعلاج الدوائي للاضطراب الثنائي القطب، أو أي دواء اخر الذي يؤثر على مستويات السيروتونين في الجسم.

على الرغم من أن معظم النباتات الطبية امنة نسبيا للاستخدام يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها لأن بعضها يتفاعل سلبا ويشكل خطرا على الجسم عند الدمج مع الأدوية والاستخدام غير السليم يمكن أن يسبب لاثار جانبية خطيرة.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 13 يونيو 2016
آخر تعديل - الاثنين ، 13 يونيو 2016