أعذار الإقلاع عن التدخين

إذا كنت مدخناً، فمن المحتمل أن تختلق الأعذار كي تأجل الإقلاع عن التدخين. لكن هل تلك الأعذار مبررة حقاً؟ واليكم هنا سبعة أعذار شائعة:

أعذار الإقلاع عن التدخين

العذر الأول: 'وقوع الضرر بالفعل'

قد تشعر بأن فرص الإصابة بالسرطان أو الأمراض الأخرى المتعلقة بالتدخين قد زادت لديك بالفعل لأنك مدخن، لذاً فالإقلاع  الان عن التدخين لا يحدث أي فارق.

في الواقع، بعد أن تقلع عن التدخين، يبدأ جسمك بإصلاح نفسه. وستلاحظ تحسن في عملية التنفس وتحسن في حاستي التذوق والشم خلال بضعة أيام بعد التوقف عن التدخين.

كما ستحسن أيضاً من صحة العائلة والأصدقاء من خلال عدم تعريضهم للتدخين السلبي.

العذر الثاني: 'سيزداد وزني'

توضح الأدلة الطبية أن النيكوتين لم يمنعك من أن تشعر بالجوع. يساعدك النيكوتين على حرق السعرات الحرارية بشكل أسرع، لكن  طالما أنك تتذكر بأن لا تحتاج سوى القليل من الطاقة، فلن يزيد الإقلاع عن التدخين بالفعل من وزنك.

حاول تناول الأطعمة قليلة الدهون والقيام بالنشطة بدلاً من التدخين عند تناول الطعام.

العذر الثالث: 'سأتعرض للتوتر'

رغم ما تعتقده، فالنيكوتين لن يهدئك! تؤدي الرغبة في الحصول على النيكوتين للشعور بالتوتر والقلق، لذا، فعندما تدخن تشعر بالهدوء. لكنك تشعر بقليل من التوتر عندما تقلع عن التدخين ولا تشعر بالرغبة في التدخين بعدها.

إذا شعرت بالرغبة في التدخين، انتظر لمدة 10 دقائق وعادة ما ستنتهي هذه الرغبة. خذ أنفاس عميقة أو أذهب في نزهة للتخفيف من التوتر وأن تصرف انتباهك بعيداً عن هذه الرغبة.

العذر الرابع: 'هذا ليس الوقت المناسب للإقلاع عن التدخين'

على الرغم من حقيقة عدم محاولة الإقلاع عن التدخين أثناء الأوقات العصيبة على وجه التحديد، لا تستخدم ذلك كعذر لعدم الإقلاع عن التدخين أبداً.

اختر موعد محدد، مثل بداية العطلة أو بداية أسبوع العمل. اعرف ما الذي يجعلك ترغب في تدخين سيجارة، مثل أن تشرب كوب من الشاي أو الذهاب إلى الحانة، واختر يوماً يمكن أن تتجنب فيه مثل هذه المحفزات.

من المحتمل أن اخبار الكثير من الناس بأنك متوقف عن التدخين يساعدك على التوقف تماماً. فأنت لا تريد أن تخذلهم وتطلب من المدخنين أن لا يقدموا لك السجائر.

العذر الخامس: 'الإقلاع عن التدخين سيدمر حياتي'

تعد السجائر بالنسبة للكثير من المدخنين جزء هام في حياتهم الاجتماعية. يمكن أن تصنف نفسك كمدخن إجتماعي، الذي لا يقوم سوى بتدخين سيجارة واحدة مع أصدقائه المدخنين أو في السهرات. وقد ترتبط أيضاً بأقرانك عند الإستراحة من التدخين.

وعلى الرغم من أن التدخين الاجتماعي قد يبدو أفضل من أن تدخن 40 سيجارة يومياً، إلا أن تدخين أي عدد من السجائر يضر بالصحة.

العذر السادس: 'التدخين يبدو جيداً'

بالنسبة لبعض الناس، فإن حمل قطعة من التبغ ملفوفة في ورقة يبدو أمراً جذاباً وأنيقاً. كما يعتقد المراهقون أن ذلك قد يجعلهم يبدوا أكبر سناً أو أكثر جاذبية.

لكن يرى الكثير من الناس أن مظهر المدخن ليس جذاباً. حيث أن الحصول على أظافر صفراء وأصابع سوداء ولسان وأسنان صفراء ليس بالمنظر الجذاب.

كما يؤدي التدخين إلى شحوب بشرتك وتجعدها قبل الاوان. لذاً فإذا أردت أن لا تبدو أكبر سناً قبل الاوان، فمن الجيد تقلع عن التدخين.

كما أنه يكسبك رائحة كريهة. حيث يلتصق دخان السجائر بشعرك وملابسك لفترة طويلة حتى بعد أن تدخن اخر سيجارة في اليوم. كما يرى البعض أن تقبيل المدخن مثل 'تقبيل مطفأة السجائر'. فإذا كنت تفضل أن تكون رائحتك طيبة، فهذا هو الوقت للإقلاع عن التدخين.

العذر السابع: 'لا يمكن أن أقلع عن التدخين لأني مدمن'

هناك بعض الحقيقة في هذا. فالتدخين إدمان مما يجعله بلا شك من الصعب الإقلاع عنه. لكن ذلك ليس مستحيلاً. فيمكنك القيام بذلك بكثير من التصميم.

ولكي تقلع عن التدخين بنجاح، فأنت تحتاج أن تتعامل مع إدمانك للنيكوتين ومع حقيقة أن التدخين جزء من روتينك اليومي.

حيث يسبب إدمان المواد الكيميائية أعراض بدنية عند إقلاعك عن التدخين، مثل الضجر والتهيج وقلة التركيز. وقد يصف لك طبيبك العام دواء تحل محل النيكوتين. كما أن هناك مجموعات إستشارية وداعمة التي قد تعطيك المزيد من التحفيز كي تساعدك على تجاهل رغبتك في التدخين.

غير روتينك لذاً يمكنك استبدال السيجارة ببدائل أخرى، مثل شرب الماء أو الأنشطة الأخرى.

اقرأ المزيد حول علاجات التدخين

من قبل ويب طب - الثلاثاء,15ديسمبر2015