اعراض الشقيقة العينية وأسبابها

الصداع النصفي أو الشقيقة هو مرض متعدد الأشكال والأنواع، وهناك نوع منه يصيب العين فقط واسمه الشقيقة العينية. فما هي أعراض الشقيقة العينية؟ وما الذي عليك معرفته عنها؟

اعراض الشقيقة العينية وأسبابها

الشقيقة العينية هي من أنواع الشقيقة غير الشائعة، وهي نوع غالباً ما يكون غير مؤلم ويظهر عادة على هيئة فقدان مؤقت للرؤية.

سبب الشقيقة العينية الرئيسي هو نقص تدفق الدم لمنطقة العين أو تشنجات في الأوعية الدموية الموجودة في المنطقة الخلفية من العين.

أنواع الشقيقة العينية 

هناك عدة أنواع مختلفة للشقيقة العينية، وتختلف اعراض الشقيقة العينية بشكل طفيف من نوع لاخر، وهذه أهمها:

  • الشقيقة العينية من نوع (Ocular Migraine): هذا النوع يصيب كلا العينين.
  • الشقيقة العينية من نوع (Retinal Migraine): هذا النوع نادر وعادة يصيب عيناً واحدة فقط.

اعراض الشقيقة العينية 

عدا الفرق المذكور أعلاه فإن أعراض الشقيقة العينية في النوعين تكاد تكون متطابقة، وهذه أهمها:

1- تغيرات في الرؤية

قد تتسبب الشقيقة العينية بمجموعة من التغييرات المؤقتة في حاسة البصر والقدرة على الرؤية، وهذه أهمها:

غالباً ما تظهر هذه الأعراض وتختفي خلال فترة أقصاها ساعة.

2- صداع

من اعراض الشقيقة العينية ظهور صداع مباشرة بعد زوال الأعراض التي أثرت على مجال الرؤية المذكورة انفاً. ومن الممكن أن يستمر الصداع هنا فترة تتراوح بين ساعة إلى عدة ساعات أو حتى أيام!

3- أعراض أخرى

لا تتوقف اعراض الشقيقة العينية عند ما ذكر فحسب، بل هناك عدة أعراض أخرى قد تظهر كذلك على المصاب، وهذه بعضها:

  • الغثيان المستمر.
  • الدوخة والدوار.
  • ألم تزداد حدته مع ممارسة أي نشاط جسدي.
  • حساسية مفرطة تجاه مصادر الضوء المختلفة.

أسباب الشقيقة العينية وعوامل الخطر

بعد أن استعرضنا أهم اعراض الشقيقة العينية، فلنتعرف سوية على أسباب هذه الحالة الغريبة والأمور التي قد ترفع من فرص إصابتك بها.

تحدث الشقيقة العينية عادة نتيجة خلل يصيب الأعصاب أو الأوعية الدموية في منطقة العين، مثل تضيق الأوعية الدموية أو حتى تشنجها لفترة مؤقتة. وهذه بعض العوامل التي تحفز حدوث ما ذكرناه للتو:

  • التوتر والقلق المستمر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين.
  • الجلوس في مكان إضاءته قوية بعض الشيء لفترات طويلة.
  • التحديق في الشاشات الإلكترونية لفترة طويلة.
  • ممارسة الرياضات العنيفة.
  • الإصابة بالجفاف.
  • نقص مستويات السكر في الدم.
  • استخدام حبوب منع الحمل الهرمونية.
  • التواجد في مناطق مرتفعة أو تتميز بارتفاع درجة الحرارة والطقس الحار.
  • تناول أطعمة أو مشروبات معينة، مثل: النقانق واللحوم المصنعة، منتجات الصويا، السمك المدخن، الكحول، مصادر الكافيين.

كما قد ترفع بعض الأمور من فرص الإصابة بالشقيقة العينية، مثل: التغييرات الهرمونية عند النساء، الجينات والوراثة، الإصابة بمرض الذئبة أو التصلب اللويحي.

الوقاية والعلاج

رغم أن اعراض الشقيقة العينية غالباً ما تختفي دون الحاجة لأي تدخل طبي، إلا أن هناك مجموعة من الإجراءات التي قد يساعدك اتباعها على تقليل فرص ظهور هذه الأعراض والتعايش مع الشقيقة العينية، وهذه أهمها:

  • انتبه إلى الأمور التي قد تسبب ظهور أعراض الشقيقة العينية لديك وتجنبها تماماً، وهذه قد تكون سلوكيات أو أنشطة أو حتى أطعمة.
  • احرص على اتباع حمية غذائية صحية قدر الإمكان.
  • احصل على قسط كافي من النوم ليلاً.
  • الجأ للأمور والعلاجات التي قد تخفف من التوتر اليومي لديك، مثل: اليوغا، التدليك.
  • تناول بعض أنواع الأدوية التي قد يصفها لك الطبيب لمنع نوبات الشقيقة، مثل مثبطات بيتا.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 15 أبريل 2020