العادة السرية: ما بين الفوائد والأضرار

ماذا تعرف عن العادة السرية وعن الاستمناء؟ هل من مضار أو إيجابيات لذلك؟ سنقدم لك كل الإجابات في المقال:

العادة السرية: ما بين الفوائد والأضرار

تنتشر الكثير من المزاعم حول العادة السرية أو الاستمناء، فيقال مثلًا أنها تُسبب العمى أو الجنون أو حب الشباب أو زيادة الشعر بالجسم.

لذا قمنا في ما يأتي بالبحث لنفرق بين الحقيقة والخرافة حتى يتسنى لنا الرد على أسئلتكم بشأن موضوع يُعدّ من أكثر المواضيع الجنسية جدلًا وشيوعًا:

ما هي العادة السرية؟

هي حالة من الاستثارة الجنسية التي يتعرض لها الشخص عند لمس أعضائه التناسلية، إذ يُمكن لكلا الجنسين القيام بالاستمناء، كما يُمكن ممارسة العادة السرية للذات أو لأي شخص آخر.

بماذا تُساعد هذه العادة؟ وما أهميتها؟

بصرف النظر عن المتعة التي تمنحها العادة السرية للشخص، فهي تساعد في الأمور الآتية:

  • معرفة ما تفضله وما لا تفضله في الجماع.
  • التعلم على كيفية السيطرة على هزات الجماع.
  • مساعدة النساء على معرفة كيفية الوصول لهزة الجماع.

يُمكن للأزواج ممارسة الاستمناء معًا وقد يجدون أن ذلك جزء جميل في علاقتهم، وهناك أشخاص آخرون لا يفضلون ذلك، لكن هو في النهاية قرار شخصي.

هل من أضرار للعادة السرية؟

بالرغم من عدم وجود ما يؤكد أن العادة السرية تؤدي إلى الإصابة بالعمى مثلًا، إلا أن للعادة السرية أضرار يدعمها العلم تتمثل في:

1. زيادة احتمالية الإصابة بالأمراض

قد يكون الشخص عرضة للإصابة بالأمراض المختلفة عند تلامس الأعضاء الجنسية خاصته مع مؤثر خارجي، لأن الأمراض المنقولة جنسيًا قد تنتقل عن طريق السائل المنوي أو السائل المهبلي أو الأدوات الملوثة.

يمكن انتقال الأمراض عند استخدام الألعاب الجنسية أثناء ممارسة العادة السرية أو عند قيام شخص آخر مصاب بأمراض جنسية باستخدامها قبلك، لذا من الضروري:

  • حفظ هذه الألعاب نظيفة دائمًا.
  • غسل الألعاب بعد الاستخدام.
  • محاولة وضع الواقي الذكري عليها في كل مرة. 

2. الإصابة بالجروح والألم

قد يصاب الشخص نتيجة ممارسته لهذه العادة بالجروح أو الوجع أو الكدمات، وذلك إن تم الاستمناء بأداة حادة أو باستخدام شيء صلب قد يؤدي إلى الضرر.

3. زيادة خطر كسر القضيب

الرجال يشعرون بالقلق أحيانًا حول إمكانية كسر القضيب، لكن هذا أمر نادر الحدوث ويحدث فقط في حالة القبض على القضيب بعنف من قبل شخص آخر.

4. أضرار أخرى

الممارسة الأكثر من اللازم للعادة السرية قد تؤدي إلى:

  • ظهور تقرحات على الأعضاء التناسلية.
  • تورم في القضيب وهذا يُطلق عليه وذمة تنتج عن تزايد السوائل في الأنسجة، وهذا التورم لا يختفي في غضون يوم أو اثنين.
  • مضاعفات نفسية وعصبية نتيجة الشعور بالذنب والإحساس بالنقص وانعدام الثقة بالذات.

إن ممارسة العادة السرية غير ضار عمومًا، لكن لو كنت تشعر أنك تمارسها بكثرة فإن الذهاب إلى النادي الرياضي سوف يساعدك على التخلص من ذلك.

فوائد للعادة السرية

قد تتساءل عن وجود أي فوائد لممارسة العادة السرية، والجواب هو أن العلم وجد بعض الفوائد المحتملة المرتبطة بها، والتي تتمثل في:

  • محاربة السرطان: وُجد أن الرجال الذين يُمارسونها لأكثر من 5 مرات أسبوعيًا، كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا بحوالي الثلث.
  • زيادة صلابة القضيب: مع التقدم في العمر تقل عضلات القضيب صلابة، إلا أن الرجال الذين يُمارسونها يُحافظون على صلابة القضيب لفترة أطول.
  • تعزيز صحة الجهاز المناعي: ذلك عن طريق إفراز هرمونات معينة عند الوصول لهزة الجماع، والتي تقوم بدورها بتعزيز صحة وعمل الجهاز المناعي.
  • تحسين الصحة النفسية: سواء كان الشخص ذكرًا أم أنثى، فالوصول إلى هزة الجماع وإفراز الهرمونات يزيد من مستوى السعادة ويعزز من الصحة النفسية.
  • التقليل من فرص الإصابة بالأمراض المقولة جنسيًا: وذلك في حال مقارنتها مع بعض الممارسات الجنسية الأخرى.
  • مفيدة لبعض المشاكل الجنسية: حيث تعد هذه العادة علاجًا مهمًا لحالات البرود الجنسي لدى النساء، ومشاكل عدم القدرة على الانتصاب، أو العجز الجنسي، أو القذف المبكر لدى الذكور.
  • الحصول على السائل المنوي للإجراءات الإنجابية: على سبيل المثال؛ التلقيح الصناعي وأطفال الأنابيب، حيث يستخدم السائل المنوي في هذه الحالة في علاج حالات العقم.

هل تؤثر هذه العادة على الحيوانات المنوية؟

رجل يفكر

لا تؤثر العادة السرية على قدرة الرجل في إنتاج الحيوانات المنوية، فلن يستنفذ الرجل أبدًا الحيوانات المنوية حيث أنها تنتج بشكل مستمر.

بعد القذف للمرة الأولى قد يستغرق الأمر بعض الوقت لكي يتمكن من القذف مرة أخرى، وهذا أمر طبيعي ولا يعني أنه يُعاني من مشكلة في حيواناته المنوية.

فالقذف يحدث عند خروج السائل المنوي من القضيب عند الرجل، أي عندما يكون الرجل في هزة الجماع.

يكون في العادة 5 ملليلتر من السائل، لكن قد يخرج أكثر عندما لا يكون الرجل قد قذف منذ فترة طويلة.

يمكن للمرأة أيضًا أن تنزل السائل، لكن بشكل أقل شيوعًا مقارنة بالرجال.

طرق ممارسة العادة السرية

لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة لممارستها، إذ أن:

  • الرجال: يمارسونها في الغالب عن طريق فرك القضيب.
  • السيدات: فيمارسن العادة السرية عن طريق لمس البظر والمنطقة المحيطة بالمهبل.

البظر هو نتوءة صغير لين يقع عند مقدمة المهبل وهذه المنطقة حساسة للغاية ويمكنها أن تحفز أكبر قدر ممكن من المتعة الجنسية، وتعتمد النساء على البظر للوصول لهزة الجماع أثناء ممارسة الجماع أو الاستمناء.

ما العلاجات المحتملة في هذه الحالة؟

يمكن اللجوء إلى بعض العلاجات من أجل الحد من هذه الحالة والتخلص منها مع مرور الوقت خاصة في حال كان لها دور وتأثير على النشاطات اليومية الخاصة بالفرد، منها:

  • الإرداة.
  • مراجعة بعض الأطباء المختصين بالصحة النفسية.
  • استخدام بعض الأدوية في حال كانت هذه العادة سببًا للإصابة بالاضطرابات النفسية.
من قبل ويب طب - الأربعاء 22 تموز 2015
آخر تعديل - الأحد 23 تشرين الأول 2022