العنبرود (البابايا): فوائد عديدة لهذه الفاكهة اللذيذة

فاكهة العنبرود هي فاكهة لذيذة لها العديد من الفوائد الصحية والجمالية، فما هي فوائد العنبرود؟ وهل له أضرار؟ أهم المعلومات والتفاصيل في المقال الآتي.

العنبرود (البابايا): فوائد عديدة لهذه الفاكهة اللذيذة

العنبرود هو اسم اخر من أسماء فاكهة البابايا، فلنتعرف في ما يأتي على فوائد العنبرود العديدة لصحتك.

فوائد العنبرود الصحية

إليك قائمة بأهم الفوائد المحتملة للعنبرود:

1. الوقاية من الزهايمر

رغم أن السبب الدقيق لمرض الزهايمر لا زال مجهولًا، إلا أن العلماء يعتقدون أن عمليات الأكسدة الضارة في الجسم والدماغ قد تلعب دورًا في رفع فرص الإصابة بهذا النوع من الأمراض العصبية.

للوقاية من عمليات الأكسدة المذكورة يحتاج الجسم للحصول على جرعة كافية من مضادات الأكسدة من مصادرها الطبيعية المختلفة، وهنا يأتي دور العنبرود إذ تحتوي هذه الفاكهة على كمية عالية نسبيًا من مضادات الأكسدة، لذا فإن تناولها بانتظام قد يساعد على خفض فرص الإصابة بالزهايمر أو إبطاء وتيرة تقدم المرض لدى الأشخاص المصابين به.

2. تحسين مظهر البشرة

قد يساعد تطبيق لب العنبرود أو عصير العنبرود موضعيًا على البشرة على تحسين صحة ومظهر البشرة، إذ يحتوي العنبرود على أنزيمات وعناصر غذائية هامة قد تساعد على:

  • ترطيب البشرة الجافة.
  • تخفيف التصبغات الجلدية.
  • الوقاية من علامات شيخوخة البشرة، مثل: التجاعيد.
  • علاج الهالات السوداء حول العيون.
  • الوقاية من بعض الأمراض الجلدية، مثل: حب الشباب، والأكزيما، والصدفية.

3. تحسين الهضم 

من فوائد العنبرود أنه قد يساعد تناوله بانتظام على تحسين الهضم، ويعزى ذلك غالبًا لاحتواء هذه الثمار اللذيذة على كمية عالية نسبيًا من الألياف وعلى أنزيم خاص اسمه أنزيم البابين (Papain)، حيث أنه:

  • قد يساعد أنزيم البابين على تحسين هضم وتفكيك البروتينات الموجودة في الغذاء، وتحسين هضم الأغذية الغنية بالغلوتين.
  • قد تساعد الألياف الغذائية على تنظيم عمليات هضم الطعام وإخراج الفضلات.

4. الوقاية من السرطان

يحتوي العنبرود على كمية مرتفعة نسبيًا من البيتا كاروتينات (Beta carotene)، وهي نوع خاص من مضادات الأكسدة أظهرت بعض الدراسات أنه قد يساعد على خفض فرص الإصابة بأنواع معينة من مرض السرطان، مثل: سرطان البروستاتا.

5. تنظيم الدورة الشهرية

غالبًا ما يتم تصنيف العنبرود على أنه غذاء ساخن (Hot food)، أو بكلمات أخرى غذاء يعمل على رفع درجة حرارة الجسم عند تناوله، وهذا النوع من الأغذية تحديدًا قد يعمل على تحسين مستويات هرمون الإستروجين الأنثوي، مما قد يؤدي لتنظيم الدورة الشهرية لدى بعض النساء.

وتنصح اللواتي يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية بتناول العنبرود الأخضر غير الناضج أو عصير العنبرود الناضج لتنظيم الدورة الشهرية لديهن، ولكن يفضل اللجوء للطبيب أولًا واستشارته بشأن هذا النوع من الوصفات الطبيعية.

6. فوائد العنبرود الأخرى 

لا تقتصر فوائد العنبرود على ما ذكر أعلاه، بل قد يكون له العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:

  • تحسين المناعة.
  • خفض مستويات سكر الدم.
  • خفض فرص الإصابة بالأمراض، مثل: أمراض القلب والشرايين، وأمراض العيون، والربو.
  • تحسين صحة الشعر.
  • تسريع التئام وتعافي الجروح.
  • تخفيف التوتر.
  • خسارة الوزن الزائد.

القيمة الغذائية للعنبرود

تأتي فوائد العنبرود من العناصر الغذائية الموجودة فيه إذ يحتوي كل 100 غرام من العنبرود على:

السعرات الحرارية  179 سعرة حرارية
الماء 88.06 غرام
البروتينات 0.47 غرام
الألياف الغذائية 1.7 غرام
الكالسيوم 20 ملليغرام
المغنيسيوم 21 ملليغرام
الفسفور 10 ملليغرام
الحديد 0.25 ملليغرام
البوتاسيوم 182 ملليغرام
الزنك 0.08 ملليغرام
السيلينيوم 0.6 ميكروغرام
فيتامين ب6 0.04 ملليغرام
فيتامين ج 60.9 ملليغرام
فيتامين أ 950 وحدة دولية
النياسين 0.36 ملليغرام
حمض الفوليك 37 ميكروغرام
الليكوبين  1828 ميكروغرام

ويعد العنبرود مصدرًا ممتازًا لمضادات الأكسدة المختلفة.

محاذير وأضرار تناول العنبرود

رغم أن فوائد العنبرود المحتملة عديدة ومتنوعة، إلا أن عليك التقيد بالنصائح الاتية لتجنب أي أضرار محتملة للعنبرود:

  • تجنب تناول العنبرود من قبل النساء الحوامل، إذ قد يحتوي العنبرود على عناصر غذائية قد تكون سامة للجنين أو قد تسبب انقباضات رحمية خطيرة من الممكن أن تؤدي للإجهاض.
  • تجنب تناول العنبرود المخلل من قبل مرضى السكري، بسبب قدرة هذا النوع من العنبرود على خفض مستويات سكر الدم بشكل حاد.
  • تناول كمية صغيرة منه فقط للتأكد من أنك لا تعاني من حساسية تجاهه إذا كنت تتناول العنبرود للمرة الأولى.
  • الحرص على تناول العنبرود باعتدال ودون إفراط، لأن الإفراط في تناول العنبرود قد يتسبب بحصول تلف في المريء.
  • تجنب تناول بذور العنبرود، إذ قد تحتوي هذه البذور على مواد سامة قد تسبب مشاكل صحية خطيرة، مثل: الشلل.
  • تجنب تناول العنبرود مع الأدوية المختلفة، خاصة الأدوية المضادة لتخثر الدم.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 26 يوليو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 9 يونيو 2021