ألم المفاصل: أسباب متنوعة بين العابر والمرضي

من منا لم يسبق وشعر بألم المفاصل في مرحلة ما من حياته؟ بينما قد يكون هذا الألم عابراً وطبيعياً لدى البعض إلا أنه قد يدل على أمراض وحالات جادة عند البعض الآخر.

ألم المفاصل: أسباب متنوعة بين العابر والمرضي

فلنتعرف سوية على حالة ألم المفاصل، وأسبابها العديدة والمتنوعة وطرق وأساليب العلاج المطروحة:

أسباب ألم المفاصل

هناك العديد من الأسباب التي قد تقف خلف ألم المفاصل لديك، بعضها عابر وبسيط وبعضها الاخر جاد ويتطلب تدخلاً طبياً. إليك أهم الأسباب:

أولاً: التهاب المفاصل

هناك العديد من الأمراض التي تندرج عادة كتصنيفات وأنواع لمرض التهاب المفاصل (Arthritis)، وهذه أهمها:

1- التهاب المفاصل الإنتاني

هنا تسبب بكتيريا أو نوع من الفطريات التهاباً في المفاصل، ويصيب هذا المرض عادة مفصلاً واحداً في الجسم، مثل: الركبة، الكاحل، المعصم، الورك.

ويتسبب هذا المرض بأعراض أخرى تظهر في مكان الإصابة عدا ألم المفاصل، مثل الأعراض التالية: دفء المفصل، تصلب المفصل، التورم، والحمى.

2- التهاب المفاصل الروماتويدي

هذا المرض هو أحد أمراض المناعة الذاتية المزمنة، ويبدأ بالظهور والتطور بشكل تدريجي، لتظهر أعراض طفيفة في البداية (مثل: الإرهاق العام، ألم العضلات، تنميل وخدر، حمى خفيفة) ثم تتطور هذه الأعراض وتصبح أكثر حدة (مثل: تصلب وألم المفاصل خاصة في الصباح، تورم، احمرار).

عادة ما يصيب هذا المرض المفاصل بالتدريج، خاصة مفاصل أصابع اليدين والقدمين، قبل أن ينتشر إلى باقي مفاصل الجسم.

3- التهاب المفاصل الفيروسي

قد يسبب فيروس ما هذا النوع من التهاب وألم المفاصل، خاصة الفيروسات التالية: فيروس الكبد الوبائي سي، فيروس الإيدز، فيروس الكبد الوبائي ب.

4- التهاب الفقار المقسط

يضم هذا النوع الخاص من التهابات المفاصل عدة أنواع مختلفة، مثل:

  • التهاب الفقار اللاصق: يؤثر عادة على العنق والظهر، ومن أعراضه ألم مفاصل وتصلب قد يدوم لمدة 30 دقيقة في الصباح.
  • التهاب المفاصل المرتبط بمتلازمة القولون العصبي: هنا تظهر الأعراض أكثر نشاطاً خلال نوبات القولون العصبي تحديداً.
  • التهاب المفاصل الصدفي: عادة ما يصيب مرضى الصدفية، ويظهر التهاب وألم المفاصل هنا بشكل خاص في مفاصل الأصابع.

5- الفصال العظمي

ينتج الفصال العظمي عادة عن خلل في الغضاريف الموجودة بين العظام، ويكون ألم المفاصل الناتج عنه في البداية حاداً ومتقطعاً ثم يصبح دائماً. يصيب الفصال العظمي بشكل خاص هذه المفاصل: الأصابع، أسفل الظهر، الركبة، الورك.

6- أمراض أخرى

وهذه بعض الأمراض الأخرى التي تندرج كذلك تحت مرض التهاب المفاصل (arthritis) والتي قد تسبب بدورها ألم المفاصل:

  • النقرس بأنواعه.
  • الذئبة الحمراء.
  • تصلب الجلد.
  • حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية.

ثانياً: أسباب وأمراض أخرى

قد يكون سبب ألم المفاصل أسباب وعوامل وأمراض أخرى، مثل:

  • تدمي المفصل: نزيف يحدث في منطقة المفصل.
  • الألم العضلي التليفي: وهي حالة تصيب العضلات مسببة إرهاقها العام.
  • قصور الغدة الدرقية: وهي حالة تصبح فيها الغدة الدرقية أقل نشاطاً من المعتاد نتيجة عوامل وأمراض مختلفة.
  •  أمراض أخرى مثل: التهاب الأوتار، الاكتئاب، السرطان، الإنفلونزا.
  • عوامل خارجية لها علاقة بالحركة مثل: فرط استخدام المفصل، إصابة في المفاصل.

أعراض ألم المفاصل

عادة ما يترافق ألم المفاصل مع أعراض أخرى، والتي تشكل حال ظهورها جرس إنذار يعني أن عليك زيارة الطبيب بشكل فوري، مثل:

  • تورم المفصل مع احمرار وليونة ودفء ملحوظ في منطقة الإصابة.
  • وجود حمى.
  • استمرار الألم لعدة أيام دون توقف.

كما تعتبر هذه الأعراض طارئاً طبياً:

  • تشوه ظاهر وتغير في شكل المفصل.
  • تصلب المفاصل بشكل تام وفقدان القدرة على تحريكه.
  • تورم مفاجئ في المفصل.

تشخيص ألم المفاصل

عادة ما يتم تشخيص الحالة بعد القيام بإخضاع المريض لسلسلة من الفحوصات والإجراءات الطبية والتي تشمل ما يلي:

  • فحص جسدي.
  • صور أشعة.
  • فحوصات دم.
  • الاطلاع على تاريخ العائلة الطبي لتحري أي أمراض وراثية تتعلق بالتهابات المفاصل.
  • مجموعة من الأسئلة لمعرفة طبيعة الألم ومحفزاته.
  • أخذ خزعة أو عينة سوائل من المفصل.
  • التشخيص عبر استثناء حالات مرضية معينة.

علاج ألم المفاصل

بعد الوصول للتشخيص المناسب، تبدأ رحلة العلاج لتشافي المفصل أو للتقليل من الأعراض الظاهرة، وهذه بعض الخيارات المتاحة:

  • تغيير نمط الحياة، مثل فقدان الوزن الزائد أو ممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي معين.
  • كريمات موضعية تساعد على تخفيف ألم المفاصل.
  • العلاج الطبيعي والذي يختلف من حالة لأخرى.
  • العلاجات التكميلية، خاصة اليوغا والوخز بالإبر.
  • الأدوية لعلاج أي حالات مرضية كان هي السبب في ألم المفاصل.
  • الحقن الخاصة للمفاصل.
  • الجراحة، خاصة في الحالات التي يكون المفصل فيها قد تأذي بشكل يصعب معه علاجه، مثل جراحات استبدال المفصل.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 18 فبراير 2020