رجيم التمر والحليب: هل هو صحي؟

في سبيل خسارة الكيلوغرامات الزائدة، قد يلجأ البعض لاتباع حميات مختلفة، مثل رجيم التمر والحليب، فما حقيقة فوائد هذا الرجيم؟ وهل هو رجيم صحي؟ اقرأ المقال لتعرف أكثر.

رجيم التمر والحليب: هل هو صحي؟

سوف نعرفك فيما يلي على رجيم التمر والحليب وكل ما يتعلق بفوائده وأضراره المحتملة.

ما هو رجيم التمر والحليب؟ 

كما يوحي الاسم تمامًا، يقتصر رجيم التمر والحليب على القيام بتناول التمر والحليب منزوع الدسم فقط بحصص محددة لعدة أيام متتالية، حيث يتم تناول 5-7 حبات من التمر مع كوب من الحليب منزوع الدسم بواقع 3-5 مرات يوميًا.

يساعد اتباع رجيم التمر والحليب على تحقيق خسارة سريعة للوزن تقارب 3-4 كيلوغرام، والسبب في ذلك أن هذا النوع من الرجيم يعتمد على إمداد الجسم ولعدة أيام بكميات قليلة جدًا من السعرات الحرارية، مما يؤدي بطبيعة الحال لفقدان الوزن.

يدخل هذا النوع من الحميات الغذائية في خانة الحميات القاسية التي يفضل تجنبها ولا ينصح باتباعها، خاصة مع عدم وجود دراسات علمية تظهر بوضوح أضراره وفوائده.

 إيجابيات رجيم التمر والحليب 

لرجيم التمر والحليب بعض الجوانب الإيجابية عند اتباعه لفترة قصيرة من الوقت، مثل:

  • رجيم شبه خالي من الكولسترول، إذ يحتوي التمر والحليب على نسبة قليلة جدًا من الكولسترول والدهون.
  • رجيم تحتوي الأصناف الغذائية التي يسمح بتناولها أثناء اتباعه على نسبة جيدة نسبيًا من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المختلفة، إذ يحتوي التمر على نسبة جيدة من الكالسيوم والحديد وفيتامين أ، كما يحتوي الحليب على نسبة جيدة من الكالسيوم والبروتينات وفيتامين ب12 وفيتامين ب6.
  • رجيم يسمح للجسم بالحصول على جرعة جيدة من الطاقة، وذلك بسبب غنى التمر بالسكريات الطبيعية.
  • بسبب غنى التمر بالألياف الغذائية، فإن اتباع رجيم التمر والحليب قد لا يسبب شعورًا حادًا بالجوع.

سلبيات رجيم التمر والحليب 

لرجيم التمر والحليب العديد من السلبيات والأضرار، إليك أهمها:

  • رجيم التمر والحليب فقير بالمواد الغذائية، فرغم احتواء التمر والحليب على عناصر غذائية متنوعة إلا أنها ليست كافية لإمداد الجسم بحاجاته اليومية من العناصر الغذائية المختلفة.
  • قد يتسبب اتباع رجيم التمر والحليب لمدة طويلة نسبيًا (أكثر من 3 - 5 أيام) بالعديد من الأضرار والمضاعفات الصحية.
  • يعتبر رجيم التمر والحليب من الحميات الفقيرة بالبروتين، إذ يمنح الجسم ما يقارب 21 غرامًا فقط من البروتينات يوميًا، وهي كمية شحيحة جدًا.
  • قد يشعر الشخص أثناء اتباعه لهذا النوع من الحميات بتعب شديد ناتج عن سوء التغذية وعدم حصول الجسم على كفايته من المواد الغذائية.
  • يعتبر رجيم التمر والجليب رجيم ممل بعض الشيء، حيث يكون الشخص الذي يتبعه مضطرًا لتناول مكونين غذائيين فقط لعدة أيام متتالية.

نصائح إضافية هامة

إذا رغبت باتباع رجيم التمر والحليب، رغم أننا لا ننصحك بذلك، حاول التقيد بالنصائح والإرشادات التالية لتحقيق خسارة الوزن المطلوبة مع أقل ضرر ممكن:

  • يفضل اتباع هذا النوع من الحميات لفترة قصيرة ولمرة واحدة فقط، ونعني بالفترة القصيرة فترة لا تجاوز 3-5 أيام.
  • لخسارة وزن صحية، بعد الانتهاء من اتباع رجيم التمر والحليب، أتبعه مباشرة بحمية غنية بالكربوهيدرات الصحية والبروتينات والخضروات والفواكه.
  • يسمح بتناول السوائل الصحية المختلفة أثناء اتباع رجيم التمر والحليب، لذا احرص على تناول كميات كافية من الماء والمشروبات الصحية الدافئة والخالية من السكر.

حميات أخرى صحية

كما سبق وذكرنا، لا يعتبر رجيم التمر والحليب حمية صحية، ولكن إذا رغبت بخسارة الوزن بشكل صحي قم باستشارة أخصائي التغذية وناقش معه رغبتك باتباع حمية صحية، مثل الحميات الصحية التالية:

  • حمية البحر الأبيض المتوسط: هذا النوع من الحميات غني بالعناصر الغذائية الهامة التي يحتاجها الجسم في مزيج مثالي قد لا يساعدك على خسارة الوزن الزائد فحسب، بل قد يساهم كذلك في خفض فرص إصابتك بأمراض القلب.
  • حمية العصر الحجري: يركز هذا النوع من الحميات على تناول عدة أصناف متنوعة من الأغذية بشكلها الطبيعي دون طهي، وهي حمية فعالة في خسارة الوزن وتعتبر حمية صحية.
  • حمية الصيام المتقطع: هذا النوع من الحميات له عدة طرق ويناسب العديد من الفئات، وقد يكون له فوائد صحية عديدة عند اتباعه بطريقة صحيحة.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 29 أبريل 2020