عصير الخيار: خَيار مثالي لصحتك

يعد عصير الخيار من أكثر عصائر الخضراوات فائدة لصحتك، فما هي فوائد عصير الخيار؟ وما هي طريقة تحضيره؟ وكيف تستطيع الحصول على فوائده؟

عصير الخيار: خَيار مثالي لصحتك

من الممكن تناول عصير الخيار النقي أو خلطه مع خضراوات أخرى للحصول على فوائد عديدة ورائعة للصحة، وسوف نستعرض في ما يأتي كافة المعلومات الهامة حول هذا المشروب الصحي:

فوائد عصير الخيار الصحية

في ما يأتي أهم فوائد عصير الخيار الصحية:

1. يمتلك العديد من المواد الغذائية الهامة

إن تناول عصير الخيار يوميًا بانتظام يساعد على تزويد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، مثل:

  • فيتامين أ (Vitamin A): إذ يساعد عصير الخيار على تزويد الجسم بما يقارب 86 - 109 وحدة دولية من فيتامين أ الهام لصحة العيون والعظام والخلايا والبشرة.
  • فيتامين ك (Vitamin K): يحتوي عصير الخيار على نسبة عالية من فيتامين ك الهام لصحة العظام والأسنان وتقوية الدورة الدموية والسيطرة على مستويات سكر الدم.
  • الألياف الغذائية: تساعد الألياف الغذائية المتواجدة في عصير الخيار على تحسين الهضم ومقاومة أمراض القولون والبواسير.

2. يعيد توازن الهرمونات

تساعد محتويات عصير الخيار التغذوية الغنية على إعادة التوازن لأي خلل حاصل في الهرمونات سببته مشكلات الغدة الدرقية، لكن بالطبع هذا لا يغني عن استشارة الطبيب.

3. يعزز صحة جهاز الدوران

يساعد عصير الخيار على تحسين صحة جهاز الدوران بعدة طرق، وهذه أهمها:

  • تسريع تجلط الدم، الأمر الذي يساعد بشكل خاص الأشخاص المصابين بمشاكل نزف الدم ونزيف اللثة أو حتى بطء التئام الجروح.
  • خفض مستويات الكولسترول الضار، إذ وجد أن بذور الخيار المتواجدة في داخل الثمرة والتي تدخل في تكوين عصير الخيار تساعد على خفض الكولسترول الضار وزيادة الكولسترول الجيد.
  • تنظيم مستويات ضغط الدم في الجسم.

4. يعزز المناعة 

يعمل عصير الخيار على تزويد الجسم بمزيج جيد من المعادن والفيتامينات، والتي تساعد بدورها على تقوية جهاز المناعة وزيادة إنتاج كريات الدم البيضاء، وبالتالي تحسين قدرة هذا الجهاز على مقاومة الأمراض، وخاصةً الأمراض الموسمية، مثل: الأنفلونزا.

5. يدعم صحة العيون

يعتقد أن عصير الخيار هو من أفضل العصائر الطبيعية لحماية العيون وتحسين النظر بشكل ملحوظ.

كما أن محتواه من الفيتامينات عامةً، وفيتامين أ بشكل خاص يجعله عاملًا مساعدًا في الحماية من مشكلات العيون التي قد تطرأ مع التقدم في السن، مثل: إعتام عدسة العين.

6. ترطيب وتبريد الجسم

يتكون ما نسبته 95% من ثمرة الخيار من ماء ممزوج بمادتين تساعدان بشكل كبير على منع حصول احتباس للسوائل في الجسم، لذا فإن عصير الخيار يساعد الجسم على التخلص من السموم والحفاظ على رطوبته ومنع الجفاف.

7. يمتلك فوائد أخرى

كما إن لعصير الخيار العديد من الفوائد الصحية المحتملة الأخرى، ومنها:

فوائد عصير الخيار الجمالية

تمثلت أبرز فوائد عصير الخيار الجمالية في ما يأتي:

1. يزيد من نضارة البشرة

الخيار مصدر رائع للسيليكا، والتي هي أحد أهم معادن الجمال، لذا فمن الممكن الاستفادة من محتويات الخيار الغذائية عبر تطبيق شرائح الخيار موضعيًا على البشرة، أو عبر شرب عصير الخيار يوميًا بانتظام.

كما يحتوي عصير الخيار على مواد تقاوم بطبيعتها أي تورم أو احمرار في الجلد، ما يجعل فوائد هذا العصير بالفعل رائعة وسحرية.

2. يزيد من إنبات الشعر

يعد عصير الخيار عصيرًا مذهلًا في فوائده للشعر، إذ أنه يحتوي على مواد خاصة تساعد على منع تساقط الشعر وتعزيز إنبات ونمو الشعر بشكل صحي.

طريقة تحضير عصير الخيار

يوجد عدة طرق من الممكن اتباعها لتحضير عصير الخيار اللذيذ والمغذي، ومنها الطريقة الاتية:

  1. تقطع 3 حبات من الخيار متوسط الحجم.
  2. توضع حبات الخيار في الخلاط الكهربائي.
  3. يصفى العصير عبر قطعة قماش راشحة، ويضغط بالملعقة لتصفية عصير الخيار من أي ألياف وأجزاء سميكة متبقية.
  4. يضاف القليل من الليمون حسب الرغبة إلى عصير الخيار المصفى.
  5. يوضع عصير الخيار في الثلاجة للشرب في أي وقت يشاء الشخص.

مخاطر ومحاذير شرب عصير الخيار

مع أن عصير الخيار يعد امن جدًا نسبيًا، وخاصةً عند تناول 1- 2 كوب منه يوميًا فقط، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض المخاطر في حالات نادرة، ومن أبرز هذه المخاطر ما يأتي:

  • ظهور رد فعل تحسسي: فكميات كبيرة من الخيار قد تحفز تحسس البعض، وتظهر الأعراض على هيئة تورم وانقطاع في النفس وطفح جلدي.
  • حدوث مشكلات في الكلى: فبسبب احتواء عصير الخيار على مستويات مرتفعة من البوتاسيوم ه قد لا يلائم البعض.
  • التعرض لطفيليات وحشرات: نظرًا لأن هذه الطفيليات غالبًا ما تصيب القشور، فيجب غسل الخيار جيدًا قبل استخدامه أو تقشيره بالكامل.
  • الإصابة بالنفخة والغازات: أحد المضاعفات الجانبية لتناول كميات كبيرة من الخيار وعصير الخيار هو الإصابة بالنفخة والغازات ومشكلات في الجهاز الهضمي.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 8 يوليو 2019
آخر تعديل - السبت ، 24 أبريل 2021