فوائد البليلة: نكهة وفوائد غنية لليالي الشتاء!

ما هي فوائد البليلة (أو الحمص المسلوق)؟ وما التأثيرات الإيجابية لتناول البليلة على صحتك؟ إليك الدليل الكامل من هنا.

فوائد البليلة: نكهة وفوائد غنية لليالي الشتاء!

البليلة هي عبارة عن حمص تم سلقه وعادة يؤكل مع ماء السلق ومع القليل من الكمون. وهو طبق خفيف رائع ولذيذ المذاق، كما أنه شائع بشكل خاص في البلاد العربية.

فما هي فوائد البليلة؟ وهل من محاذير لتناولها؟ وما هي قيمتها الغذائية؟ إليك التفاصيل:

فوائد البليلة

إليك القائمة الكاملة بفوائد البليلة:

1- كبح الشهية والسيطرة على الوزن

يساعد محتوى البليلة العالي من الألياف والبروتينات على كبح الشهية ومنع تناول كميات كبيرة من الطعام وما قد يتبعه من زيادة في الوزن.

إذ تعمل الألياف مثلاً على إبطاء عملية الهضم، كما وقد يساعد محتوى البليلة من البروتينات على زيادة إنتاج بعض الهرمونات الكابحة للشهية.

2- السيطرة على سكر الدم

للبليلة خصائص مميزة تجعل تناولها عاملاً يساعد على التحكم بسكر الدم والسيطرة على مستوياته لتبقى ضمن حدودها الطبيعية.

إذ يتميز الحمص بأن له مؤشر غلايسيمي منخفض بعض الشيء، وبالتالي فإن تناول الحمص المسلوق (أو البليلة) لا يرفع سكر الدم بسرعة بعد الانتهاء من تناول الوجبة.

كما أن محتوى الحمص المسلوق من الألياف والبروتينات يساعد (كما أظهرت بعض الدراسات) عموماً على السيطرة على سكر الدم.

3- بروتينات لبناء العضلات

يعتبر الحمص المسلوق مصدراً نباتياً ممتازاً للبروتينات، لذا فإنه قد يكون خياراً مثالياً لمن يتبعون حميات خالية من اللحوم، ويوفر الحمص المسلوق ما يقارب ذات الكمية التي يوفرها العدس مثلاً من البروتينات.

وتساعد البروتينات على الحفاظ على الوزن وتقوية العظام والعضلات، لا سيما نوع البروتينات المتواجد في البليلة أو الحمص المسلوق.

4- مكافحة الأمراض المزمنة

من فوائد البليلة العديدة أنها تساعد على مكافحة بعض الأمراض المزمنة، مثل:

أولاً: أمراض القلب

يحتوي الحمص المسلوق على العديد من المعادن والفيتامينات، خاصة المغنيسيوم والبوتاسيوم، والتي تعتبر ضرورية لصحة القلب خصوصاً وجهاز الدوران عموماً.

إذ تساعد المعادن المذكورة على منع ارتفاع ضغط الدم. كما أن محتوى البليلة من الألياف يساعد على خفض مستويات الكولسترول الضار في الجسم.

ثانياً: السرطان

من فوائد البليلة الهامة أنها قد يكون لها تأثير محتمل في مكافحة أنواع معينة من السرطان، مثل سرطان القولون.

والسبب في ذلك هو غالباً احتواء الحمص المسلوق على فيتامينات ومعادن تساعد على مكافحة السرطان.

5- تحسين الهضم

للبليلة تأثير إيجابي على عمليات الهضم، وذلك يعزى لمحتواها العالي من الألياف، ونوع الألياف المتواجد في الحمص المسلوق تحديداً يساعد على تحسين صحة وبيئة البكتيريا الجيدة المتواجدة في الجهاز الهضمي.

ومن فوائد البليلة المحتملة هنا أنها قد تساعد بالفعل على التقليل من فرص الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، مثل القولون العصبي وسرطان القولون.

6- مصدر رائع للفيتامينات والمعادن

تحتوي البليلة على نسب عالية من الحديد والزنك والفوليك والفسفور وفيتامينات المجموعة ب. ويعتبر الحمص المسلوق مصدراً ممتازاً بشكل خاص لحمض الفوليك.

ويعتبر حمض الفوليك هاماً جداً لعمليات تجدد الخلايا، وأي نقص في حمض الفوليك قد يتسبب في العديد من المشاكل الصحية.

القيمة الغذائية للبليلة

فوائد البليلة تأتي من محتواها الغني من العناصر الغذائية، إذ يحتوي كل 28 غرام من الحمص المسلوق على:

  • 46 سعر حراري.
  • 31 غرام من الكربوهيدرات.
  • 2 غرام من الألياف.
  • 3 غرام من البروتينات.
  • 12% من الحصة الموصى بها يومياً من حمض الفوليك.
  • 4% من الحصة الموصى بها يومياً من الحديد.
  • 5% من الحصة الموصى بها يومياً من الفسفور.
  • 5% من الحصة الموصى بها يومياً من النحاس.
  • 14% من الحصة الموصى بها يومياً من المنغنيز.

محاذير وأضرار

قبل تناول البليلة عليك أن تعي بعض المحاذير أولاً:

1- نفخة وغازات

تحتوي عائلة البقوليات على مواد ومركبات معقدة صعبة الهضم، الأمر الذي قد يجعل من يتناولها يصاب بالنفخة والغازات.

ولتجنب هذا يفضل نقع البقوليات (وفي هذه الحالة الحمص) جيداً قبل الاستهلاك ومن ثم التخلص من ماء النقع، إذ أن هذه العملية تساعد على إزالة بعض المواد التي تسبب النفخة من البقوليات.

2- تأثير سلبي على ضغط الدم

مع أن من فوائد البليلة أنها تحتوي على نسب عالية من البوتاسيوم، إلا أن هذا الأمر تحديداً قد يجعلها ضارة في حالات مرضى ضغط الدم الذين يتناولون أدوية معينة مثل مثبطات بيتا.

إن مستويات البوتاسيوم العالية في الجسم قد تتسبب في ضرر كبير للصحة، فقد تلحق الضرر بالكلى، لذا يجب الحذر.

من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 27 نوفمبر 2018