أسباب تساقط الشعر لدى النساء

اليكم معلومات حول دورات نمو الشعر، أسباب تساقط الشعر لدى النساء والعلاجات التي ينبغي تجنبها.

أسباب تساقط الشعر لدى النساء

أسباب تساقط الشعر لدى النساء كثيرة: في بعض الأحيان قد يحدث اضطراب في دورات النمو الطبيعية للشعر، وكذلك هناك عوامل التي قد تعيق نموه وتتسبب بتساقطه، مثل تناول أدوية معينة، التلوث والمواد الكيميائية، ويدعي البعض أن التوتر والقلق قد يشجع تساقط الشعر.

على الرغم من أنه يعتقد عادة أن تساقط الشعر هي مشكلة لدى الرجال فقط، فان لدى النساء فرص متساوية تقريبا مثل الرجال لحدوث تساقط الشعر، الاصابة بترقق الشعر وغير ذلك.

معظم النساء تلاحظن هذه الظاهرة في الفترة ما بين سن 45-60، ولكن في الواقع يمكن لتساقط الشعر أن يحدث في أي عمر، ولأسباب ممكنه التي لا حصر لها.

تساقط الشعر

وفقا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية بخصوص أسباب تساقط الشعر فإن معظم الناس يفقدون من 50-100 شعرة كل يوم.

في الأيام التي يتم فيها غسل الشعر يمكن أن نفقد حتى 250 شعرة. لا ينبغي تجنب الغسل للحفاظ على الشعر، لأنه سيسقط بكل حال في نهاية المطاف.

لأولئك اللاتي لا تخططن لعد شعرهن كل يوم، هناك طرق سهلة لمعرفة متى يحدث ترقق الشعر أو يتساقط بوتيرة كبيرة جدا. يجب الانتباه إلى التفاصيل الصغيرة: عند الاستيقاظ في الصباح - هل هناك كمية كبيرة من الشعر على وسادتك؟ عند تمشيط الشعر - هل يتساقط الشعر أكثر من المعتاد؟

هناك أيضا إشارات أخرى خارجية  يمكن البحث عنها مع مرور الوقت، ولكن بالنسبة للنساء فان اكتشافها يكون أكثر صعوبة.

على النقيض من الرجال، الذين يستطيعون ملاحظة تراجع الشعر في الرأس وحدوث الصلع، فلدى النساء تظهر عادة ظاهرة ترقق الشعر في الثلث العلوي الى منتصف فروة الرأس.

أحيانا خط الجبهة يبقى دون تغيير، ويمكن ملاحظة ترقق الشعر أو الصلع عند تسريح الشعر بشكل يكون فيه الشعر مشدودا الى الخلف.

مرحلة التشخيص

عندما تشكو المرأة من تساقط الشعر فعادة ما يتم ارسالها أولا للفحص في المختبر.

اختبارات الدم تحاول تحديد المشكلة الطبية، لأنه في بعض الأحيان تكون احدى أمراض المناعة الذاتية أو مشاكل الغدة الدرقية هي من أسباب تساقط الشعر الشديد.

طريقة أخرى لتشخيص مشكلة تساقط الشعر هي عن طريق فحص التاريخ الطبي للمريضة.

يجب الاستفسار عن والدة المريضة، العمات، الجدات، وما إلى ذلك، ومعرفة ما إذا كان لديهن كميات مماثلة من الشعر.

الثعلبةٌ الذكرية (Androgenetic)، المسئولة أيضا عن 95 ٪ من جميع حالات الصلع عند الرجال، هي حالة وراثية  تؤثر على الملايين من النساء في جميع أنحاء العالم. هذه هي واحدة من أسباب تساقط الشعر الأكثر شيوعا لدى النساء، وهي تحدث لدى حوالي نصف النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر.

على الرغم من أن هذه الظاهرة تحدث بشكل رئيسي في أواخر سنوات الـ 50 أو الـ 60، فهي يمكن أن تظهر في أي عمر، حتى خلال فترة المراهقة.

في الوضع العادي، في كل مرة تسقط فيها بصيلة الشعر يتم استبدالها بواسطة شعر مساوي في حجمه. لدى النساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر فان الشعر الجديد الذي ينمو يكون طريا ورقيقا - نسخة مصغرة عن نفسه. بصيلات الشعر تنكمش وفي نهاية المطاف تتوقف عن النمو تماما.

العوامل الطبية

إذا كانت بصيلات الشعر موحدة في حجمها أو إذا كان تساقط الشعر مفاجئ، فهو يمكن أن يحدث لسبب اخر عدا الوراثة، مثل حالة مرضية موجودة.

هناك مجموعة واسعة من الظروف التي يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر من أهمها:

  • الحمل
  • اضطرابات الغدة الدرقية
  • فقر الدم
  • أمراض المناعة الذاتية
  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات
  • الأمراض الجلدية مثل الصدفية والتهاب الجلد.

غالبا ما يحدث أيضا تساقط الشعر الشديد عند انقطاع الطمث.

الأسباب الأخرى لتساقط الشعر تشمل الضغط الشديد، الصدمات الجسدية مثل الجراحة أو مرض خطير، انخفاض حاد في الوزن في فترة قصيرة من الزمن وأخذ جرعة زائدة من فيتامين A.

أيضا تسريحات الشعر المختلفة مثل الضفائر أو الجدائل الرقيقة جدا، وكل العلاجات التجميلية المتبعة الأخرى- صبغ الشعر، العلاجات الكيميائية، استخدام مجففات الشعر وتنعيم الشعر - يمكن أن تؤدي لضرر التكسر وتساقط الشعر.

حتى عملية بسيطة مثل تجفيف الشعر مع منشفة بشكل فظ قليلا يمكن أن تؤدي إلى تساقط الشعر.

لحسن الحظ، في معظم الحالات، فان الشعر ينمو مرة أخرى مع أو بدون العلاج الطبي. في حالة تساقط الشعر المقلق، يفضل استشارة طبيب الامراض الجلدية الذي يبدأ في عملية التشخيص والعلاج إذا لزم الأمر.

نمو الشعر

ينمو الشعر في ثلاث دورات مختلفة والتي تشمل:

  1. طور الـ Anagen أو مرحلة النمو: حوالي 90% من شعر الرأس يوجد في هذه المرحلة والتي تستمر من 2- 8 سنوات.
  2. الـ Catagen، أو المرحلة الانتقالية: عادة ما تستغرق نحو 2-3 أسابيع، وخلالها تنكمش بصيلات الشعر.
  3. طور الـ Telogen الأخيرة: يستمر حوالي 2-4 أشهر، فان الشعر يكون في حالة الراحة.

معظم الشعر على فروة الرأس يكون في نمو مستمر، في حين أن حوالي 10٪ من شعر الرأس يكون في حالة الراحة في أي وقت من الأوقات.

تجدر الإشارة إلى أن الشعر ينمو بمعدل 6 سم في السنة​​.

اقرئي ايضاً..
تشخيص مرض تساقط الشعر، اسبابه وعلاجه
تعرفي على مشاكل الشعر الأكثر شيوعا! 
في قسم العلاجات: اقرئي عن علاج تساقط الشعر
ما هي عملية زرع الشعر؟
تابعي تغريداتنا على التويتر
من قبل ويب طب - الاثنين,18نوفمبر2013
آخر تعديل - الأربعاء,31مايو2017