نصائح هامة لتحسين تأثير الأدوية وفعاليتها

تؤدي بعض الأخطاء في تناول الأدوية إلى التأثير على مفعولها، ولذلك ينصح باتباع بعض النصائح التي تساعد في تحسين تأثير الأدوية المختلفة.

نصائح هامة لتحسين تأثير الأدوية وفعاليتها

ربما تتناول بعض الأدوية بانتظام، أو تتناول دواء بشكل عارض عند الإصابة بمشكلة صحية مؤقتة، وفي كل الحالات يجب أن تتعرف على بعض الأمور التي تساعد في تحسين تأثير الأدوية وفعاليتها كما الاتي:

نصائح لتحسين تأثير الأدوية

فيما يأتي نستعرض أهم النصائح التي التي تعمل على تحسين تأثير الأدوية للحصول على أقصى استفادة منها:

1. الالتزام بالمواعيد والجرعات

يجب الالتزام بمواعيد الأدوية لأن الجسم يتغير من النهار إلى المساء، وهذا ما يفسر تحديد الطبيب لتوقيت معين لتناول الدواء.

كما أن بعض الأدوية يجب أخذها أثناء تناول الطعام، وذلك لأن التغيرات الفسيولوجية في الجسم بعد تناول الطعام يؤدي إلى زيادة كمية الدواء التي يقوم الجسم بامتصاصها.

كما يمكن أن تؤدي عملية الهضم أيضًا إلى تقليل فعالية الدواء، ولذلك فإن بعض الأدوية ينصح بتناولها على الريق وقبل تناول الطعام.

وعند الإصابة بالسعال الذي يزداد ليلًا، فقد يصف الطبيب دواء لتهدئة الكحة أثناء النوم، ويتم أخذه في المساء.

ويساعد الالتزام بمواعيد الأدوية في الاعتياد على أخذه بشكل صحيح وعدم نسيان أي جرعات في الأيام القادمة.

وفي حالة تناول الدواء بجرعة أقل من المطلوبة، فذلك لن يساعد في الشفاء من المرض، مثل: المضادات الحيوية، أما الجرعة الزائدة فسوف تؤدي إلى اثار جانبية عديدة على الصحة.

2. تجنب فتح كبسولات الدواء أو مضغ الأقراص

هناك خطأ شائع يقوم به بعض الأشخاص يعمل على تقليل تأثير الأدوية هو فتح كبسولات الدواء واستخدام البودرة الموجودة بداخله أو القيام بمضغ الأقراص.

وإذا كان لديك صعوبة في تناول الكبسولة، فيجب التأكد من إمكانية فتحها، وذلك لأن بعض الكبسولات تحتوي على دهانات خاصة تذوب عندما يصل الدواء إلى منطقة معينة بالجسم، وبالتالي لا تكون فعالة إذا قمت بفتحها أو مضغها.

كما تحتوي بعض الأدوية أيضًا على طبقة تذوب بشكل تدريجي حتى يصل الجزء الداخلي منها إلى القناة الهضمية ببطء.

ولا ينصح أيضًا بتقسيم بعض أقراص الأدوية إلى نصفين لتسهيل تناولها، لأن هذا يؤثر على فعاليتها، إلا إذا تأكدت من أنه يمكن قسمها.

3. التأكد من إمكانية تناول الأدوية على معدة فارغة

بدلًا من أن تساعد الأدوية في العلاج من المشكلة الصحية، يمكن أن تسبب مشكلات صحية إضافية في حالة تناولها على معدة فارغة، مثل: الام المعدة والقرحة، وخاصةً إذا كان الدواء يحتاج لفترة طويلة حتى يتم التعافي.

ولذلك يجب التأكد من إمكانية أخذ الدواء دون تناول الطعام.

وفي المقابل، لتحسين تأثير الادوية يحتاج بعضها لأن تكون المعدة فارغة، ولا يصلح أخذها بعد تناول الطعام.

4. شرب كوب من الماء بعد تناول الدواء

يمكن أن يؤدي تناول الدواء بدون الماء إلى توقف الكبسولة في المرىء والشعور بالاختناق، ولذلك يفضل شرب كوب من الماء بعد تناول الدواء يساعد في مرورها بشكل طبيعي ولا تسبب أي مشكلة صحية.

ولا ينصح بتناول الدواء مع عصير لأنه يمكن أن يبطل مفعول هذا الدواء وتأثيره.

كما أن بعض المشروبات الأخرى يمكن أن تؤثر على فعالية الدواء، مثل: المنبهات التي تحتوي على الكافيين، وكذلك الحليب.

5. إخبار الطبيب بأي أدوية أخرى تتناولها

في بعض الأحيان، يمكن أن يؤثر دواء على فعالية وتأثير الدواء الاخر، أو أن تناولهما معًا يسبب مخاطر على الصحة، ولذلك يجب أن يتعرف الطبيب على حالتك الصحية كاملة والأدوية التي تتناولها قبل أن يحدد الدواء المناسب لك.

من قبل ياسمين ياسين - الأربعاء ، 10 أبريل 2019
آخر تعديل - الأحد ، 14 فبراير 2021